10 نصائح لتصوير احترافي باستخدام هاتفك الذكي فقط

أصبحنا نعتمد على هواتفنا الذكية كثيراْ وأصبحنا نأخذ العديد من الصور خلالهم. إقرأ النصائح التالية لتأخذ صور إحترافية بإستخدام هاتفك

أستخدام الأدوات والأكسسوارات تحسن من استجدام جوالك الذكي بشكل احترافي

فيما مضى كانت الصور الاحترافي تقتصر على ذاك الشخص الذي يرتدي قبعة غريبة الشكل ويحمل معه حقيبة مملوءة بالأدوات الكبيرة واليوم الحكاية تغيرت، فكل ما ستحتاجه هو هاتفك الذكي لتقوم بلحظات فقط بالتقاط صور رائعة. حيث تطورت الهواتف المحمولة خلال العقدين الماضيين بشكل كبير للغاية، فتحولت من وسائل بسيطة لإجراء المكالمات وارسال الرسائل النصية، إلى حواسيب قوية قادرة على القيام بمهمات متعددة أفضل من بعض الحواسيب المحمولة في بعض الحالات.

ومع هذا التغير بالطبع نالت الكاميرات الرقمية نصيبها، فأصبحت قادرة في حالات قليلة على التقاط صور أفضل من تلك التي تلتقطها بعض الكاميرات الاحترافية DSLR. في هذا المقال سنقدم مجموعة من النصائح التي تمكنك من استخلاص أفضل النتائج من كاميرا هاتفك الذكي، لتقدم صوراً غاية في الروعة.

1) افهم معدّاتك وقدرات هاتفك:

الجانب السلبي الأكبر في كاميرات الهواتف المحمولة هو المحدودية، حيث ان الشركات تُجبر بسبب صغر الهاتف على الحد من الكثير من الخيارات المتوافرة، مثل تغير فتحة العدسة، والتي تكون ثابتة في الهواتف الذكية، او سرعة المغلاق، على الرغم من أن بعض الهواتف الحديثة تسمح الآن بالتحكم بسرعة المغلاق، إلا أن الخيارات المتوافرة في كافة الهواتف هي خيارات التحكم بمقدار التعرض للإضاءة Exposure و ISO. والشكر لمطوري التطبيقات، إن لم توفر لك الشركة بعض هذه الخيارات، فيمكن تثبيت تطبيق كاميرا أخر مثل FV-5 Camera لتجاوز حدود الشركة.

Camera FV 5

2) افهم الخيارات التي توافرها التطبيقات:

لإنتاج صورة احترافية، يجب أن تمرّ أولاً بعدد من المراحل، بداية بالطبع هو التقاط الصورة، على الرغم من أن حساس الكاميرا هو ذاته، إلا أن الخيارات التي يوفرها كل تطبيق قد تنتج صوراً مختلفة قليلاً. فخيارات التحكم بالبعد البؤري Focus والتعرض للإضاءة ومستويات الإضاءة Levels أيضاً ستختلف من تطبيق لأخر. ثم تأتي مرحلة التعديل؛ فلا تصدق أن المصورين الاحترافيين يتلقطون الصور كما يعرضونها أمامك، فهي تمر أولاً عبر عدد من التغيرات، وربما تطبيقات حتى، ولعل أفضلها حالياً هو Lightroom الخاص بشركة Adobe، وإن كنت تفضل شيء ما أبسط، فتطبيق غوغل SnapSeed (أندويد – أيفون) سيفي بالغرض. والنصيحة الأهم هنا: دائما التقط الصور بأكبر دقة ممكنة لتعطي نتائج أفضل عند التعديل.

3) اضبط الإضاءة بالشكل الصحيح:

وهذه النصيحة مهمة سواءً أكنت تستعمل الهاتف أم كاميرا احترافية DSLR، ففتحة العدسة صغيرة نسبياً، وتحتاج للضوء أن يعبرها، وما الخيار الأفضل من الشمس! الأمر المهم هنا هو أن تقوم بضبط التعرض للإضاءة بشكل مناسب، فإن ازداد بشكل كبير، فستفقد بعض التفاصيل –الغيوم في السماء ستتحول بشكل كلّي للأبيض على سبيل المثال-  وأفضل خيار هنا هو أن تختار قيمة بمناسبة بحيث تبقي على أكبر كمية من التفاصيل لتقوم بتعديل قيمة التعرض للضوء لاحقا. إن لم تكن الشمس موجودة، استعمل ضوء من مصدر آخر، واترك فلاش الهاتف الذي تقوم بالتصوير به كملجاً أخير كي تحصل على أفضل النتائج.

4) استخدم إطاراً للصورة:

بالطبع لا اقصد تلك الإطارات الغريبة التي توفرها بعض التطبيقات، وانما القصد هنا عن البيئة التي تصور بها. استخدم النافذة، المرآة، طرف جسر ما أو لافتة، والقصد هنا أن تدخل جزئياً عنصراً ليس اساسياً في الصورة ليقوم نوعاً ما بعمل الإطار الذي يركّز النظر على موضوع الصورة الرئيسي.

استخدام اطار طبيعي

5) غيّر منظورك وجرب زوايا ومواقع مختلفة:

ببساطة اخرج عن المألوف ولا تخف، جرّب زوايا مختلفة للجسم ذاته، انبطح على الأرض أو تلسق شجرة ما، فالكاميرات أصبحت صغيرة لنستغل هذه المواضيع، هذا التغير في الزوايات قد يقدم لك صور أجمل مما كنت تتوقع أساساً، بالإضافة لذلك، يمكنك الاقتراب بشكل كبير من جسم صغير، وبذلك يبدو أكبر والخلفية ستكون خراج مدى العمق البؤري مما سيعطي جماليّة أكبر للصورة. بالطبع ليست جميع الهواتف مزوّدة بحساسات قادرة على ذلك، وإن كان الأمر كذلك، استخدم تطبيقات الهاتف للقيام بهذه المهمة.

