هاتف الفئة المتوسطة هواوي أونور Huawei Honor 9

ما هي مواصفات هواتف هواوي هونور 9 الجديدة. اقرأ هذه المقالة لمعرفة المزيد

ما هي مواصفات هواتف هواوي هونور 9 الجديدة. اقرأ هذه المقالة لمعرفة المزيد

حتى وقت قريب للغاية، كان الحصول على هاتف من الفئة المتوسطة يعني تضحية كبيرة بالميزات الأساسية للهاتف، وبالأخص في مجال التصوير والتصميم وبالطبع الأداء. لكن الأمر الذي حاولت شركة OnePlus تحديه بتقديمها لفكرة "هاتف الفئة العليا بسعر اقتصادي" قبل بضعة سنوات، يبدو أنه بات ينتقل إلى فئة Honor من الهواتف مع الارتفاع المستمر لأسعار هواتف OnePlus والتي يكلف هاتفها الأخير OnePlus 5 حوالي 500 دولار أمريكي (حوالي 353 دينار اردني).

عبر السنوات لطالما عوملت هواتف Honor كهواتف مستقلة تماماً عن شركتها الأم Huawei، ويبدو أن هذا الشرخ بين العلامتين التجاريتين يزداد اتساعاً مع كون هاتف Honor 9 الجديد يشكل منافساً حقيقياً لهاتف الفئة العليا Huawei P10 وبسعر أدنى بكثير منه، والجيد بالأمر أنه يفعل ذلك دون تضحيات كبرى بالنواحي الأساسية المهمة للمستخدمين.

تصميم براق وملفت، لكن سهل الخدش

هونور 9

بالنسبة للمظهر الخارجي لهاتف Honor 9 الجديد فهو واحد من أكثر الهواتف أناقة وتميزاً لهذا العام، فهو يحاكي تصميم هاتف HTC U11 من حيث استخدام الزجاج متعدد الطبقات على الجزء الخلفي، فالطبقات المتعددة للزجاج تجعل الانعكاسات براقة للغاية وغير مألوفة وبالأخص لهاتف من الفئة المتوسطة، فعند رؤيته للمرة الأولى يصعب تجاهل اللمعان المميز للزجاج الخلفي والانعكاسات المميزة التي كانت قد ساعدت هاتف HTC U11 بتثبيت مكانه هذا العام على الرغم من كون شاشته لا تشغل جزءاً كبيراً من الواجهة كما كل من المنافسين Samsung Galaxy S8 وLG G6.

من الجهة الأمامية فالهاتف يستمر بمحاكاته لتصميم هاتف HTC U11 من حيث الزر الذي يتوسط أسفل واجهة الهاتف ويتضمن حساس البصمة الذي لم يعد متوضعاً على الناحية الخلفية كما سابقه Honor 8. موضع حساس البصمة هذا هو المفضل عادة بين المستخدمين كونه أسهل للتعامل ويتيح فتح الهاتف لتفقد الإشعارات بسهولة دون الحاجة لحمل الهاتف باليد كما في السابق.

ناحية المتانة لم تكن نقطة قوة لهواتف Honor على مر السنوات، فالعديد من الإصدارات كانت هشة وسهلة التحطم بسبب البنية الغير قوية كفاية، أو أنها سهلة الخدش، وللأسف فالهاتف الجديد يبدو أنه يكمل مسيرة سابقيه مع كون الناحية الخلفية سهلة الخدش بشكل كبير ومن الممكن للمفاتيح أو العملات المعدنية أن تترك علامات واضحة عليها بمجرد احتكاكها قليلاً فقط بشكل يحاكي مشكلة هاتف iPhone 7 ذي لون Jet Black والذي كان سهل الخدش للغاية كذلك.

البنية تبدو متينة مع اعتماد حواف معدنية للهاتف، لكن لا يمكن حسم الأمر تماماً الآن مع كون الهاتف لا يزال جديداً للغاية. أخيرا، تبلغ أبعاد الهاتف: 147.3 x 70.9 x 7.5 mm، فيما يبلغ وزنه 155 غرام

شاشة أونور 9 معتادة إلى حد بعيد وصغيرة نسبياً

شاشة بحجم 5.15 إنش كتلك الخاصة بهاتف Honor 9 الجديد تعد شاشة بحجم مثالي للمستخدمين في الأعوام السابقة، لكن عام 2017 الجاري حمل معه العديد من الهواتف الجديدة ذات الشاشات الكبيرة والتي نقلت الحجم المفضل للشاشات من 5 إنش والتي كانت القياس المفضل للعامين الأخيرين، إلى 5.5 إنش حالياً مع كون العديد من هواتف الفئة العليا تتمتع بشاشات أكبر من ذلك أيضا.

شاشة هونور 9

على أي حال فشاشة بحجم 5.15 إنش باتت تعتبر صغيرة نسبياً لعام 2017، ولو أن الأمر ليس سيئاً جداً بالنسبة لمعظم المستخدمين.

 شاشة الهاتف تشغل حوالي 70% من الواجهة وهي بذلك معتادة جداً ضمن هواتف الفئة المتوسطة، فبينما باتت هواتف الفئات العليا تقدم نسب شاشة إلى الواجهة تصل حتى 86%، فمعظم هواتف الفئة المتوسطة لا تزال محصورة ضمن نطاق 70 إلى 75% فقط، مما يعني أن شاشة الهاتف صغيرة بالنسبة للواجهة حتى بالنسبة لهاتف من الفئة المتوسطة.

