شركة كانون تزيح الستار عن أحدث كاميراتها الرقمية

ما هي الكاميرات الرقمية الجديدة التي أعلنت عنها شركة كانون؟ ما هي مواصفات تلك الكاميرات؟ ومتى ستتوافر في الأسواق؟

شركة كانون تزيح الستار عن أحدث كاميراتها الرقمية

أزاحت شركة كانون اليابانية الستار عن أحدث كاميراتها الرقمية، وهي ثلاث كاميرات متميّزة، وعلى الرغم من أن خبراء عالم التصوير انتقدوا بعض المواصفات التي حملتها هذه الكاميرات، إلّا أنهم أبدوا إعجابهم بهذه الكاميرات بشكل عام، وهذا ما سنتحدث عنه ضمن هذه المقالة من موقع لبيب.

وقبل الدخول في تفاصيل مميزات تلك الكاميرات، وتعريفكم بها، فمن الواجب أن نشير إلى أن شركة كانون اليابانية تعتبر من أهم الشركات التي تقوم بإنتاج وتصنيع آلات ومعدات التصوير، وهي تقوم أيضاً بتصنيع آلات وماكينات تصوير الوثائق والأوراق والطابعات والماسحات الضوئية أو وحدات السكانر، وغيرها، وتقع مقراتها الرئيسية في العاصمة اليابانية طوكيو.

ولا بد لنا من الإشارة إلى أن شركة كانون تصنّع بعض الكاميرات الاحترافية التي قد تصل أسعارها إلى 6 آلاف دولار أمريكي (أي ما يعادل 4257 دينار أردني)، وهي كاميرات احترافية تستخدم في التصوير عالي الدقة والوضوح الخاص بالأفلام والبرامج الوثائقية والمسلسلات والمقابلات التلفزيونية، وغيرها.

على أية حال، فإن الكاميرات الجديدة التي أزاحت شركة كانون عنها الستار مؤخراً، هي كاميرات رقمية ذات مواصفات جيّدة، وهي ثلاث كاميرات، كاميرا ريبيل T7i أو Rebel T7i، وكاميرا 77D، وكاميرا M6، وفيما يلي سنستعرض أهم مواصفات تلك الكاميرات.

كانون ريبيل T7i

صورة كاميرا كانون ريبيل T7i

تنتمي كاميرا كانون ريبيل T7i أو Rebel T7i إلى فئة الكاميرات الرقمية أحادية العدسة العاكسة أو Digital Single-Lens Reflex Cameras، أو تلك التي تعرف في عالم التصوير بكاميرات DSLR، وهي مزوّدة بضوء فلاش، يساعد في التصوير ضمن ظروف الإضاءة المعتمة.

وتقبل كاميرات كانون ريبيل T7i وضع العدسات التي تنتمي إلى فئة EF، ومن ضمنها عدسات EF-S و EF-M، كما أنها تقبل بطاقات الذاكرة من فئات SD و SDHC و SDXC، وتتميّز بسرعة نسخ الملفات على بطاقات الذاكرة في حال كانت البطاقة متوافقة مع تقنية UHS-I.

أما عن دقة وضوح الصور، فلا بد لنا من الإشارة إلى أن كاميرات كانون ريبيل T7i تحتوي على بكسلات فعّالة بعدد 24.2 ميجا بكسل، من إجمالي عدد بكسلات 25.8 ميجا بكسل، وكما تعلمون فإن البكسل هو المربع الصغير الذي يتكوّن من تقاطع خطوط الطول والعرض، وبالتالي فكلّما كان عدد البكسلات أكبر، كلّما كانت الصورة أوضح، أما فيما يتعلّق بعدد الإطارات المتتابعة التي يتم تصويرها في الثانية، أو ما يعرف بـ Frames Per Second، فإن كاميرات كانون ريبيل T7i تصوّر لغاية 6 إطارات في الثانية.

ومن الممكن أن تستخدم كاميرات كانون ريبيل T7i لتصوير مقاطع الفيديو أيضاً، وبتقنيات عالية الجودة HD، كما أنها مزوّدة بشاشة LCD صغيرة بقياس 3 بوصة (إنش)، فيما تبلغ أبعاد الكاميرا؛ 131 مليمتراً (أي ما يعادل 13.1 سنتيمتراً) للعرض، 99.9 مليمتراً (أي ما يعادل 10 سنتيمتراً تقريباً) للطول، و 76.2 مليمتراً (أي ما يعادل 7.6 سنتيمتراً تقريباً) للعمق، أما وزن الكاميرا فيبلغ 532 جراماً بما في ذلك حزمة البطارية وبطاقة الذاكرة، أو 485 جراماً للهيكل لوحده دون تلك القطع.

