عدسة غوغل؛ حقيقة أم خيال؟

كيف سيقوم تطبيق عدسة غوغل بتحويل كاميرا هاتفك المحمول إلى محرك بحث؟

شركة غوغل تواصل إبداعاتها في عالم الذكاء الاصطناعي.

العملاق غوغل، لطالما أبهرنا بمنتجاته الثورية. بداية بمحرك بحث بسيط، حتى أصبحت غوغل واحدة من أكبر الشركات في العالم، وها هي شركة غوغل تقدم منتجها الجديد "عدسة غوغل"، بعد تقديمها لمنتجات جديد مثل هاتف ذكي؛ مع الإشارة إلى أن عدسة غوغل تستطيع تمييز ليس فقط الأشكال، وإنما أصناف محددة من الأنواع.

محرك البحث الأول حول العالم، نظام أندرويد الأول عالمياً للهواتف الذكية وأجهزة التابلت، الخرائط الأدق، والقفزة الحقيقة في عالم الذكاء الاصطناعي، هي كلها من الإصدارات والابتكارات والاختراعات الثورية لغوغل؛ الشركة الأمريكية العملاقة، والآن يبدو أنها قد اتخذت قراراً واضحاً منذ بضعة أعوام بأن تقوم بتكثيف جهودها في سبيل الوصل للآلة الذكية أو ما يسمى "الذكاء الاصطناعي" أو Artificial Intelligence  - أو ما يعرف اختصاراً بـ AI-؛ وفي هذه المقال سنفصّل كل المعلومات المتوافرة حول "عدسة غوغل".

البداية والمساعد الصوتي

صورة مساعد غوغل الصوتي

كانت البداية عندما طرحت غوغل ما يشبه المساعد الذكي في الهاتف، تحت مسمى "غوغل الآن" أو Google Now، حيث يمكن استدعاءه بسهولة وجعله يقوم بمهمات متنوعة عن طريق الأوامر الصوتية فحسب، مثل الاتصال بشخص معين أو تشغيل أغنية ما عبر تطبيق محدد.

تلت تلك الخطوة تحديث رائع به أسمته الشركة "غوغل الآن عند اللمس" أو Google Now on Tap؛ فأصبح المساعد الذكي قادراً على استعمال المعلومات المتوفرة على الشاشة ليقوم بالبحث بسرعة عن هذه العناصر ويوفرها لك؛ حيث يقوم بأخذ لقطة شاشة، ويحلل المعلومات الموجودة فيها كإسم فلم أو أغنية أو تطبيق... إلخ، ويقوم بعرض خيارات بحث سريعة عمّا كان موجوداً على شاشة الهاتف.

لعل التحديث الأكبر هو الطرح الرسمي لما يسمى "مساعد غوغل" أو Google Assistant، فبالإضافة لما كان متوافراً سابقاً، تطور الذكاء الاصطناعي بدرجة كافية تسمح لمساعد غوغل الصوتي أن يدخل في حوارات متقدمة نوعاً ما دون أي مشاكل، كما أن غوغل وقتها قد عملت مع عديد من شركات الرسوم المتحركة مثل Pixar، كي يكون النطق سليم وطبيعي للمساعد الصوتي.

تطبيق غوغل لينس Google Lens

صورة مؤتمر غوغل 2017

مؤتمر Google I/O هو مؤتمر تقيمه الشركة في كل عام لتعرض أحدث ما لديها من تكنولوجيا وتقنيات حديثة، وفي المؤتمر الذي أقيم في 17 أيار/مايو من هذا العام. أعلن المدير التنفيذي لشركة غوغل في الدقائق الأولى للمؤتمر عن "غوغل لينس"، وهي بشكل أساسي تطبيق كاميرا قادر على التعرف على الأشياء التي تراها.

إن كنت تشعر أن هذا ليس بالأمر الجديد، فهذا يعني أنك قد سمعت غالباً بتطبيق غوغل السابق (Google Goggles)، والذي أطلقته غوغل منذ سبع سنوات مضت، حيث كان التطبيق يعمل على التعرف على الأماكن، المأكولات وما شابه ذلك.

التطبيق الجديد استعمل الفكرة ذاتها، حيث يمكن تشبيه غوغل لينس بأنه التطبيق ذاته منذ سبع سنوات مشحوناً بحواسيب مهمتها تسيير الذكاء الاصطناعي خلف التطبيق.

