تعرّف على كاميرا العين الثالثة 3RDi

تُلبس كاميرا العين الثالثة على الرأس والجبين لتعمل كعين ثالثة تسجل أحداث حياتك اليومية

تعرّف على كاميرا العين الثالثة 3RDi

فيما تتابع الشركات الكبيرة مثل آبل ومايكروسوفت صراعاتها للسيطرة على الأسواق العالمية للإلكترونيات الحديثة، نرى في الجهة المقابلة شركات تبدأ من الصفر. فمثلاً شركة OnePlus التي تأسست عام 2013، تمكنت من الدخول إلى سوق الهواتف الذكية واستطاعت تثبيت موقع لها في السوق. والآن الشركة الجديدة 3RDiTEK تحاول أن تقدم لنا منتجاً جديداً قد يراه الكثيرون مفيداً للغاية، فيما كان يعتبره البعض ضرباً من الخيال قبل بضع سنوات من الآن.

ما هي كاميرا العين الثالثة 3RDi؟

صورة كاميرا العين الثالثة 3RDi

كما يوضح الاسم 3RDi، والذي يلفظ Third Eye، أي العين الثالثة، تقوم الكاميرا بمحاكاة وجود عين ثالثة قادرة على التقاط الصور، وهي عبارة عن إطار مرن يحيط بالرأس بشكل يشبه القوس يحتوي في منتصفه -أي في منطقة الجبين- على كاميرا يمكن التحكم بها عن طريق لمس أطراف الإطار.

خيارات التحكم قليلة، وذلك لتحقيق الهدف الأساسي من الكاميرا، وهو تبسيط التحكم بخيارات بالكاميرا قدر الإمكان، فبلمس الجهة اليسرى من الإطار تقوم بالتقاط صورة بمساعدة من الفلاش، أما بلمس الجهة اليمنى، ستقوم بالتقاط صورة دون تشغيل الفلاش. أما بالنسبة لتصوير الفيديو، فهو لا يزيد صعوبةً عن التقاط الصور الثابتة، ويكون عن طريق سحب الإصبع بأي نحو الأمام سواءً بالجهة اليمنى أو اليسرى، أما لإيقاف تصوير الفيديو فيكفي السحب نحو مؤخرة الرأس من أي جهة أيضاً، بالطبع فالكاميرا مزودة بميكروفون أيضاً للقيام بتسجيل الأصوات أثناء القيام بتسجيل مقاطع الفيديو.

حكاية الشركة المنتجة لكاميرا العين الثالثة

بدأت فكرة الشركة في عام 2014، والتي تهدف في منتجها الجديد "كاميرا العين الثالثة"  (3RDi)  لتسهيل التقاط اللحظات المميزة في الحياة، فلا مزيد من التقييد مع الهاتف المحمول أو الكاميرا. فماذا لو كنا نستطيع فعل كل هذا عن طريق لمسة فقط، مجرد لمسة، ومن هنا قام مجموعة من الأصدقاء بالعمل على تطوير فكرة تسمح بالتقاط صور وفيديوهات دون الحاجة لتشتيت انتباه المصور بأي شكل من الأشكال.

مواصفات كاميرا العين الثالثة 3RDi

سيدة تستخدم كاميرا العين الثالثة

الكاميرا مصممة لتناسب الجميع، فهي مرنة كي لا تنكسر بسهولة، مما يعطيها قابلية للانسجام مع جميع الرؤوس دون مشاكل، كما أنها مقاومة للماء والغبار كي تكون ملائمة لكافة الظروف، وهذا التصميم الصغير ساعد في جعل وزنها خفيفاً للغاية، فلا إزعاج بسبب وزنها على الرأس.

أما من ناحية حساس الكاميرا، فهو بدقة 12 ميجا بكسل، بزوايا تصوير واسعة وقادرة على تصوير فيديو بدقة عالية FullHD 1080p، وتصوير بطيء بدقة HD 720p، بمعدل 90 لقطة في الثانية، لإضفاء طابع درامي على الفيديو، وبما أن الكاميرا تفتقر إلى الكثير من خيارات التحكم، فهي مزودة بتقنية التركيز التلقائي، وبالطبع الكاميرا مزودة بفلاش LED من أجل ظروف الإضاءة المظلمة.

لإمداد الكاميرا بالطاقة، زودتها الشركة ببطارية بسعة 1500 مللي أمبير في الساعة، وهي من بطاريات أيونات الليثيوم كتلك الموجودة في الهواتف الذكية، يتم شحنها عن طريق منفذ USB Type C، وتقول الشركة أنها تعمل لأن تبقي على البطارية قبل أن تفرغ بشكل مشابه للهواتف الذكية حالياً، أما من حيث سرعة الشحن، فالمصممون يقولون أنه يمكن شحنها من الصفر وحتى 100% خلال 60 دقيقة فقط.

ولتوسيع سعة التخزين -لم تتحدث الشركة عن سعة تخزين داخلية حتى الآن- زوّدت الكاميرا بمنفذ ذاكرة خارجية MicroSD Card لتخزين الصور والفيديوهات، ومن ثم نقلها للهاتف الذكي أو للحاسوب في وقت لاحق، إما عن طريق كابل USB أو عن طريق البلوتوث، والذي يستخدم أيضاً لتوصيل الكاميرا مع تطبيق الهواتف الذكية المتوافق مع نظامي التشغيل Android و iOS.

تطبيق  3RDi المطوّر من قبل الشركة خصيصاً للكاميرا،  يسهّل عملية نقل الملفات من الكاميرا إلى الهاتف الذكي ومن ثم مشاركتها مباشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثل Instagram و Pinterest و Facebook على سبيل المثال. والذي يحقق هدف الكاميرا الأساسي، وهو التصوير الفائق السهولة ومن ثم مشاركته ببساطة أيضاً مع الأصدقاء.

سعر الكاميرا وتوافرها في الأسواق

حالياً، الكاميرا لا زالت قيد التطوير من قبل الشركة، حيث أن الشركة تقوم الآن بجمع تمويل لمتابعة العمل على تطوير الكاميرا وتصنيعها، عن طريق البيع المسبق للكاميرا، حيث يمكنك حجز إحدى الكاميرات عند بدء البيع عن طريق دفع نصف سعر الكاميرا اليوم، والذي تقول الشركة أن سيتراوح بين 250 دولار أمريكي و350 دولار أمريكي. وستتوفر الكاميرا عند الإطلاق باللونين، الأبيض والأسود.

ختاماً.. للوهلة الأولى تبدو الكاميرا نوعاً من التكنولوجيا المفيدة، ولكن ليس بالشكل الكبير، فرغم أنها قد تكون مفيدة للغاية في حال استخدمت من قبل رياضيين أو متسلقي جبال أو ما شابه ذلك، إلا أنها ليست استجابة لحاجة أساسية لدى الناس. العائق الكبير الذي سيجعل الكثيرون يفكرون قبل شرائها، هو السعر، فبسعر يتراوح بين 250 دولار أمريكي إلى 350 دولار أمريكي، قد لا تبدو هذه الكاميرا أنها صفقة رابحة لدى الكثير من المستخدمين، إلا في حال استطاعت الشركة تصنيعها بسعر أقل من السعر المبدئي عند البدء بعملية الإنتاج.


آخر تحديث