كل ما تحتاج لمعرفته عن ابل تي في

مع التطور النكنولوجي الذي نشهده الأن أصبح هناك أكثر من طريقة ومزود لأجهزة التلفاز ونها شركة أبل الأمريكية. ما مميزات تلفازهم؟

مع التطور النكنولوجي الذي نشهده الأن أصبح هناك أكثر من طريقة ومزود لأجهزة التلفاز ونها شركة أبل الأمريكية. ما مميزات تلفازهم؟

في عام 2007 (والذي ربما يكون العام الأهم في تاريخ شركة Apple) بالإضافة لطرح الشركة الأمريكية لهاتفها الشهيرة iPhone فقد قامت بطرح أول جهاز وسائط متعددة خاص بها تحت اسم Apple TV حيث أن اسم iTV هو علامة تجارية مسجلة أصلاً لشبكة تلفزيونية إنجليزية. وعلى الرغم من أن الحالة الأولية لهذا الجهاز وموعد صدوره لم تكن مناسبة تماماً حينها، فمع تطويره في 3 مناسبات لاحقة فهو لا يزال واحداً من المنافسين المهمين في عالم أجهزة البث عبر الإنترنت (Streaming).

على الرغم من أن هذا الجهاز مصنع من قبل Apple، فهو لا يلقى الشهرة الواسعة لمنتجات الشركة الأخرى من ناحية، كما أنه لا يلقى الدعم التقني الدائم مما جعله يلقب بالمنتج اليتيم للشركة لفترة طويلة، لكن هذا لا يعني أنه سيء بالضرورة، فحتى مع إهمالها له فالشركة الأمريكية الكبرى تقدم تجربة ممتازة للغاية في هذا المجال وبالأخص للأشخاص الذين يستخدمون أجهزة Apple عموماً حيث يعمل بالشكل الأمثل ضمن بيئة iTunes وApple Music وأجهزة iPhone وiPad الذكية.

كيف يعمل جهاز Apple TV؟

كما أجهزة البث عبر الإنترنت من الأنواع الأخرى مثل Google Chromecast أو Roku أو حتى Amazon Fire TV فمبدأ عمل الجهاز الأساسي هو بث المحتوى المرئي أو المسموع إلى شاشات التلفاز سواء كان مخزناً محلياً على الذاكرة الداخلية أو في هاتف ذكي أو جهاز لوحي أو من الإنترنت عبر خدمات البث المتعددة المتاحة.

بالإضافة لوظيفته الأساسية التي تتركز ببث الأفلام والمسلسلات، فالجهاز يسمح بعرض الفيديو المباشر أو مشاهدة بعض القنوات التلفزيونية التي تبث عبر الإنترنت من خدمات متعددة مثل iTunes وHBO Go وNetflix وغيرها. كما أنه يتيح استخدام بعض التطبيقات البسيطة أو حتى تشغيل بعض الألعاب التي لا تطلب قدرات عالية ولا تقارن بطبيعة الحال بألعاب الحواسيب أو مشغلات الألعاب المختصة.

يتم التحكم بالجهاز عبر جهاز تحكم يعمل وفق تقنية Bluetooth بشكل أساسي، كما أنه من الممكن التحكم به باستخدام تطبيقات خاصة على هواتف iPhone أو أجهزة iPad اللوحية. وكما أي جهاز إلكتروني حديث، فجهاز Apple TV يمتلك رقاقة معالجة حاسوبية من نوع Apple A8 (مشابهة للموجودة في هواتف iPhone 6) كما يمتلك مساحة تخزين داخلي صغيرة نظراً لاعتماده على البث المباشر بشكل أساسي بدلاً من التحميل ومن ثم العرض، حيث يتوافر بسعة 32GB أو 64GB فقط.

أبل تي في

ميزات جهاز Apple TV عن المنافسين

على الرغم من أن جهاز البث المباشر عبر الإنترنت الخاص ب Apple يبدو خلف المنافسين في كثير من المجالات، فهو يقدم بعضاً من الميزات التي تجعله الأفضل بأشياء معينة مثل توافقه الكبير مع الأجهزة الأخرى من إنتاج شركة Apple مما يجعله الخيار الأمثل للأشخاص الذين يقتنون هذه المنتجات مثل حواسيب MacPro أو MacBook وهواتف iPhone وأجهزة iPad اللوحية بالإضافة للاعتماد المكثف على خدمات iTunes المتعددة والذي يعد محور هذا الجهاز فيما تعامل الخدمات الأخرى على كونها ثانوية نسبياً.