كل ما عليك فعله ببساطة هو فتح التطبيق، ومن ثم توجيه الكاميرا نحو ما تريد معرفته، وردة على سبيل المثال، وستظهر لك بشكل سريع معلومات حول هذه الوردة، بالطبع لن يقوم فقط بإخبارك أنها وردة! بل سيحدد لك نوعها ويقدم لك بعض الخيارات التي تساعدك في البحث عن معلومات محددة عنها.

4 أشياء رائعة ليقوم بها غوغل لينس

  • الترجمة: رغم أن تطبيق الترجمة الخاص بغوغل (Google Translate) يقوم بعمل مذهل في الترجمة الفورية باستخدام الكاميرا، إلا أن استخدام غوغل لينس سينقل هذه التجربة لمستوىً جديد، فيمكن التقاط صورة لورقة ما، ومن ثم استخدام غوغل لينس لترجمة الورقة بشكل فوريّ وسريع، دون الحاجة لإعادة كتابتها بشكل ممل في تطبيق الترجمة.
  • المطاعم: شغل التطبيق، وجه الكاميرا، ومن ثم تعرّف على ما تراه؛ هذا كل ما ستحتاج لفعله إن كنت تريد استكشاف مطعم ما قد رأيته في زيارة لمدينة جديدة، حتى أنك لن تحتاج لالتقاط الصورة، فالمعلومات التي تحتاجها ستظهر بشكل فوري أثناء توجيهك للكاميرا باتجاه المطعم، والمعلومات بالطبع ستضمن الإسم والمأكولات التي يقدمها وآراء الناس به.
  • التعليم: كثيراً ما نرى أشياء نجهلها، ومن ثم نقرر البحث عتها، إلا أننا نجهل من أين نبدأ البحث؛ ولكن بفضل قدرات الذكاء الاصطناعي القابع خلف غوغل لينس، كل ما نحتاجه هو فقط توجيه الكاميرا نحو ما نريد معرفته، وسيقدم لنا التطبيق معلومات سريعة عمّا نراه، مع خيارات بحث متقدم بشكل أوسع لمن يراوده فضول أكبر حول الموضوع؛ ليصبح بذلك وسيلة تعليمية ثقافية مهمة في حياتنا خلال فترة ما في المستقبل.
  • الترفيه: قامت سابقاً غوغل من خلال Google Now on Tap بتسهيل عمليات البحث بشكل كبير، فكل ما نحتاجه هو الضغط المطول على الزر ليمسح غوغل اسم فرقة موسيقية، ومن ثم يعرض خيارات مثل تشغيل أغاني معينة أو شراء بطاقات لحفلاتهم. الآن الفعالية نفسها بشكل أبسط، فقط قم بتوجيه الكاميرا نحو شعار فرقة ما، أو بوستر إعلاني عن أحد الأفلام، ليقوم غوغل لينس بعرض كل ما ستحتاجه لتتمتع بعالم الترفيه.

دمج التقنية بتطبيقات أخرى

سيتم دمج غوغل لينس ضمن تطبيقات غوغل الأخرى، مثل مساعد غوغل الذكي وتطبيق غوغل للصور، إلا أن الإمكانيات أمام هذه التقنية مفتوحة، فكما ذكرنا في الترجمة والعديد من الخدمات الأخرى، وقد نرى هذه التقنية تتدخل ضمن تقنيات الواقع المعزز (Augmented Reality)، وأيضاً ضمن خدمات التسوق الإلكتروني للملابس والمأكولات وغيرها.

متى ستتاح التقنية لنا؟

صورة منتجات غوغل

لم تعلن غوغل عن موعد رسمي لإطلاق خدمتها الجديدة، ولكن يمكن توقع صدورها مع صدور هاتف Google Pixel الجديد، حيث أكدت غوغل أن الخدمة ستطلق أولاً خلال تطبيقي المساعد الذكي وتطبيق الصور الخاصين بغوغل، وبعد فترة من الإعلان ستتاح الخدمة الجديدة للجميع عن طريق تحديث لتطبيق غوغل على الهواتف الذكية.

ختاماً.. من الواضح أن غوغل تتقدم بسرعة في مجال الذكاء الاصطناعي، وتقدم أساليب وطرق سهلة كي يستفيد منها المستخدمون، وبذلك يستعملونها عوضاً عن الطريقة التقليدية، كفتح محرك البحث وكتابة ما نريد البحث عنه، فنترك لك تخيل ما ستقدمه غوغل لنا خلال السنوات القليلة القادمة.


آخر تحديث