تعرّف على مكيّف الهواء الصحراوي

ماذا تعرف عن مكيف الهواء الصحراوي؟ وكيف تختار وحدة التكييف المناسبة لك ضمن هذه الفئة؟

تعرّف على مكيّف الهواء الصحراوي

مع معدلات الحرارة المرتفعة صيفاً، والمناخ الجاف الذي يميز معظم المناطق العربية، فقد أصبحت مكيفات الهواء ضرورة وجهازاً كهربائياً لا بد من اقتنائه والحصول عليه في أيامنا هذه. وفيما تعد مكيفات الهواء المعتمدة على الضواغط الأكثر انتشاراً عالمياً، فالمناخ الجاف الخاص بالمنطقة العربية من ناحية، وسعرها الباهظ من الناحية الأخرى، أمور تجعلها غير مناسبة للجميع، وبالتالي فالنوع الأكثر ملاءمة للبعض، وفقاً لطبيعة الاستخدام ولطبيعة المناخ، هو المكيفات الصحراوية (بشكل أدق، أنظمة التبريد التي تستخدم تبخر الماء).

ومع أن مكيفات الهواء التقليدية والمكيفات الصحراوية تشترك بأداء مهمة أساسية هي تبريد الهواء، فالأسلوب المتبع في كل منهما يجعلهما مختلفين للغاية عن بعضهما البعض. في هذا المقال سنقدم شرحاً لآلية عمل المكيفات الصحراوية، ومتى تكون مناسبة للاستخدام، بالإضافة لدليل يساعد على اختيار الوحدة الأكثر مناسبة لاحتياجات المستخدم.

ما هي المكيفات الصحراوية؟

صورة مكيف صحراوي لون أبيض

تعتمد مكيفات الهواء التقليدية (وحدات مكيفات سبليت) على الضواغط لتبريد الهواء، فهي تقوم بضغط غاز تبريد خاص ومن ثم تمديده، حيث أن تمديد الغاز يؤدي إلى سحب حرارة من المحيط وتبريد الهواء الداخل بالنتيجة. هذه الآلية المعقدة نسبياً تتطلب معدات باهظة الثمن عادة، كما تحتاج لتركيبها من قبل مختصين.

بالمقابل، فالمكيفات الصحراوية تعتمد مبدأً بسيطاً للغاية وطبيعياً حتى، فأجسامنا تستخدمه بشكل فعال لتبريد أنفسها. هذا المبدأ يدعى بمبدأ التبخر، وهو يقوم على كون السوائل عموماً، ومنها الماء، تمتص الحرارة من المحيط وتحولها إلى بخار ماء، مما يجعل المحيط أبرد. هذه الآلية تظهر بوضوح من تعرق أجسادنا، الذي يساعد في تبريد الجسم، كما يمكن ملاحظتها عند الخروج من المسبح، حيث أن النسمات تعطي إحساساً بارداً للغاية، حتى لو كان الجو جافاً، لمجرد كون الجسم رطباً.

يتكون مكيف الهواء الصحراوي بالدرجة الأولى من نظام مراوح مخصص لسحب الهواء الساخن إليه، وآخر لإخراج الهواء البارد. أما بين النظامين؛ فالمكيف يحتوي على مواد ذات طبيعة إسفنجية تكون مرطبة بالمياه قليلاً، حيث أن عبور الهواء الجاف فيها يؤدي إلى تبخر الماء، وبالتالي تبريد الهواء وزيادة رطوبته، ليخرج ويبرد الغرفة أو المكان المطلوب تبريده.

