كل ما نعرفه حتى الآن عن هواتف جوجل بيكسل 2

قامت الشركة الأمريكية جوجل بالإعلان عن هاتفها جوجل بيكسل 2 بمواصفات متيمزة

جوجل قامت بالإعلان عن هاتفها جوجل بيكسل 2 بمواصفات إستثنائية

قبل أكثر من 7 أعوام من اليوم، قدمت شركة Google الشهيرة أول هاتف ذكي مصمم جزئياً من قبلها تحت اسم Nexus One من خلال شراكة مع شركة HTC المعروفة في المجال التقني، وعلى الرغم من أن الهاتف لم يحقق نجاحاً تجارياً كبيراً كونه لم يكن مخصصاً للاستخدام الواسع النطاق بل كهاتف نموذجي من جوجل المنتجة لنظام تشغيل Android الأوسع انتشاراً في الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، فقد استمرت السلسلة بالتقدم بالوصول إلى عام 2015 مع كون هاتف Nexus 6P آخر عناصر السلسلة.

جوجل بيكسل 2

مع توقف السلسلة عام 2015 ظن العديدون أن عملاق التقنية الأمريكي سيتوقف عن تقديم الهواتف تماماً، لكن الأمر كان معاكساً لذلك مع تقديم هواتف Pixel المصممة بالكامل من قبل Google والمصنعة من قبل HTC حيث قدمت شركة Google هواتفها كهواف فئة عليا للمرة الأولى مع ردود فعل إيجابية للغاية من ناحية الأداء المميز والكاميرا التي اعتبرت كأفضل كاميرا لهاتف ذكي في عام 2016. ومع النجاح الكبير لهواتف Pixel، فالجيل الثاني منها بات محل الأخبار والتسريبات والشائعات، وهنا سنقدم آخر ما توافر من معلومات عن هذه الهواتف.

عدد هواتف بكسل المتوقعة وأسماؤها

أولى التسريبات حوا الهواتف القادمة من Google تحدثت عن وجود 3 هواتف بدلاً من 2 فقط العام الماضي، فالهواتف الثلاثة تحمل الأسماء الرمزية Walleye لما يتوقع أن يكون هاتف Google Pixel 2 وMuskie لما يتوقع أن يكون هاتف Google Pixel 2 XL وTaimen للهاتف الثالث الذي لا يمتلك اسماً حتى الآن على الأقل. لكن إشاعات أحدث باتت تتحدث عن أن هاتف Pixel 2 XL (Muskie) قد تم إلغاؤه من الإنتاج وبالتالي فالشركة قد تقدم هاتفين فقط كما فعلت في عامي 2016 و2015.

الهاتف الجديد المضاف للقائمة يتوقع أن يكون إصداراً أكبر من السابق مع شاشة بقياس 6 إنش تجعله ضمن فئة "فابلت" كمزيج بين الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، ومع أن هكذا هاتف سيكون كبيراً للغاية بالمقارنة بهاتف Google Pixel الأصلي، فهو غير مستبعد حقاً بالنظر إلى كون الهواتف الذكية لهذا الام أكبر من أي وقت سبق خصوصاً مع الاتجاه نحو الشاشات التي تغطي كامل واجهة الهاتف بالإضافة لأبعاد الشاشة 9\18.5 والتي ظهرت أولاً في هاتف Samsung Galaxy S8.

جوجل بيكسل 2 ضد سامسونج جالاكسي اس 8

من الجدير بالذكر أن شركة Google لم تؤكد تسمية الهواتف المنتظرة حتى الآن، ومع أن اسم Pixel 2 يبدو مرجحاً، فهو ليس مؤكداً تماماً وقد نرى الهاتف يحمل اسم Google Pixel 2017 مثلاً، كما أن الإشاعات التي تشير للتخلي عن الهاتف المتوقع تسميته Google Pixel 2 XL لم تقدم أي معلومات عن اسم الهاتف الأكبر ذي قياس شاشة 6 إنش.

