أفضل الحواسيب المحمولة الرخيصة (تحت 200 دولار أمريكي) ل 2017

لنتعرف سويا على لابتوبات رخيصة يمكنك شراؤها بمبلغ 200 دولار او أقل، وعلى مواصفات كل منها وقدراته

لنتعرف سويا على لابتوبات رخيصة يمكنك شراؤها بمبلغ 200 دولار او أقل، وعلى مواصفات كل منها وقدراته

شراء حاسوب محمول غالباً ما يكون قراراً يحتاج للتفكير ملياً بسبب السعر المرتفع لهذه الأدوات التقنية الضرورية، لكن الواقع الذي كان صحيحاً لزمن طويل ليس بالضرورة صحيحاً اليوم حيث أن الحواسيب الرخيصة باتت منتشرة للغاية وفي الكثير من الحالات باتت تشكل خياراً مفضلاً على شراء حاسوب مستخدم مسبقاً لتوفير المال.

بطبيعة الحال فالحواسيب المحمولة الرخيصة الثمن ليست مخصصة لتقديم الأداء العالي ن أي نوع، فهي ليست الخيار المناسب للألعاب مثلاً ولا تعد قادرة على القيام بأي مهام متقدمة كإنشاء الصور أو تعديل الفيديو أو التصميم ثلاثي الأبعاد. لكن بالنسبة للطلاب مثلاً فهي تغطي الحاجات الأساسية وتعد خياراً مثالياً مع تكلفتها القليلة.

هنا سنذكر أفضل الحواسيب المحمولة الرخيصة للغاية والتي لا يتجاوز سعرها 200 دولار أمريكي:

1- حاسوب سامسونج كرومبوك 3 Samsung Chromebook

سامسونج كرومبوك

بالنسبة لحاسوب بسعر يبدأ من 145 دولار أمريكي فقط، فالتوقعات ستكون بالحد الأدنى بطبيعة الحال. لكن هذا الحاسوب يبدو كحالة خاصة مع شاشته المتألقة التي تقدم درجة إضاءة هي 259 nits وهي درجة أفضل من العديد من الحواسيب التي تكلف عدة أضعاف سعره حيث معظم الحواسيب ضمن مجاله السعري لا تصل إلى 200 nits حتى. بالإضافة للشاشة المتألقة فالحاسوب يمتلك 4GB من ذاكرة الوصول العشوائي وهو حجم جيد لحاسوب رخيص الثمن ويتيح له تصفح الإنترنت ضمن عدة نوافذ دون أي مشاكل. كما أن البطارية التي تستمر لأكثر من 9 ساعات من الاستخدام المتواصل تجعل الحاسوب مثالياً للطلاب غل حد بعيد.

مشاكل الحاسوب قليلة نسبياً، فهو يعاني من صوت ضعيف وارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير، كما أن الشاشة صغيرة للغاية بمقاس 11.6 إنش فقط. على أي حال فالعائق الأساسي لهذا الحاسوب هو الامر الذي يقترحه اسمه: كونه يعمل بنظام Google Chrome، فمع أن هذا النظام ات ناضجاً كفاية للتعامل مع مختلف المهام الأساسية بسلاسة ونجاح، فهو لا يزال مختلفاً عن نظام Microsoft Windows ويفتقد لعمليته ومرونته.

2- حاسوب إتش بي ستريم 11 HP Stream المحمول

إتش بي ستريم 11

بالطبع فهذا الحاسوب ليس الحاسوب المتكامل ضمن هذه الفئة السعرية، لكنه ربما الأقرب لأن يكون كذلك، فبسعر 200 دولار أمريكي فقط يقدم الحاسوب أداء ممتازاً مستفيداً من 4GB من ذاكرة الوصول العشوائي بدلاً من 2GB الشائعة ضمن هذا المجال السعري. بالإضافة لذلك فالبطارية تستمر لحوالي 8 ساعات ونصف من العمل المتواصل والأهم أن الحاسوب يعمل بنظام Windows 10 مما يجعله مرناً أكتر ولا يعاني من المحدودية الخاصة بالحواسيب العاملة بنظام Google Chrome OS.

