أفضل الكاميرات المقاومة للماء لعام 2017

كيف تعمل الكاميرات المقاومة للماء؟ وما أفضل الأنواع المتوافرة في الأسواق حاليا

كيف تعمل الكاميرات المقاومة للماء؟ وما أفضل الأنواع المتوافرة في الأسواق حاليا

الذهاب في الرحلات البرية أو الرحلات إلى الشواطئ والأنهار عادة ما يتضمن تصوير المناظر الطبيعية والتقاط الصور التذكارية في الكثير من الأحيان، ومع أن الهواتف الذكية اليوم باتت قادرة على التقاط صور ذات جودة عالية ودقة ممتازة، فهي لا تزال بعيدة عن اللحاق بالكاميرات الرقمية في هذا المجال، فالأخيرة تقدم جودة أفضل وخصائص التقريب البصري وبالطبع تظهر الأفضلية في الصور في ظروف الإضاءة الضعيفة وفي الحالات التي يكون فيها التركيز التلقائي صعباً نسبياً.

الكاميرات الرقمية التجارية ربما لم تعد تشكل جزءاً كبيراً من سوق التكنولوجيا كما السابق، لكنها لا زالت موجودة لتبقى مع تشكيلة واسعة من الخيارات المتعددة في الجودة والدقة من ناحية وسهولة الاستخدام ومقاومة الظروف الخارجية من الناحية الأخرى. في هذه القائمة سنستعرض أفضل الكاميرات الرقمية المقاومة للمياه والصدمات والتي تقدم أفضل جودة ممكنة بالنسبة لسعرها.

كاميرا باناسونيك لوميكس Panasonic Lumix FT5 / TS5

باناسونيك لوميكس

ربما تكون هذه الكاميرا قديمة نسبياً بمعايير اليوم، لكنها لا زالت قادرة على منافسة الكاميرات الأحدث وبجدارة سواء من ناحية الجودة والدقة أو من ناحية مقاومة الظروف الخارجية، فهذه الكاميرا تقدم تقريباً بصرياً حتى X4.6 مع مدى بؤري يتراوح بين 28 و128 ميلي متر عدا عن التثبيت البصري للصور والذي يجعل الصور الملتقطة خالية من الاهتزازات والتشويش الناتج عنها حتى بالنسبة للمصورين غير الخبراء أو الذين لا يستطيعون تثبيت أيديهم تماماً.

تتمتع الكاميرا بشاشة بحجم 3 إنش لعرض الصور الملتقطة مع إضاءة قوية مثيرة للإعجاب، وبجمع نظام التركيز التلقائي السريع مع القياس الدقيق للتعرض للضوء مع التثبيت البصري للكاميرا يمكن القول بأن كل صورة ستكون كما المخطط لها تماماً. هذا بالطبع يضاف إلى كون الكاميرا مقاومة للماء والغبار ومقاومة للسقوط من ارتفاع يصل حتى مترين مع كونها تتمتع بتقنية تحديد المواقع GPS وتقنية Wi-Fi مع خيارات التحكم عن بعد بالإضافة إلى تقنية NFC للمشاركة السريعة للصور.

ربما العيب الوحيد الذي يمكن إيجاده في الكاميرا هو الحد الأدنى لبعد التركيز، فبينما تستطيع معظم الكاميرات المنافسة التركيز على بعد 1 سنتي متر فقط، فالحد الأدنى لهذه الكاميرا هو 5 سانتي متر مما يعني أنها ليست بالمستوى المطلوب في مجال صور Macro القريبة جداً، حيث أن التقريب البصري هنا لن يكون كافياً لتقديم جودة تضاهي المنافسين في هذا المجال.