هل المكيف الصحراوي مناسب لك؟

عند التفكير بشراء مكيف صحراوي، من المهم أن تتطلع إلى النقاط التالية لتحديد فيما إذا كنت تحتاج مكيفاً صحراوياً أو نوعاً آخر من أنظمة التبريد أو تكييف الهواء:

  • مستوى الرطوبة: مع كون المكيفات الصحراوية تعتمد على تبخر الماء لتبريد الهواء، فالرطوبة المتدنية والمناخ الصحراوي مناسب تماماً لها، فالهواء الجاف يستوعب الرطوبة، وبالتالي يتم تبريده بشكل فعال أكثر، بالمقابل فالمناخات الساحلية أو النهرية عالية الرطوبة تجعل مهمة المكيف أصعب بكثير، حيث تقل فاعليته لتبخير الماء. بالمحصلة، أي منطقة بمستويات رطوبة تتخطى 50% غير مناسبة لاستخدام المكيفات الصحراوية.
  • قابلية الصيانة: تتطلب المكيفات الصحراوية مستوى عالٍ من الصيانة، فهي تحتاج إلى تفقد الماء بشكل مستمر، بالإضافة إلى تنظيفها بشكل دوري، واستبدال المادة الإسفنجية بين الحين والآخر، كما أنها تحتاج لإجراءات خاصة عند تركها دون استخدام، حيث يجب تجفيف المادة الإسفنجية وفصلها من الكهرباء.
  • فتح النوافذ: مع كون المكيفات الصحراوية تخرج هواء عالي الرطوبة (بسبب اعتمادها على تبخر المياه)، فمن الضروري فتح النوافذ قليلاً عند استخدامها، للسماح للرطوبة الزائدة بالخروج، فاستخدامها دون فتح النوافذ قد يسبب بعض الضيق في التنفس، بالإضافة لضرر كبير للمفروشات الخشبية، التي قد تتمدد بسبب امتصاصها للماء من الهواء، ومع الاستخدام المطول يؤدي ذلك إلى تلفها.
  • تنقية الهواء: مقارنة بالمكيفات التي تستخدم الضاغط بدلاً من التبخير، فالمكيفات الصحراوية لا تحتوي على فلاتر فعالة بشكل كبير، فمع أنها تستطيع تنقية الهواء نسبياً، إلّا أن أداءها لا يقارن بالفلترة المتقدمة للأنواع الأخرى من المكيفات.

كيف تختار المكيف الصحراوي المناسب لاحتياجاتك؟

صورة نماذج مكيف صحراوي

شراء مكيف صحراوي جديد ليس بالخيار السهل، فعدا عن الماركات المتعددة، تأتي المكيفات بمختلف الأحجام والأشكال، وتمتلك خواصاً متعددة، لذلك نقدم لك هذه المعايير الأساسية التي تساعد في تقليص أو حصر نطاق البحث، والحصول على الخيارات الأفضل والأكثر ملاءمة:

·         القدرة على التبريد الخاصة بالمكيف

على عكس المكيفات التي تستخدم الضواغط، فالأرقام التي تعبر عن استطاعة المكيفات الصحراوية بوحدات طن التبريد وBTU لا تكون دقيقة عادة، فالوحدة الدقيقة لهذه المكيفات تدعى cfm، وتعبر عن عدد الأقدام المكعبة من الهواء التي يخرجها المكيف كل دقيقة. وهذه الوحدة تعبر عن سرعة مرور الهواء لا عن استطاعة التبريد، حيث أن استطاعة التبريد تختلف بشكل كبير تبعاً للرطوبة الجوية.

على أي حال، يمكن تقريب قيم وحدة cfm إلى طن التبريد عموماً، حيث أن طن التبريد يساوي حوالي 400 cfm في الظروف المثالية، إلا أن هذه القيمة تختلف مع الرطوبة، حيث تقل قدرة المكيف على التبريد حتى مع سرعة هواء عالية.

·         قابلية الحمل والتحريك

تأتي المكيفات الصحراوية وفق شكلين أساسيين، الفئة الأولى هي المكيفات القابلة للحمل والتنقل بحرية، وتتميز هذه الفئة بمرونة كبيرة في التعامل معها، حيث يمكن تغيير مكانها بسهولة ونقلها من مكان إلى آخر. الفئة الثانية هي المكيفات غير القابلة للتحريك، والتي يتم تثبيتها ضمن النوافذ، لكن على الرغم من افتقارها لقابلية الحركة، فهي مناسبة للغاية في المنازل الضيقة، حيث لا مكان لوضع مكيف قابل للحمل، فموضعها ضمن النافذة يفيد في توفير المساحة بشكل كبير، وهي مناسبة للحالات التي تحتاج تبريد مناطق دون أخرى.

