ما الفرق بين الفرن المدمج والفرن منفصل؟

هل تختار فرناً مدمجاً أو فرناً منفصلاً لبيتك؟ وما هو الخيار الأنسب لمطبخك؟

الفرق بين الفرن المدمج والفرن منفصل

انتشرت الأفران المدمجة (Built-in Ovens) بشكل كبير خلال الأعوام الماضية، وخصوصاً مع التصميمات الجديدة لطاولات المطابخ والتي أصبحت تترك مكاناً مخصصاً للفرن المدمج ضمنها لوضعه فيه في بعض الحالات بينما تحتاج للتعديل في حالات أخرى.

لكن على الرغم من انتشار الأفران المدمجة بشكل كبير، فما تزال السيطرة للأفران المنفصلة التي لا تحتاج التركيب ضمن طاولة المطبخ، خصوصاً مع كونها توفر خيارات حجم أكبر وأسهل للنقل عموماً. لكن مع كون النوعين منتشرين اليوم، فمن المهم إجراء مقارنة بينهما لذكر فوائد وعيوب كل من التصميمين في المجالات المتعددة:

حجم المكان المخصص للفرن

غالباً ما تأتي الأفران المدمجة بأحجام محدودة للغاية، فالغالبية العظمى منها تأتي بقياس 55x50 سم، حيث يكون الجزء العلوي مكوناً من 4 مواقد عادة تعمل بالكهرباء (كمقاومات) أو بالغاز في الموديلات التقليدية. أما الجزء السفلي فغالباً ما يكون فرناً متوسط الحجم ولو أن بعض الأنواع القليلة تأتي بحجم أكبر من المعتاد حيث يشغل الفرن حجماً كبيراً لإعداد عدة أنواع من الأطعمة معاً.

الفرن المدمج 1

الأفران المستقلة غالباً ما تكون أكبر حجماً، لكنها عموماً متوافرة بجميع القياسات من الصغيرة منها بأبعاد لا تتجاوز 55x50 سم لتصل في الموديلات الكبيرة حتى 55x120 سم أو حتى أكثر. هذه المساحة الكبيرة تعطي متسعاً أكبر لتضمين فرن بحجم كبير كما أن الغطاء عادة ما يتكون من 4 حتى 6 مواقد حسب الحجم. هنا يجب الانتباه إلى أن الأفران المنفصلة التي تعتمد على الغاز كثيراً ما تخصص مكاناً مستقلاً لوضع وحدة الغاز في الموديلات الكبيرة الحجم، بينما الموديلات الصغيرة تحتاج للوصل بشكل خارجي وهو ما قد يكون غير عملي في بعض الحالات.

مقارنة بين أسعار الأفران المدمجة والمنفصلة

بالنسبة للأفران ذات الأحجام والمواصفات المتماثلة، فالأفران المدمجة عادة ما تكون أغلى بشكل طفيف من مقابلتها المنفصلة، ويعود ذلك إلى تكاليف تصميمها بشكل مناسب للمستخدم وحتى تكاليف التركيب الذي يكون أصعب بشكل ملحوظ من تركيب الأفران المنفصلة. بالمقابل فالأفران المنفصلة لا تتطلب تصميماً مخصصاً حيث تأتي عادة بقياسات وتصاميم محددة مسبقاً بحيث تناسب أي مكان وكونها لا تتطلب أي عملية تركيب فهي أرخص من المدمجة بطبيعة الحال.

ما سبق لا يعني أن الأفران المدمجة دائماً أغلى من تلك المنفصلة، فعوامل الجودة والشركة المصنعة والحجم ونوع الوقود المستخدم تلعب دوراً في هذا المجال بطبيعة الحال، فالأفران المدمجة الصغيرة مثلاً ستكون أرخص ثمناً من أفران مستقلة أكبر منها حجماً أو تمتلك فرناً مزدوجاً.

التنوع والخيارات

كون الأفران المدمجة مصممة لتكون جزءاً من طاولة المطبخ، فهي غالباً ما تأتي بتصميمات محدودة للغاية تترك المستخدم مقيداً بقياس محدد او بقياسات المكان المتروك لتركيب الفرن لاحقاً. بالمقابل، فالأفران المنفصلة تمتلك خيارات لا محدودة حيث تتوافر بمختلف الأحجام والتصميمات والأشكال المتعددة وحتى أنواع الوقود المختلفة.