البيئة المناسبة لعمل كاميرا كانون ريبيل T7i هي درجة حرارة خارجية تتراوح بين الصفر المئوي و 40 درجة مئوية، مع الإشارة إلى أنها تعمل عبر معالج DIGIC 7، وهي مزوّدة بمستشعر CMOS، كما أنها تحتوي على تقنيتي البلوتوث Bluetooth والواي فاي WiFi، بالإضافة إلى تقنية إن إف سي أو التواصل قريب المدى NFC.

وعلى الرغم من تلك المواصفات، إلّا أن كاميرات كانون ريبيل T7i لا تحتوي على ميزة تصوير الفيديو بتقنية الوضوح 4K، الأمر الذي أدى إلى ظهور العديد من الانتقادات من قبل عشاق وخبراء عالم التصوير، فيما سيبلغ سعر هذه الكاميرا حال طرحها في الأسواق، بحسب شركة كانون، 900 دولار أمريكي (أي ما يعادل 639 دينار أردني تقريباً).

كانون 77D

صورة كاميرا كانون 77D

تنتمي كاميرات كانون 77D هي الأخرى إلى فئة الكاميرات الرقمية أحادية العدسة العاكسة أو Digital Single-Lens Reflex Cameras، أو تلك التي تعرف في عالم التصوير بكاميرات DSLR، ويبلغ سعرها هي الأخرى بحسب شركة كانون، 900 دولار أمريكي (أي ما يعادل 639 دينار أردني تقريباً)، مع الإشارة إلى أن هذا السعر هو سعر الكاميرا دون أي إضافات، بعكس ما هو الحال مع كاميرات كانون ريبيل T7i.

ولا تختلف كاميرات 77D عن كاميرات كانون ريبيل T7i سوى في بعض المواصفات الخاصة بالمستشعرات، حيث تحتوي على ذات معالج الصور DIGIC 7، وذات المستشعر CMOS، وتقنيتي البلوتوث Bluetooth والواي فاي WiFi، بالإضافة إلى تقنية إن إف سي أو التواصل قريب المدى NFC.

كما وتحتوي كاميرات 77D على شاشات LCD صغيرة بقياس 3 بوصة (إنش) كما هو الحال بالنسبة لكاميرات كانون ريبيل T7i.

ولكي لا نطيل عليهم بسرد ذات المواصفات الخاصة بكاميرات كانون ريبيل T7i مرة أخرى، يكفي أن نقول بأن كاميرات كانون D77 تناسب المصورين الأكثر احترافاً، بينما تناسب كاميرات كانون ريبيل T7i المصورين الهواة والمبتدئين أكثر.

كانون M6

صورة كاميرا كانون M6

تنتمي كاميرات كانون M6 هي الأخرى إلى فئة الكاميرات الرقمية أحادية العدسة العاكسة أو DSLR، ولكنها عديمة المرايا، أو لنقل أنها تخلو من المرآة الداخلية، كما أنها ستتوافر في الأسواق بحسب شركة كانون، بسعر 900 دولار أمريكي (أي ما يعادل 639 دينار أردني تقريباً)، وهذا السعر يشمل مستلزمات الكاميرا.

وتعمل كاميرات كانون M6 عبر مستشعر CMOS، وبدقة 24.2 ميجا بكسل، مع إمكانية التصوير المستمر السريع، وبواقع 7 إطارات في الثانية، كما أنها مزوّدة بمعالج الصور DIGIC 7، وتتيح للمستخدم التصوير بتقنية عالية الجودة أو HD، وهي مزوّدة بشاشة LCD صغيرة بقياس 3 بوصة (إنش)، وبتقنيات البلوتوث Bluetooth والواي فاي WiFi، وإن إف سي NFC، أو التواصل قريب المدى.

الخلاصة

صورة مقر شركة كانون

ليس ثمّة فروقات كبيرة بين الكاميرات التي أزاحت شركة كانون الستار عنها، فكاميرات كانون ريبيل T7i و 77D تنتمي إلى فئة الكاميرات الرقمية أحادية العدسة العاكسة أو DSLR، أما كاميرات M6 فتنتمي إلى فئة فئة الكاميرات الرقمية أحادية العدسة العاكسة أو DSLR، ولكنها عديمة المرايا.

وبذلك فإن الكاميرات الجديدة متقاربة من حيث المواصفات، والاختلافات بينها لا تتعدى بعض المواصفات التي تهم المصورين المحترفين، وبحسب الشركة؛ فإن هذه الكاميرات ستتوافر في الأسواق خلال شهر نيسان/أبريل 2017.

وتناسب كاميرات كانون ريبيل T7i و M6 الهواة، أو المصورين الذين بدأوا للتو في شق طريقهم نحو احتراف التصوير، أما كاميرات كانون 77D فتناسب المصورين الأكثر احترافاً.

ختاماً؛ لا تنسوا زيارة موقع لبيب على الدوام، لمعرفة كل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا، ولإيجاد ما يناسبكم من هواتف ذكية وأجهزة تابلت وكمبيوتر وإلكترونيات، وغيرها.

قبل ما تشتري... كون لبيب.


آخر تحديث