الدليل البسيط لاختيار كاميرا رقمية (كاميرا ديجيتال)

كيف تختار كاميرا رقمية (ديجيتال)؟ وما هي أبرز محددات الاختيار الذكي؟

الدليل البسيط لاختيار كاميرا رقمية (كاميرا ديجيتال)

كيف تشتري كاميرا رقمية (ديجيتال)؟ ما هي أبرز العناصر التي عليك النظر إليها عند شراء كاميرا ديجيتال؟ ما هي أهم الميزات لكاميرات الديجيتال؟ سنقوم بهذا المرشد الإجابة عن جميع هذه الأسئلة وسرد أهم المعلومات التي ستجعل من اختيارك اختياراً لبيباً.

في ظل التطور التكنولوجي الذي يشهده القرن الحادي والعشرين لم يعد اقتناء كاميرا يحتاج إلى أموال طائلة كما في مطلع القرن العشرين، كما أصبح التقاط الصور وعرضها أكثر سلاسة، إذ لم يعد الموضوع يحتاج إلى "فيلم نيجاتيف" وتحميض للصور. كيف تختار كاميرا رقمية (ديجيتال) في ظل امتلاء الأسواق بالأنواع والأشكال المتعددة؟ ما الذي تحتاجه من معلومات من أجل الاختيار الأفضل لك؟ إذا طرحت هذه الأسئلة فإن موقع لبيب قد أعد هذه المقالة من أجل الإجابة ومساعدتك لاختيار الكاميرا الأنسب بالنسبة لك.

بات موضوع الرغبة في اقتناء كاميرا رقمية (ديجيتال) أكثر تعقيداً من ذي قبل، وبالأخص في ظل امتلاء الأسواق بالمئات من أنواع الكاميرات. مع الإشارة إلى أن شركات تصنيع الكاميرات الرقمية باتت تدرك خطورة نمو التصوير الفوتوغرافي عبر الهواتف، لذلك فهي تعمل باستمرار لتطوير الكاميرات فيما يتعلق بدقة الوضوح أولاً، تصوير الأشياء البعيدة بدقة عالية ثانياً، إلى جانب الكثير من الأمور والعناصر الأخرى.

من حيث المبدأ والميكانيكية، يتشابه مبدأ عمل الكاميرات الفيلمية (الكلاسيكية) تماماً لمبدأ عمل الكاميرات الرقمية، حيث تلتقط الصورة عبر العدسة بنفس الميكانيكية، ما يميّز الكاميرات الرقمية عن الكاميرات الفيلمية القديمة واسعة الانتشار، هو أنها تعمل بدقة أكبر، ناهيك عن كونها تحتفظ بالصور في الذاكرة مما يسهّل نقلها على الكمبيوتر ومعالجتها.

بداية سيقوم موقع لبيب بتعريفك بأنواع الكاميرات الرقمية (الديجيتال)، مع ميزات وعيوب كل نوع، من أجل مساعدتك على اختيار حكيم. أما فيما يتعلق بالحاجة إلى اقتناء كاميرا رقمية، فإن من يحدد ذلك هو أنتَ فقط!

أنواع الكاميرات الرقمية (ديجيتال) وأهم مميزاتها

شخص يستخدم كاميرا رقمية - ديجيتال

تمتلئ الأسواق بماركات كاميرات رقمية، قد تميل إلى ماركة دون الأخرىن ولكن عليك قبل ذلك أن تعرف الفروقات بين أنواع وأصناف الكاميرات الرقمية المختلفة.

قبيل تناول تفصيلات الأنواع كل على حدة، سنقوم باستعراض سريع لأهم مميزات الكاميرات الرقمية بشكل عام:

  • السرعة والدقة: ما يميّز الكاميرا الرقمية عن الفلمية هو إمكانية تحميل الصورة فوراً على الكمبيوتر بدقة متناهية، أما في حالة الكاميرا الفيلمية، فأنت بحاجة إلى تحميض الصورة أولاً، وقد تستغرق هذه العملية يوم كامل، ومن ثم إذا كنت بحاجة إلى إدخالها إلى الكمبيوتر، فإن هذه العملية ستستلزم تمرير الصورة عبر الماسح الضوئي (سكانر) أولاً، لذلك فإن الكاميرا الرقمية توفّر عليك الكثير من الوقت والجهد.
  • سهولة الاستخدام: لن يكون بإمكانك الاطلاع على الصورة في حالة الكاميرا الفيلمية إلّا بعد تحميضها، أما في الكاميرا الرقمية فتستطيع الاطلاع على الصورة التي قمت بالتقاطها -إذا كانت الكاميرا مزودة بشاشة صغيرة وهو ما يتوافر في كل الكاميرات الرقمية تقريباً- قبيل البدء بعملية معالجة الصور.
  • انخفاض التكلفة: تتراوح أسعار الكاميرات الرقمية ما بين ضعفين إلى ثلاثة أضعاف الكاميرات الفلمية، إلّا أن التفكير الاقتصادي يقودك نحو التفكير بتكاليف مستقبلية، فالكاميرات الفلمية تحتاج إلى شراء "أفلام" للقيام بعملية التصوير، ومن ثم تحميضها، وهذه العملية تستلزم المزيد من الوقت والجهد والمال.
  • الحفاظ على البيئة: استخدام أفلام الكاميرات الفلمية ومن ثم تحميضها عملية تحتاج إلى المواد الكيميائية؛ وحتى الأفلام فهي تحتوي على بعض المواد الكيميائية المضرة بالبيئة، وبالتالي يصعب التخلص منها، لذلك فإن استخدام الكاميرات الرقمية يعد صديقاً للبيئة.

أنواع الكاميرات الرقمية

  • كاميرا رقمية بسيطة أو مدمجة (Point and Shoot - Compact).

صورة كاميرا رقمية بسيطة

تنقسم الكاميرات الرقمية البسيطة إلى قسمين رئيسين؛ الكاميرات الرقمية البسيطة العادية (Compact Digital Cameras)، والكاميرات الرقمية البسيطة فائقة الصغر (Ultra-Compact Digital Cameras)، ويعد هذا النوع من الكاميرات مناسباً للمبتدئين أو لمن يريد اقتناء صورة من أجل التصوير العادي، أو حتى لمن يقومون بالتصوير الأوتوماتيكي دون ضبط إعدادات فتحة العدسة أو سرعة الغالق بشكل محترف، وما يميّز القسم الأول عن الثاني هو الحجم فقط.

هذا النوع من الكاميرات مزوّد بفلاش يتيح للمصوّر التقاط الصور في الأماكن المظلمة، كما أنه يتيح للمصوّر القيام بعملية تقريب أو زوم للشيء المراد تصويره قبيل التقاط الصورة بثلاث مرات أكبر مما يبدو عليه في الطبيعة (x3)، ويعد من الأنواع محدودة الخيارات والإعدادات، وهي سهلة الحمل، ولكون جودة صورها لا تقارن أبداً بجودة صور الكاميرات الرقمية الأكثر تطوراً.

لا يمكنك إضافة فلاش خارجي للكاميرات الرقمية البسيطة، كما أن العدسة تكون في الكثير من الأحيان مدمجة في الكاميرا ولا يمكنها الخروج من مكانها من أجل زوم أو تقريب أفضل.

في الكثير من الأحيان يحتوي هذا النوع من الكاميرات على شاشة صغيرة تمكنك من مشاهدة الصورة قبيل نقلها إلى الكمبيوتر أو طباعتها.

من حيث السعر، يتميز هذا النوع من الكاميرات بتدني أسعاره بالمقارنة مع النوعين الآخرين.

ننصحك في موقع لبيب باقتناء هذا النوع من الكاميرات الرقمية إذا كنتَ مستخدماً عادياً لا يحتاج إلى الكثير من الخصائص الاحترافية.

  • كاميرا رقمية متطورة (Bridge - Advanced).