موعد اطلاق هواتف جوجل بكسل 2 وأسعارها

بالنظر للعام الماضي، فهواتف Pixel الأصلية كانت قد ظهرت في شهر تشرين الثاني\أكتوبر متأخرة حوالي شهر واحد عن منافستها الأساسية: هواتف Apple iPhone 7، لكن العام الحالي قد لا يحمل الموعد نفسه، فقد يتم تقريبه لأسبوعين أو أكثر ليكون الهاتف منافساً أقوى لهواتف iPhone المنتظرة لهذا العام، لكن الموعد غير مؤكد حتى الآن خصوصاً أن مدة التصنيع وفترة تطوير النظام التالي قد تجبر الشركة على تقديم الهاتف في تشرين الثاني\أكتوبر وليس في موعد قبل ذلك.

جوجل بيكسل 2 4.0

واحدة من أكثر النقاط المخيبة لهواتف Pixel كانت ارتفاع ثمنها مقارنة بهواتف Nexus السابقة لها، حيث تباع بسعر يبدأ من 650 دولاراً أمريكياً (وهو نفس سعر هواتف iPhone 7). والتسريبات الأخيرة شير إلى أن هذا السعر مؤهل للارتفاع أكثر في هذا العام أيضاً بشكل مشابه لارتفاع أسعار مختلف الهواتف الذكية من الفئة العليا لهذا العام.

الشركات المصنعة لهاتف جوجل بكسل 2

عبر السنوات التي استمرت خلالها سلسلة Nexus تعاقدت شركة Google مع عدة مصنعين لإنتاج الهواتف، الشركاء تضمنوا Samsung وLG وHTC وMotorola وHuawei التي أنتجت هاتف Nexus 6P الذي لاقى ردود فعل سلبية عموماً، على أي حال فهواتف Pixel الأصلية كانت قد صنعت من قبل HTC وعلى الأرجح أنها ستقوم بتصنيع الهواتف الجديدة أيضاً مع شائعات عن تعاقد لمدة 3 سنوات تقوم خلاله الشركة بتصنيع هواتف Pixel.

سمك جوجل بيكسل 2

على أي حل، فالشائعات الأخيرة باتت تقترح أن LG (التي صنعت هاتف Google Nexus 5) قد تكون هي المصنع لواح على الأقل من الهواتف المنوي تقديمها هذا العام، هذه الشائعات غير مؤكدة بالطبع، لكنها ترتكز على شائعات سابقة تتناول كون LG ستقوم بتصنيع شاشات هواتف Pixel 2 المنتظرة مع تقنية OLED المستخدمة في الإصدار السابق.

تصميم وشاشة جوجل بكسل 2

منذ بداية العام الحالي وع بداي تسريبات هواتف Galaxy S8 بدأت إشاعات متعددة بالظهور عن كون Google تبحث فكرة التعاقد مع LG لإنتاج شاشات منحنية للإصدار الجديد من الهاتف، ومع أن هذا الأمر لم يتم تأكيده حتى الآن، فالشائعات تستمر بهذا الخصوص مع تقديم تفاصيل إضافية عن كون الشاشات تعمل بتقنية OLED وتمتلك نسبة عرض إلى طول هي 9\18.5 مشابهة لتلك الخاصة بهواتف Samsung Galaxy S8.

تصميم جوجل بكسل 2

بالمقارنة بالهواتف الخاصة بالعام الماضي، فالإشاعات تتناول موضوع حجم أكبر للشاشات للإصدار الجديد من لهاتف، فبدلاً من 5 إنش للإصدار الأصغر سيكون الحجم الجديد هو 5.6 وبدلاً من 5.5 للإصدار الأكبر فالقياس سيصبح 6.0 إنش مع دقة QHD+ مماثلة لتلك الموجودة في هواتف Galaxy S8. قياسات الشاشة الجديدة قد تبدو كبيرة، لكن مع اتجاه الهواتف عموماً لحواف شبه معدومة من جهة وشاشات طويلة أكثر من السابق فالأرقام لا تبدو غربة للغاية، فهواتف Galaxy S8 أتت مع قياس شاشة هو 5.8 إنش للإصدار العادي و6.2 إنش للإصدار الأكبر دون أن تضحي بقابليتها للاستخدام بسهولة.