نقطة الضعف الأساسية لهذا الحاسوب هي الشاشة، فشاشته الصغيرة بقياس 11.6 إنش فقط تعاني من عدة مشاكل لا تتوقف عند حجمها فقط، فالألوان تبدو مباهتة وغير مشبعة كما أن مستوى الإضاءة منخفض للغاية حيث أنه محدود عند 188 nits فقط مما يعني أن الحاسوب شبه مستحيل الاستخدام في ظروف الضوء المباشر أو خارجاً في الشمس.

3- الكمبيوتر المحمول لينوفو آيديباد Lenovo IdeaPad 100S

لينوفو آيديباد 100 اس

بالمجمل، من الممكن القول أن حاسوب Lenovo IdeaPad 100S خيار متكامل بالنسبة للطاب الجامعيين أو طلاب المدارس حتى كما أنه يفيد كحاسوب للسفر أو أثناء التنقل بسبب ميزاته الجيدة. بطبيعة الحال فكون سعره هو 175 دولاراً أمريكياً فقط يعني أن مواصفاته بالحد الأدنى، لكن هذا لا يمنعه من امتلاك تصميم أنيق وشاشة كبيرة نسبياً لهذه الفئة بقياس 14 إنش كما أن لوحة المفاتيح المريحة تعد إضافة مرحباً بها لحاسوب سيستخدم بالدرجة الأولى للكتابة وإنشاء المستندات.

المشكلة الأساسية للحاسوب هي حياة البطارية القصيرة الخاصة به، فهو يصمد لحوالي 5 ساعات ونصف فقط من الاستخدام. كما أن امتلاك ذاكرة وصول عشوائية بحجم 2GB فقط يعني أن تعدد المهام ليس خياراً حقاً وحجم الشاشة الكبير نسبياً لن يكون مفيداً لهذه الغاية.

4- حاسوب ديل إنسبيرون Dell Inspiron 11 3000

ديل إنسبيرون 11 3000

عادة ما تقوم الحواسيب الرخيصة الثمن بالتضحية بالكثير من الأمور للحفاظ على السعر المنخفض لها، وبالطبع فالبطارية هي واحدة من الأمور التي غالباً ما تكون الهدف الأول لهذه الحالات. لكن الأمر مختلف في هذا الحاسوب حيث أن بطاريته تدوم لأكثر من 13 ساعة من الاستخدام المتواصل متفوقة على الغالبية العظمى من الحواسيب حتى تلك التي تكلف أضعاف سعر هذا الحاسوب المحدد عند 180 دولاراً أمريكياً.

عدم تضحية الحاسوب بالبطارية لا يعني أنه الخيار المثالي بالضرورة، فالحاسوب يعاني من نواقصه بطبيعة الحال بداية من الشاشة المخيبة وذات الإضاءة الضعيفة للغاية، ووصولاً إلى القدرة المتواضعة على تعدد المهام. الأخيرة يمكن تحسينها بشراء الإصدار الذي يمتلك 4GB من ذاكرة الوصول العشوائي، لكن هذه الترقية تكلف حوالي 50 دولار أمريكي إضافي.

5- حاسوب أسوس كروم بوك Asus Chromebook C202SA-YS02

أسوس كروم بوك C202SA-YS02

إن كنت تبحث عن حاسوب قوي ومقاوم للصدمات ضمن ميزانية صغيرة فالأمر غالباً ما يكون صعباً للغاية، لكن هذا الحاسوب المميز يجمع متانة التصميم مع القدرة الجيدة على أداء المهام المتعددة بالإضافة لوجود مدخل بطاقة ذاكرة (ستحتاجها على الأغلب) وبطارية قوية للغاية تستطيع تشغيل الحاسوب لحوالي 10 ساعات من العمل المتواصل.