محطات أبل تي في

بالإضافة لما سيق، فالإصدار الأخير (الرابع) من أجهزة Apple TV يأتي مع نظام tvOS الخاص به فقط والذي يمتلك واجهة رسومية مميزة وسهلة الاستخدام تتفوق على واجهات معظم المنافسين خصوصاً Google Chromecast الذي لا يمتلك واجهة أصلاً. كما أن النظام الجديد والمطور الذي قدمته Apple لهذا الجيل من الأجهزة بات يدعم التطبيقات من المبرمجين المستقلين للمرة الأولى وذلك عبر نسخة محدودة من متجر App Store للتطبيقات.

عيوب جهاز Apple TV مقارنة بالأجهزة المنافسة

حتى مع كون الجهاز يحظى بدعم أكبر شركة تكنولوجية في العالم، فهو بعيد جداً عن أن يكون كاملاً ويعاني من بعض السلبيات التي تجعل مكانه العام كجهاز بث متوسط وتقلل من قيمة ميزاته الأساسية، ولعل واحدة من العيوب الأساسية التي لا زال الجهاز يواجهها هو نقص دعمه لخدمات البث المباشر وأهمها خدمة Amazon Prime المعروفة، فعلى الرغم لامتلاكه للعديد من وسائط البث الأخرى فتركيز الشركة على مركزية خدمة iTunes تجعله أقل دعماً لخدمات البث من معظم الأجهزة الأخرى وهو ما يعني غياب الكثير من المحتوى الحصري لهذه الخدمات.

النقطة الثانية هي محاولة الشركة لتسويق منتجات iTunes بأي شكل ممكن، فمهما كان موضوع البحث الذي تجريه فالمحتوى الموجود على خدمة iTunes سيكون دائماً في المقدمة حتى ولو كان يكلف أكثر من الخدمات المنافسة، كما أن الاقتراحات المتكررة لمحتوى iTunes تكون مزعجة في الكثير من الحالات حيث تبدو كما الإعلانات المنبثقة تلقائياً وتظهر باستمرار حتى مع غياب اهتمام المستخدم بها.

النقطة الأخيرة التي تجعل الجهاز يأتي في مرتبة أدنى من منافسه Amazon Fire TV هي كون المساعد الشخصي Siri محدوداً للغاية، فالأوامر القابلة للتنفيذ قليلة للغاية مقارنة بتلك المتاحة على منصات Apple الأخرى، كما ان Siri لا تزال صامتة تماماً على هذا الجهاز حيث تظهر النتائج على شكل نصوص ومحتوى صوري دون أجوبة صوتية كما هي العادة.

مقارنة جهاز Apple TV مع المنافسين

مع سعر يبدأ من 150 دولاراً أمريكياً (حوالي 106 دينار أردني) لنسخة 32GB و200 دولار أمريكي  (حوالي 140 دينار أردني) لنسخة 64GB من مساحة التخزين الداخلي، فالجهاز ليس رخيصاً حقاً مع كون جميع المنافسين الرئيسيين أرخص منه بوضوح، لكن مع مقارنة الخدمات والميزات يعود الأمر لتفضيلات كل مستخدم وأولوياته.

مقارنة جهاز Apple TV مع Amazon Fire TV

في حال كنت واحداً من المستخدمين المخلصين لخدمات iTunes فلا بديل لديك عن جهاز Apple TV، لكن استخدامه سيحرمك من استخدام خدمة Amazon Prime التي تعد واحدة من أكبر خدمات البث عبر الإنترنت في العالم حالياً كما أنها تمتلك العديد من المسلسلات والأفلام الحصرية التي لن تتمكن من استخدامها على أجهزة Apple TV.