المواصفات والأداء والنظام

وفقاً لتسريبات ظهرت على منصة اختبارات Geekpench فهاتف “Google Taimen” الذي يتوقع أن يكون أكبر الهواتف المطروحة يمتلك معالجاً من نوع Qualcomm Snapdragon 835 مع 4GB من ذاكرة الوصول العشوائي، ومع أن هذه المواصفات تقدم أداء ممتازاً للغاية في عدة هواتف من الفئة العليا لهذا العام، فهي قد تكون مخيبة لبعض المستخدمين كون العديد من التوقعات مانت قد تحدثت عن معالج من نوع Snapdragon لكن بإصدار أحدث لم يتم الإعلان عنه بعد، بالإضافة لمساحة ذاكرة وصول عشوائي أكبر.

على العموم، فحتى مع المواصفات المسربة من منصة الاختبارات، فالأمر غير مؤكد تماماً بعد حيث أن الموديل الذي ظهر قد يكون واحداً من ضمن عدة خيارات لشراء الهاتف، كما ان الأداء الذي ظهر كان متفوقاً للغاية وموازياً لمختلف هواتف الفئة العليا لهذا العام خصوصاً مع السمعة الجيدة لهواتف Google السابقة بتقديم تجربة استخدام سلسة وسريعة وفي بعض الحالات أفضل من المنافسين حتى.

من ناحية النظام فالأمر شبه مؤكد هنا، فعلى مدار السنوات السبع الماضية لطالما كانت هواتف Google تأتي مع إصدار جديد للنظام حيث يتزامن إطلاق الهاتف مع إطلاق النسخة الجديدة للنظام، لذا فالأمر محسوم هنا بكون الهواتف المنظرة ستحمل نظام Android O (الذي لم يحصل على اسم نهائي حتى الآن) مع حالة تحديثات لإصدارين لاحقين للنظام كذلك مع كون الشركة قد قدمت ذلك في هواتفها الصادرة خلال الأعوام الأخيرة.

التصميم والشكل الخارجي

عند إطلاق هاتفي Google Pixel وPixel XL العام الماضي ظهرت ردود فعل متناقضة بالنسبة لتصميم الهاتفين، فمع ان التصميم أتى مع مقاربة أكثر هدوءً وغرابة من السابق، فوجود اللوحة الزجاجية على النصف العلوي للهاتف كان مستغرباً للغاية، فهي لا تخدم أي غرض من ناحية المتانة أو الميزات كون الهاتف لا يدعم الشحن اللاسلكي، وأن اللوحة الزجاجية تأتي فوق جزء معدني كذلك، ومع ردود الفعل المتفاوتة فم المتوقع ان تتخلى هواتف الجيل الثاني من Pixel عن اللوحة الزجاجية مقابل تصمم معدني بالكامل دون تغييرات جذرية عموماً.

التصميم الجديد قد يكون مقاوماً للماء كذلك، فمع كون الغالبية العظمى من الهواتف الصادرة خلال العامين الماضيين مقاومة للمياه كان من الغريب غياب الأمر عن هواتف Google Pixel، لكن مع الجيل الثاني فالشركة على الأغلب ستضيف مقاومة المياه والغبار سواء من فئة IP67 أو IP68 لجعل الهاتف أفضل تكيفاً وأكثر استمرارية من الإصدار السابق.

الناحية السلبية للهاتف الجديد قد تكون غياب منفذ السماعات من قياس 3.5 mm، هذا الامر قد يكون اتباعاً لخطا شركات Motorola وApple وكذلك HTC حتى بالتخلي عن المنفذ ذي الشعبية الكبيرة، لكنه ناتج عن إشاعات ضعيفة حتى الآن ويبدو مستغرباً إلى حد بعيد خصوصاً مع تركيز الحملة التسويقية لهواتف Pixel الأصلية على وجوده العام الماضي.

في النهاية، من المنتظر أن يكون هاتف Google التالي معلماً جديداً في طريق الشركة نحو التصنيع بدلاً من الاكتفاء بالقطاع البرمجي، وعلى الرغم من أنه يدو ممتازاً للغاية وفق التسريبات الموجودة حتى الآن، فمن المستبعد ان يكون مغيراً لحال سوق الهواتف الذكية الآن خصوصاً مع التغييرات الكبرى التي كان هاتف Galaxy S8 قد أحدثها مسبقاً بالأخص في مجال التصميم.


آخر تحديث