صورة كاميرا رقمية متطورة

يعد هذا النوع من الكاميرات الرقمية أكثر تطوراً من الكاميرات الرقمية العادية البسيطة، كما ويعد أكبر حجماً، ولكنه يحتوي على مواصفات أعلى فيما يتعلق بالإعدادت والخيارات، كما أن إمكانية التقريب والزوم فيه تعد أفضل من الكاميرات الرقمية البسيطة، حيث يمكنك عبر هذا النوع من الكاميرات تقريب الصورة بمقدار 3 (x3) أو 6 مرات (x6)، وقد تصل في بعض الأحيان إلى 7 مرات (x7).

يتميّز هذا النوع من الكاميرات الرقمية بوجود شاشة يتراوح حجمها ما بين 2.5 و3 إنش (6.3 و7.6 سم) لمعاينة الصورة قبيل نقلها إلى الكمبيوتر أو طباعتها، كما يمتاز بخيارات أوسع من الكاميرات الرقمية البسيطة فيما يتعلق بسرعة الغالق وفتحة العدسة.

من الممكن أن تقوم بتركيب فلاش خارجي لهذا النوع من الكاميرات الرقمية، كما أن العدسة تخرج من مكانها من أجل زوم أفضل.

فيما يتعلق بالسعر، يعد هذا النوع من الأنواع متوسطة الأسعار، ولكنه أغلى بالتأكيد من النوع الأول.

ننصحك في موقع لبيب باقتناء هذا النوع من الكاميرات الرقمية إذا كنتَ هاوياً وتريد تطوير مهارات التصوير لديك.

  • كاميرا رقمية ذات عدسة أحادية عاكسة (DSLR).

صورة كاميرا احترافية DSLR

يصنف هذا النوع من الكاميرات الرقمية تحت بند "كاميرات المحترفين"، تتراوح إمكانية تقريب الصورة عبر هذا النوع من الكاميرات بمقدار 7 (x7) و 30 مرة (x30)، وذلك بحسب العدسات التي تأتي مع الكاميرا، كما يمتاز هذا النوع بالتحكم اليدوي الكامل بسرعة الغالق وفتحة العدسة.

يتميز هذا النوع من الكاميرات بإمكانية تركيب فلاش خارجي وتغيير العدسات، وفي الكثير من الأحيان يحتاج من يشتري هذه الكاميرا إلى تدريب وتمرين لاستخدامها بالشكل الصحيح.

هذا النوع من الكاميرات الرقمية يعد الأعلى ثمناً من بين الأنواع الأخرى.

ننصحك في موقع لبيب باقتناء هذا النوع من الكاميرات الرقمية إذا كنتَ محترفاً وتريد التقاط الصور بأعلى جودة ممكنة.

الخلاصة!

بعد أن تقوم بتحديد النوع الذي ترغب باقتنائه عليكَ الالتفات إلى المزايا الأخرى وفق ما يناسب ميزانيتك، كأن تراعي البكسل عند اختيار الكاميرا الرقمية، مع الإشارة إلى أن عدد البكسل الذي يمكن لأي كاميرا أن تعطيكَ إياه يؤثر على جودة التفاصيل في الصورة، أو مربعات الألوان الصغيرة التي تجعل من الصورة أكثر وضوحاً.

يجب أن تتراوح دقة الكاميرا على الأقل بين 6 و 8 ميجا بكسل بالنسبة للكاميرات الرقمية البسيطة أو المدمجة، أما في حال الأنواع الأخرى، فسيعتمد ذلك على ميزانيتك ورغبتك.

فيما يتعلق بالعدسات، فإن الكاميرات الرقمية ذات العدسة الأحادية العاكسة تمتاز بوجود تشكيلة واسعة جداً من العدسات، ييبقى أن تقرر كمحترف أنواع العدسات التي تحتاجها.

أما الميزات الأخرى التي قد تحتوي عليها الكاميرات الرقمية بشكل عام فستزيد من السعر، كاحتوائها على واي فاي (WiFi) مثلاً لإمكانية ربطها مباشرة بالإنترنت، أو احتوائها على إمكانية تقريب أكبر، ودرجة استقرار الصورة وخيار تحديد الوجه على الشاشة الصغيرة قبيل التصوير.

ابقوا على الدوام على تواصل مع موقع لبيب لمعرفة كل ما هو جديد في عالم الإلكترونيات.


آخر تحديث