بالطبع فالحاسوب يلاقي بعض الصعوبة في بعض المجالات، فهو يعمل بنظام Google Chrome OS مما يجعله محدوداً إلى حد بعيد عدا عن كونه لا يدعم تثبيت توزيعات نظام Linux المتعددة. على أي حال فالمشكلة الأساسية تكمن بحجم التخزين الداخلي الصغير للغاية، فمع سعة لا تتجاوز 16GB فقط فالحاسوب لن يتيح لك تخزين أي شيء حقيقي على المساحة الداخلية، ومع كون قرص SSD الخاص به غير قابل للترقية فخبار زيادة المساحة الوحيد هو إضافة بطاقة ذاكرة ذات سعة كبيرة إلى الحاسوب.

6- حاسوب لينوفو Lenovo N22 80S6

لينوفو N22 80S6

بنظرة سريعة إلى هذا الحاسوب من الممكن إيجاد العديد من الميزات المحببة والمفيدة، فعدى عن كونه شديد المقاومة للصدمات فهو يمتلك لوحة مفاتيح مقاومة للمياه والسوائل (حيث أن الضرر من السوائل عادة ما يحدث من لوحة المفاتيح) كما أنه يأتي مع نظام Microsoft Windows 10 Pro أي أنه يقدم خيارات عديدة للتخصيص، ومع معالج من نوع Intel Celeron و4GB من ذاكرة الوصول العشوائي فهو ليس قوياً حقاً لكنه يكفي للأساسيات فقط.

عيوب الحاسوب تبدأ من مساحة التخزين الداخلية المحددة عند 64GB وهو حجم صغير بالنسبة لحاسوب يعمل بنظام Microsoft Windows 10، كما أن أياً من التخزين الداخلي أو ذاكرة الوصول العشوائي يمكن ترقيتهما لاحقاً حيث أنهما مدمجان مع اللوحة الأم والحاسوب سيبقى على حاله بعد الشراء دوماً.

7- لابتوب إيسر أسباير ون كلاودبوك Acer Aspire One Cloudbook

إيسر أسباير ون كلاودبوك

ربما الوصف الأدق لهذا الحاسوب هو كونه جهازاً لوحياً يعمل بنظام Microsoft Windows 10 مع لوحة مفاتيح متصلة دائماً. أهم ما يميز هذا الحاسوب هو استخدامه لأنظمة Microsoft Windows بالإضافة لبطاريته التي تدوم لأكثر من 8 ساعات عدا عن تصميمه الخفيف والنحيف حيث لا يتجاوز وزنه 1.14 كيلوغرام كما لا تتجاوز سماكته 18 ميلي متر وهي سماكة جيدة للغاية لحاسوب رخيص الثمن.

بالطبع مع كون الحاسوب يوصف بكونه أقرب إلى جهاز لوحي فهذا يعني أنه ضعيف للغاية من ناحية الأداء، ف 2GB من ذاكرة الوصول العشوائي بالكاد كافية لأي نوع من تعدد المهام من ناحية، كما أن القيود المفروضة على الحاسوب والتي لا تتيح ترقية أي من أجزاءه ليست الخيار الأفضل بالضرورة.

في النهاية، يوجد اليوم العديد من اللابتوبات الرخيصة، وبعضها حتى أرخص من المذكورة ضمن هذا المقال، لكنها غالباً ما تعاني من مشاكل كبرى سواء في التصميم أو الأداء، لذلك فاختيار الحواسيب الأفضل ضمن هذه الفئة الرخيصة ليس بالأمر السهل، والاختيار المناسب من بينها يعتمد بالدرجة الأولى على التفضيلات الخاصة بكل مستخدم والحاجات التي يفترض للحاسوب أن يلبيها.


آخر تحديث