مطبخ وفرن مدمج

غالباً ما تتوافر الأفران المنفصلة باللونين الأبيض والأسود بالإضافة لتصميم الستانليس ستيل للأنواع الغالية الثمن، بينما الأفران المدمجة تكون أقل تنوعاً وغالباً ما تستخدم تصاميم الستانليس ستيل كتصميم أساسي مما يجعلها أجمل شكلاً بطبيعة الحال، لكن هذا يجعلها محصورة بالأنواع الباهظة فقط حيث أن تصميم الستانليس ستيل يكلف أكثر بشكل ملحوظ من التصميمات الأخرى.

سهولة التركيب

كما ذكرنا سابقاً، فالأفران المستقلة لا تحتاج أي نوع من التركيب حيث يمكن وضعها بأي مكان بسهولة دون الحاجة لتغير شيء أبداً، بالمقابل فالأفران المدمجة تتطلب عملية تركيب دقيقة وحرصاً على تطابق حجم الفرن مع المكان المخصص له وتجنب ترك أي فراغات تعلق فيها الأوساخ، كما أن عملية استبدال فرن قديم بآخر جديد معقدة للغاية بالإضافة لكونها تحد من خيارات المستخدم.

على الرغم من كون الأفران المدمجة تتطلب تركيباً أكثر وتكلف أكثر، فهي تمتلك خاصية مهمة للغاية عند تركيبها وخصوصاً الأنواع الباهظة منها، فالمستخدم غير مقيد بموضع ثابت بالنسبة للغطاء والفرن، فبدلاً من الوضع التقليدي حيث يكون الغطاء الذي يحوي المواقد فوق الفرن مباشرة من الممكن إزاحة الفرن إلى جهة أخرى مثلاً أو حتى رفعه ليتم تركيبه ضمن الحائط بحيث يكون مقابل الوجه ويتيح استخدامه ورؤية محتواه دون الحاجة للانحناء للأسفل.

من حيث المبدأ، فالأفران المنفصلة أسهل للتركيب وأقل كلفة، لكن من حيث العملية والاستخدام اليومي، فالأفران المدمجة قابلة للتخصيص بحيث تكون أسهل للاستخدام المطول وتعطي خيارات أوسع من حيث طريقة التركيب وموضع الأجزاء المختلفة للفرن.

قابلية النقل والتحريك

مع كون نسبة كبيرة من السكان اليوم يسكنون في بيوت مستأجرة، حيث لا يمتلكون منازلهم الخاصة، فهم بحاجة دائمة للانتقال ولو كل بضعة سنوات، بالنسبة لهذه الفئة من المستخدمين فتركيب فرن مدمج أمر غير مناسب أبداً كونه صعب الفك والتركيب من ناحية، كما أنه قد لا يناسب تصميم المنازل اللاحقة وهو ما سيجعله دون فائدة حقيقية في حال لم يكن سيثبت في مكانه لفترات ممتدة من الزمن.

الفرن المنفصل 2

بالمقابل، فالأفران المستقلة مصممة أصلاً لتكون قابلة للتركيب في أي مكان وبالتالي فهي مثالية للتنقلات الكثيرة أو تغيير مكانها من وقت لآخر في حال الرغبة بتعديل الديكور، فالأفران المستقلة لا تحتاج أي عمليات تركيب وعملية نقلها لا تتطلب سوى حملها ووضعها في المكان الجديد، مما يجعلها الاختيار المثالي لأولئك الذين يسكنون بالإيجار، أو يقومون بتبديل مكان سكنهم بشكل دوري ومتكرر.

التنظيف والصيانة

مهما كانت جودة الأدوات الكهربائية التي تشتريها فخيار الصيانة موجود دائماً، فحتى مع أفضل الأنواع وأكثرها دقة بالتصنيع فأخطاء التصنيع واردة وتتزايد احتمالات تلف القطع بمرور الزمن. ومع أن تصليح الأفران المستقلة يتطلب حملها ونقلها إلى ورشة متخصصة (وهو ما يشكل مشكلة للكثيرين) فهذا الخيار يبقى أقل كلفة مادية بكثير من الحاجة لاستدعاء مختص بالصيانة إلى المنزل لإجراء الصيانة المطلوبة للأفران المدمجة حيث قد يتطلب الأمر حتى فكها ونقلها إلى الورشة لإصلاحها في بعض الحالات. بالمحصلة فصيانة الأفران المدمجة أصعب من تلك المنفصلة، ومن الأفضل الحصول على الأنواع ذات الجودة الأفضل لتقليل الحاجة للصيانة المستقبلية إلى الحد الأدنى.