  • الحساس: 1\2.3 إنش
  • الدقة: 16MP
  • البعد البؤري: 28 حتى 128 ميلي متر
  • مقاومة المياه: حتى عمق 12 متر
  • مقاومة الصدمات: حتى ارتفاع 2 متر
  • الفيديو: 1080p Full HD

كاميرا أوليمبوس تاف Olympus Tough! TG-5

أوليمبوس تاف

قلة من الكاميرات تستطيع مجاراة كاميرا أوليمبوس هذه في مجال مقاومة الصدمات ومقاومة العوامل الخارجي، فهي قادرة على النجاة من أي شيء تقريباً مهما كانت الظروف صعبة. فتصميم الكاميرا الكبير والمدعم بالبلاستك السميك والفواصل المطاطية بين القطع يجعلها مصممة لتدوم حتى في أقصى الظروف ومع إساءة الاستخدام حتى وهو ما يعلها مفضلة لدى ممارسي الرياضات الخطرة كقيادة الدراجات على المنحدرات أو تسلق الجبال مثلاً.

في خطوة حدثت عدة مرات مؤخراً في عالم الهواتف الذكية، فالإصدار الأخير من هذه الكاميرا أتى بدقة أقل من سابقه، فبينما موديل TG-4 كان يقدم دقة 16MP فالإصدار الأخير يأتي بدقة 12MP. هذا الأمر يحمل معه إيجابياته وسلبياته بطبيعة الحال، فبينما باتت الكاميرا أقل قدرة على التقاط التفاصيل عموماً بسبب الدقة الأقل، فتقليل كثافة الصور يفيد بشكل كبير في ظروف التصوير المختلفة وبالأخص ظروف الإضاءة الضعيفة حيث أن الكاميرا تلتقط تشوشاً أقل من غيرها ضمن درجات اللون الأسود عموماً.

الأمر المثير للاهتمام في الكاميرا هو مقدار الحساسات الإضافية الموجودة فيها، فهي تمتلك تقنية GPS لتحديد المواقع (كما باقي الكاميرات ضمن هذه القائمة) بالإضافة لحساسات خاصة بالضغط الجوي والحرارة وبوصلة داخلية. هذه البيانات تكون مفيدة في العديد من لحالات عند عرضها على الشاشة، كما أن الكاميرا تعطي الخيار بإضافة هذه البارامترات إلى الصور لتقديم معلومات أكثر عنها.

  • الحساس: 1\2.3 إنش
  • الدقة: 12MP
  • البعد البؤري: 25 حتى 100 ميلي متر
  • مقاومة المياه: حتى عمق 15 متر
  • مقاومة الصدمات: حتى ارتفاع 2.1 متر
  • الفيديو: 1080p Full HD بجودة 120 إطاراً في الثانية أو UHD 4K بجودة 30 إطاراً في الثانية.

كاميرا نيكون كولبيكس Nikon Coolpix 

نيكون كولبيكس

تأتي هذه الكاميرا مدججة بالعديد من الميزات والإضافات، فهي تمتلك شريحة GPS أقوى أداءً من مثيلاتها في تحديد الموقع، كما أنها تمتلك نظام خرائط تفاعلي وخيار الاتصال عبر شبكة Wi-Fi عدا عن مقياس لله=عمق يعطي قراءة دقيقة لعمق الكاميرا تحت الماء. ومع إضافة هذا إلى كون الكاميرا تستطيع الغوص حتى 30 متراً تحت الماء والشاشة المتألقة ذات الدقة العالية من نوع OLED يمكن القول أن هذه الكاميرا هي الأفضل في مجال التصوير المائي أو التصوير تحت الماء كذلك مع حساس بدقة 16MP.

هذه الميزات المتعددة للكاميرا لا تأتي دون جانب سلبي للأسف، فأزرار التحكم موزعة بطريقة غير معتادة تجعل التحكم بالكاميرا غريباً للغاية ومزعجاً حتى في بعض الحالات حيث تحتاج لفترة طويلة للاعتياد على استخدامها، كما أن التعرض للضوء ليس مثالياً دائماً ويؤدي في بعض الحالات إلى كون الصور قاتمة زيادة أو مضيئة أكثر من اللازم في حال تم التقاطها بسرعة دون إعطاء الكاميرا الوقت اللازم للمعايرة.