·         صيانة المكيف

جميع المكيفات الصحراوية تحتاج إلى الصيانة والتفقد بشكل دائم ودوري، لكن ليس بنفس الوتيرة. فبعض المكيفات تحتاج الصيانة أكثر من غيرها، بالمقابل فالأنواع الأخرى تستطيع الصمود لفترات طويلة من زمن الشغيل دون الحاجة لتعبئتها بالماء مجدداً. هذا العامل قد لا يكون مهماً للجميع، لكن الأنواع التي تتطلب صيانة وتعبئة أقل توفر الكثير من الوقت والجهد، وخصوصاً على المدى البعيد.

·         التحكم بدرجة الحرارة

واحدة من سلبيات استخدام المكيفات الصحراوية عوضاً عن المكيفات التي تستخدم الضواغط، هي عدم القدرة على التحكم بالحرارة بشكل تلقائي في الحالة العادية، ففي معظم الأنواع يحتاج المستخدم لتعديل السرعة بشكل يدوي تبعاً لرغبته، إلا أن بعض الأنواع الحديثة تستطيع القيام بالعملية بشكل آلي، حيث تعدل سرعة مراوحها تبعاً لدرجة حرارة المحيط ومستوى الحرارة الذي يحدده المستخدم.

·         مستوى الصوت (الضجيج)

أحد العيوب التي تعاني منها هذه المكيفات هو صوتها المرتفع نسبياً، حيث يصل أحياناً إلى 60 ديبسيل، وهو مستوى مزعج من الضجيج في معظم الحالات. عادة ما يختلف مستوى الضوضاء تبعاً للجودة والفئة السعرية، فالأنواع الأرخص تأتي بصوت ضجيج مرتفع، ينخفض تدريجياً عند الاتجاه نحو الأنواع الأفضل جودة والأعلى سعراً. ومع كون الضجيج عاملاً مزعجاً قد يؤثر على النوم أو النشاطات اليومية حتى، فمن الأفضل اختيار الأنواع الهادئة إذا ما توافرت القدرة على ذلك.

نصائح لبيب قبل الشراء

صورة مكيف هواء مع خرطوم

بعد شرح آلية عمل المكيفات الصحراوية والعوامل الأساسية التي تلعب دوراً في اختيارها، نقدم لك هنا أهم النصائح التي تساعدك على الحصول على التجربة الأفضل عند شراء مكيف صحراوي جديد:

  • اشتري مكيفاً صحراوياً فقط في حالة المناخ الجاف، ففي حال كنت تسكن منطقة عالية الرطوبة لن يفيدك المكيف من هذا النوع حقاً، بل سيكون عبئاً إضافياً مع استهلاك كبير للطاقة مقابل أداء سيء.
  • احصل على مكيف صحراوي بخيارات فلترة ممتازة، فالفلترة مهمة للغاية، خاصة في المدن، حيث تنتج السيارات الكثير من الدخان والشوائب الملوثة، والتي قد يساعد المكيف على تقليل أضرارها.
  • استثمر المال بشراء النوع الأفضل، فمكيفات الهواء استثمارات بعيدة الأمد، وعلى مدار بضعة سنوات سيكون المكيف الباهظ من النوعية الجيدة أوفر من الرخيص ذي النوعية الرديئة.
  • تفقد خيارات تقليل الرطوبة، فمع أن الرطوبة قد تكون مرغوبة بشدة في البيئات شديدة الجفاف، فالرطوبة المرتفعة قد تسبب بعض المشاكل، وتسبب أضراراً للأثاث المنزلي الخشبي.

في النهاية، من المهم أن تدرس قرار شراء المكيف بشكل متأنٍّ ومطول، فالعديد من العوامل تلعب دوراً في الخيار، لكن باتباعك لنصائح ومقترحات لبيب، ستحصل على الصفقة الأفضل سعراً والأنسب أداءً بين الخيارات العديدة المتاحة.

بإمكانكم إيجاد المكيّفات والمراوح وغيرها من أجهزة التدفئة والتبريد عبر موقع لبيب، وضمن قسم الإلكترونيات.


آخر تحديث