فرن منفصل

التنظيف كما الصيانة أسهل بكثير في حالة الأفران المنفصلة، فقابليتها للحركة يعطيها أفضلية كبيرة في سهولة التنظيف، بالمقابل فالأفران المدمجة تواجه مشكلة أساسية تتمثل في مخاوف تسربي الماء من الشقوق في حال لم تكن مثبتة بشكل مثالي تماماً، فهذه المياه التي قد تبدو بلا ضرر تؤدي إلى اهتراء الأجزاء وأكسدة المعادن الغير مطلية على المدى البعيد مما يقصر من عمر الفرن بشكل كبير ويزيد من أهمية تركيبه بشكل مثالي دون أية شقوق تسمح بتسرب الماء وتنظيفه بعناية.

مستوى الأمان

بطبيعة الحال فالأفران التي تستخدم الغاز تمتلك نسبة خطر حريق دائمة، فحتى مع أكثر المستخدمين حذراً فالحوادث قد تقع ومن الممكن أن يشتعل الزيت أثناء القلي مثلاً (يجب التنويه هنا إلى الابتعاد تماماً عن محاولة إطفاء الزيت المشتعل بالماء، فالماء لا يقوم بإطفاء الزيت بل يجعله ينفجر ويتطاير بشكل يسبب حروقاً خطيرة كما قد يؤدي إلى تفاقم الحريق، لذلك يجب إطفاء الزيت بمطافئ الحريق التي تستخدم الرغوة حصراً أو إحاطته بعازل مقاوم للحرارة يمنع دخول الهواء ويطفئ اللهب).

الفرن المدمج 2

بطبيعة الحال فاحتمال التعرض للحوادث لا يختلف وفق نوع الفرن المستخدم، لكن في حال حدوث حريق ما فأهم خطوة أمان هي القيام بفصل وحدة الغاز فوراً كون تعرضها لحرارة كبيرة قد يتسبب بانفجارها وإحداث أضرار كبيرة للغاية للبشر والأثاث وحتى البناء. هنا تظهر أفضلية للأفران المنفصلة بكون وحدة الغاز سهلة الفصل مقابل كونها تتطلب دقة أكثر في الوحدات المدمجة.

نصائح لبيب قبل الشراء

مع كون كل من نوعي الأفران المتاحة يقدم خصائص مختلفة عن الآخر ويتمتع بميزات وعيوب متغيرة، فاختيار واحد منهما قد يكون محيراً نسبياً، لذلك نقدم هنا نصائح مهمة تلخص نوع الفرن الذي يجب أن تقتنيه وفقاً لحاجاتك:

  • في حال كنت كثير التنقل فالأفران المدمجة لن تكون مناسبة لك ومن الأفضل شراء فرن منفصل.
  • إن كنت تريد الحصول على فرن مدمج احرص على اختيارك لنوعية ممتازة لتتجنب الحاجة إلى الفك والتركيب والصيانة المتكررة. فالمال الذي ستكلفك إياه الوحدة ذات الجودة العالية سيكون أقل قيمة من الحاجة المتكررة للصيانة والتركيب.
  • إن كنت مهتماً بالتصميم الممتاز والسهولة في الاستخدام مع حرية أكبر في وضعية الفرن والمواقد، فخيارك الأفضل هو الأفران المدمجة.
  • عند شراء فرن مدمج احرص على قيام مختص بتركيبه وتأكد من عدم ترك أي فراغات تسمح بتراكم الأوساخ أو تسرب المياه التي من شأنها أن تقلل من عمر الفرن الافتراضي وتؤدي إلى تلفه.
  • على المدى الطويل فالأفران المصممة من الستانليس ستيل ستكون أفضل جودة وأقل حاجة للتنظيف (مع كون تنظيفها أسهل عموماً).
  • قبل شرائك للفرن ابحث عن أهمية المعايير الأخرى كالحجم والتصميم ونوع الوقود وغيرها، فكون الفرن منفصلاً أو مدمجاً هو واحد من المعايير المتعددة لاختيار فرن مثالي.

في النهاية، اختيار الفرن أمر مهم للغاية كونه واحد من الأدوات التي تصمم لتدوم لأعوام طويلة، لذلك فمن المهم أن تبحث جيداً بين الموديلات المتاحة في السوق وتسمع آراء المستخدمين السابقين قبل اختيار الفرن المناسب لك والأكثر تلبية لاحتياجاتك.


آخر تحديث