بالنسبة للألعاب فالكفة ترجح بوضوح لصالح Apple TV مقابل المنافس الذي لا يمتلك مكتبة كافية منها ولو أن الأمر لا يعد أولوية او مهماً للعديد من الأشخاص. على أي حال فنقطة الأفضلية الأساسية لجهاز Amazon Fire TV هي سعره المخفض والمحدد عند 100 دولار أمريكي (حوالي 70 دينار أردني)  فقط أي أنه أرخص بوضوح من منافسه من Apple.

مقارنة Apple TV مقابل Roku 4

أبل تي في و روكو 3

إن كنت ترغب ببث الفيديو بدقة 4K المذهلة ولا تهتم حقاً بالألعاب أو التطبيقات، فالخيار واضح وفوري وهو جهاز Roku 4 الذي يباع بسعر 130 دولار أمريكي (حوالي 92 دينار أردني)  فقط ويقدم خدمات بث متفوقة بوضوح على منافسه من Apple. بطبيعة الحال فجهاز Apple TV متفوق في مجال التطبيقات والألعاب والاندماج ضمن بيئة أجهزة وخدمات Apple المتعددة، لكنه ليس كفؤاً لمنافسة جهاز Roku في العرض وخياراته.

يتمتع جهاز Roku 4 بتشكيلة واسعة لخيارات البث عبر الإنترنت قد تكون الأكبر تماماً، فسواء كنت تفضل Netflix أو HBO Go أو Amazon Prime أو خدمات أخرى مثل Hulu وVudu وحتى YouTube Red فكل ما تريده متاح أمامك دون أية محاولات تفضيلية لخدمات على أخرى، كما أن مقارنة السعر الخاصة بهذا الجهاز تقدم لك التجربة الأفضل بأرخص سعر ممكن على عكس جهاز Apple TV المتحيز لصالح خدمة iTunes.

مقارنة Apple TV مقابل Chromecast

بطبيعة الحال فالمقارنة هنا غير متوازنة تماماً مع كون جهاز Apple TV جهاز بث مستقلاً وجهاز Chromecast مجرد جهاز مصغر لا يتجاوز طوله بضعة سنتيمترات فقط. على أي حال فجهاز Apple TV يتفوق بامتلاكه لواجهة رسوميات مميزة ونظام خاص به بالإضافة لجهاز تحكم مخصص وسهلة أكبر للاستخدام؛ فجهاز Chromecast لا يمتلك أية واجهة نظام خاصة به أو جهاز تحكم عن بعد بل يعتمد بشكل كامل على تطبيقه الخاص المتاح لنظامي iOS وAndroid.

على أي حال فتطبيق Chromecast حتى مع كونه لا يقارن بواجهة رسومية متكاملة، فهو تطبيق مرتب بشكل مثالي ويتيح تحكماً سلساً وسهلاً نسبياً بالإضافة للحجم الصغير للغاية للجهاز وسهولة حمله ونقله وتركيبه حيث يقارب بالحجم وحدات التخزين الخارجي المصغرة (Flash Drives)، كما أن ناحية السعر تنحاز إلى جهته تماماً فبسعر 35 دولار أمريكي (حوالي 25 دينار أردني)  فقط فهو أرخص بأكثر من أربع مرات مقابله.

هل يجب عليك الحصول على جهاز Apple TV أو أحد المنافسين الآخرين؟

الأمر يتوقف هنا على التفضيلات الشخصية لكل مستخدم على حدة، ففي حال كنت مهتماً باستخدام المحتوى الخاص ب Apple بشكل رئيسي فخيارك الأفضل هو جهاز Apple TV بالتأكيد، لكن إن كان اهتمامك هو الحصول على المحتوى المتنوع دون محاباة أو فرض أولوية للخدمات فالأجهزة المنافسة ستكون أفضل لك على أي حال.

النقطة الأساسية التي قد تبعدك عن اقتناء هذا الجهاز هي غياب دعم دقة 4K عنه مما يعني أنه ليس مثالياً للشاشات عالية الدقة مع كون الحد الأقصى للدقة التي يقدمها هي 1080p (Full HD) مقابل دقة 2160p (4K) لأجهزة Roku 4 وAmazon Fire TV. وعلى أي حال يمكنك مراجعة المقال المخصص لاختيار أجهزة البث عبر الإنترنت لمساعدتك في الاختيار الأفضل.


آخر تحديث