  • الحساس: 1\2.3 إنش
  • الدقة: 16MP
  • البعد البؤري: 24 حتى 120 ميلي متر
  • مقاومة المياه: حتى عمق 30 متر
  • مقاومة الصدمات: حتى ارتفاع 2.1 متر
  • الفيديو: 1080p Full HD

كاميرا كانون باورشات Canon PowerShot D30

كانون باورشات

تصميم كاميرا D30 من كانون يتضمن أزرار تحكم كبيرة للغاية تجعل هذه الكاميرا واحدة من الأسهل للتحكم بها على الإطلاق، فالأزرار الكبيرة الخاصة بها تجعلها قابلة للعمل بسهولة ضمن أية ظروف حتى تحت الماء أو عند ارتداء القفازات وهو أمر إيجابي كون الكاميرا أصلاً مقاومة للصقيع ومقاومة للمياه حتى عمق 25 متراً عدا عن كونها مقاومة للصدمات والسقوط عن ارتفاع يصل حتى مترين.

بالمقابل، فدقة الكاميرا البالغة 12MP فقط قد تكون مخيبة للبعض من حيث أنها منخفضة نسبياً، فالكاميرا لا تستفيد من العدد القليل للبكسلات في ظروف الإضاءة الضعيفة فهي تعاني من تشوش واضح عند أي عدد ISO فوق 400. للأسف فالسلبيات لا تتوقف هنا فعمر الكاميرا يبدو واضحاً ويجعلها أضعف من منافساتها الأحدث حيث لا تستطيع تسجيل بيانات الارتفاع أو العمق كما لا تمتلك خاصية الاتصال عبر شبكات Wi-Fi مما يعني أن الاتصال السلكي هو الطريقة الوحيدة لنقل الصور (باستثناء نقل بطاقات الذاكرة بالطبع.

  • الحساس: 1\2.3 إنش
  • الدقة: 1MP
  • البعد البؤري: 28 حتى 140 ميلي متر
  • مقاومة المياه: حتى عمق 25 متر
  • مقاومة الصدمات: حتى ارتفاع 2 متر
  • الفيديو: 1080p Full HD

كاميرا فوجي فيلم فاينبيكس Fujifilm FinePix XP120

فوجي فيلم فاينبيكس

بالمقارنة مع الخيارات الأخرى التي تبدو مصفحة إلى حد بعيد، فهذه الكاميرا ربما لا تقدم نفس مستوى الحماية الموجود لدى الكاميرات الأخرى، فهي أقل مناسبة للمستخدمين المغامرين الذين يحبون الرياضات الخطرة والمجازفات والتجول في الغابات مثلاً، كما أن افتقاد ميزة تحديد المواقع GPS يجعل هذه الكاميرا كاميرا عائلية بالدرجة الأولى ومناسبة لرحلات الشاطئ أو الاستجمام فقط.

تمتلك الكاميرا عدداً كبيراً من الفلاتر المسلية والمحببة ما تتمتع باتصال Wi-Fi، وبالنظر لكونها أرخص بكثير من معظم الكاميرات الأخرى فهي الخيار المثالي للرحلات العائلية عموماً أو الرحلات التي لا تتضمن الكثير من المغامرة والخطورة.

  • الحساس: 1\2.3 إنش
  • الدقة: 4MP
  • البعد البؤري: 28 حتى 140 ميلي متر
  • مقاومة المياه: حتى عمق 15 متر
  • مقاومة الصدمات: حتى ارتفاع 1.75 متر
  • الفيديو: 1080p Full HD

في النهاية، اختيار الكاميرا الرقمية الأنسب للاحتياجات أمر مهم للغاية، وفي حالة الرحلات والإجازات والعطل فمقاومة الصدمات والمياه دائماً ما تكون معايير أساسية لاختيار الكاميرا، لذا فضمن هذه القائمة يمكن إيجاد الاختيار المثالي دون شك.


آخر تحديث