6) جرب الصور الغير ملونة:

على الرغم أننا الآن في القرن الواحد والعشرون، إلا أن الصور الخالية من الألوان لا تزال إحدى أجمل أنواع الصور، فهي قادرة على إيصال الفكرة بعمق وقوة في بعض الأحيان لترى موضوع الصورة بشكل مجرد من الضوضاء اللونية، فوجود كمية كبيرة من الألوان الغير منتاسقة قد تسبب تشتت الناظر إليها، بالإضافة لكل ذلك يمكن استخدام هذا الاسلوب عند تعديل صورة تمتلك مقدار كبير من الضوضاء الرقمية، أو صورة غير معرضة للضوء بشكل جيد. النصيحة هنا أن تقوم دائماً بالتصوير بالألوان، وبعد ذلك إن أردت تقوم بتحويلها للأبيض والأسود أثناء عملية التعديل.

صور بالأسود والأبيض

7) لا ضير من قص الصورة بعد التقاطها:

يظن العديد ممن يلتقطون الصور أن عليهم التقاط كافة ما يريدونه في الصورة من المرة الأولى،ان الصورة لا يجب ان يتغير قياسها، وهو بالتأكيد امر خاطئ، والأسلوب الأفضل هنا، وهو ما يُنصح به بشكل عام، ان تحوي الصورة على "هوامش" اي ترك فراغات خارج الموضوع الأساسي للصورة، ومن ثم تُقص بحسب الرغبة، المفيد في هذا الاسلوب أنه دائماً لدينا مجال حرية أكبر، كما نتجنب بذلك الأخطاء التي قد تجبرنا فيما بعد على اقتصاص جزء من الصورة. فمثلا إن التقطنا صورة للبحر وكان خط الأفق مائل، فعندما نقوم بتصحيحه من خلال تدوير الصورة، سيتم اقتصاص جزء منها، هذه العملية قد تجبرنا على حذف جزء قد يكون مهماً، ووجود الهوامش يحمي من هذه الأخطاء.

8) جرب الاكسسوارات المخصصة لكاميرا الهاتف:

الانتشار الواسع للهواتف المحمولة، واستخدامها الكبير في التصوير اجبر بعض مصنعي الاكسسوارات أن يولوا اهتماماً للكاميرا، فناك القواعد ثلاثية الأرجل للهواتف، والتي تستخدم من أجل الثبات الأفضل والتخلص من حركة اهتزاز اليد، كما أنها مفيدة في حالة استخدام سرعة بطيئة للمغلاق، فأي حركة هنا قد تشوّه الصورة. إضافة للعديد من العدسات التي يمكن تركيبها على كاميرا الهاتف، والتي تقدم العديد من الخيرات مثل تصوير "ماكرو" (macro) أي تصوير الأشياء الصغيرة من مسافات قريبة جداً، أو العدسات ذات المدى الواسع التي تتمتع مجال رؤية أكبر ولكن تسبب انحناءً على جوانب الصورة. وغيرها العديد.

9) التقط اكثر من صورة:

وهي ميزة قدمها لنا التطور الرقمي، فلدينا عدد غير منتهي –تبعاً لمساحة التخزين بالطبع- من الصور التي نستطيع التقاطها، على عكس الكاميرات القديمة التي تستخدم أفلام التحميض. الفكرة هنا بأخذ أكثر من صورة، ولكن تصوير الصورة ذاتها مرتين متتاليتين هو مضيعة للوقت والمساحة، المقصود التقاط الصورة من أكثر من زاوية، بإعدادات مختلفة من الكاميرا، فغالباً الانطباع الأولي للصور سيتغير عندما تريد اختيار وحدة من الصور التي قمت بتصويرها، وفي حال كنت تصور شخصاً ما، اطلب منه أن يغير وضعيته أو تعابير وجهه بعد كل صورة تلتقطها له، واترك حرية الاختيار لهم.

خيارات اعداد من الهواتف الذكية

10) مجموعة من الملاحظات الصغيرة:

فيما يلي مجموعة صغيرة من النصائح البسيطة التي قد تغيّر الكثير اثناء التقاط الصور:

  • أبق على خط الأفق أفقياً تماما أو على الأعمدة عمودية تماماً، ويمكنك استخام الشبكة في تطبيق الكاميرا لتحقيق ذلك.
  • استخدم المساحات الفارغة أي اترك مساحات في الصورة لا تحتوي على الكثير من الأشكال والألوان لتعطي هدوء أكثر في الصورة.
  • أبقِ نظرك على الخلفية أيضاً، فلا أحد يحب أعمدة الإنارة التي تمتد خلف الشخص وتخرج من رأسه، أو خطوط ما تعبر أمامهم وكأنها تقسمهم.
  • تحرك، غير مواقع الأشخاص، الأشياء واترك الحرية لهم للتصرف بعفوية أثناء التقاط الصور.
  • استخدم شاشة حاسبك كخلفية، ففي حال أردت تصوير شيء صغير، يمكنك ان تبحث عن خلفيات مناسبة لموضوع الصورة خارجة من مجال البعد البؤري، كل ما عليك و أن تكتب Bokeh على غوغل، ثم اختر صورة بدقة جيدة وضع موضوع صورتك امامها، والتقط الصورة.

بوكه

ختاماً.. هذه ما هي إلا نصائح قليلة، لتمكنك من التقاط صور احترافية. القاعدة الأساسية هنا: اطلق العنان لنفسك، لا تستقر على صورة واحدة، جرب العديد ومن ثم اختر أفضل ما تراه مناسباً.


آخر تحديث