على أي حال فالشاشة تستخدم تقنية LCD والتي على الرغم من كونها جيدة للغاية، فهي لا تقارن بتقنية AMOLED المستخدمة على نطاق واسع في هواتف شركة Samsung حالياً. يبلغ قياس الشاشة: 5.15 إنش فيما تبغ دقة الشاشة: Full HD 1080x1920.

أداء الهاتف جيد نسبياً، لكن بواجهة قديمة نوعاً ما

على الورق، يبدو الهاتف وكأنه من الفئة الأولى بامتياز، ومع 6GB من ذاكرة الوصول العشوائي ومعالج ثماني النوى يعمل بترددي 1.8 GHz و2.4 GHz فالهاتف يعد بمستوى مميز من الأداء خصوصاً مع كون بعض من أفضل الهواتف في العالم (مثل Samsung Galaxy S8) تمتلك 4GB من ذاكرة الوصول العشوائي فقط. لكن الأمر ليس مشوقاً تماماً بقدر ما تظهره الأرقام، فمع أن الأرقام تجعل الهاتف يبدو متفوقاً تماماً، فأداؤه واقعي وينتمي للفئة الوسطى إلى حد بعيد.

واجهة الهاتف المصممة من قبل Huawei هي السبب الأساسي بكون الهاتف يقدم أداءً ممتازاً لكن دون المتوقع من مواصفات اسمية كمواصفاته، فمع أن Huawei باتت واحدة من أكبر شركات الهواتف الذكية في العالم اليوم، فهي لا تزال أحدث نسبياً من شركات أعرق منها وبالتالي فهي غير ناجحة تماماً بتخصيص النظام للتعامل مع العتاد الفيزيائي.

هذا لا يعني أن الهاتف ضعيف من ناحية الأداء، بل أنه في الواقع ممتاز للغاية وأكثر من كاف لأداء أي مهام ممكنة حالياً.

واجهة الهواتف كانت نقطة سلبية لشركة Huawei، فبالإضافة لكون الهاتف مثقلاً أصلاً بالعديد من البرامج المثبتة مسبقاً والغير قابلة للحذف، فالواجهة التي تحاكي أنظمة iOS القديمة نوعاً ما، باتت تبدو خارج النطاق المتوقع لها ولا تتناسب مع واجهات الهواتف من الشركات الأخرى. الأمر الوحيد الذي يعوض الأمر هو قابلية التخصيص الكبيرة للواجهة، وتبني الشركة لشريط إشعارات مشابه جداً لذلك المستخدم عادة في هواتف سامسونج.

وحدة المعالجة المركزية المستخدمة في هاتف هونور 9 تأتي من نوع  Hisilicon Kirin 960 ثماني النوى. مع ذاكرة الوصول العشوائي بمقدار  6GB.

كاميرا مزدوجة بدقة عالية وجودة متوسطة

قبل حوالي عامين من الآن، كانت شركة Huawei واحدة من أولى الشركات التي تغامر في مجال استخدام كاميرا مزدوجة في الهواتف بدلاً من النظام المعتاد والمتضمن لعدسة واحدة فقط، ومع ان هذا النظام لم يتمكن حتى الآن من التغلب على الكاميرات الأحادية الخاصة بهواتف مثل HTC U11 أو جوجل بكسل أو حتى سامسونج جالاكسي اس 8، فهي ترقية مرحب بها عموماً مقارنة باستخدام كاميرا أحادية من نفس النوع، خصوصاً مع كون العدسة الإضافية تعطي بعض الأفضلية أحياناً.

بصمة هونور 9

كاميرا الهاتف الخلفية هي كاميرا ذات عدسة مزدوجة بدقة 20 MP للعدسة الثانوية و12MP للأساسية، ومع أن الأرقام تظهر تفوقاً كبيراً، فكون الكاميرا تستخدم عدسة ببعد تركيز f/2.2 يعني أنها ليست بنفس مستوى جودة هواف الفئة العليا التي تستخدم عدسات ببعد تركيز يتراوح بين f/1.9 وf/1.7. الكاميرا بالطبع تنتج صوراً جيدة للغاية وفيديو بدقة 4K، لكن غياب التثبيت البصري أيضاً يجعلها لا تضاهي كاميرات هواتف الفئة العليا.

الكاميرا الأمامية هي كاميرا معتادة تماماً، فهي تأتي بدقة 8MP دون أي ميزات إضافية كالتركيز التلقائي أو التثبيت البصري، كما أنها لا تمتلك زاوية عريضة لالتقاط الصور الشخصية الجماعية.

لكن على العموم وبالمقارنة مع الكاميرات الأمامية المعتادة فهي جيدة نسبياً وغالباً ما تقوم بالمهمة على أكمل وجه. فالكاميرا الخلفية مزدوجة بدقة 20MP للعدسة الثانوية و12MP للأساسية. فيما الكاميرا الأمامية بدقة 8MP.

بطارية متوسطة الأداء تكفي ليوم من العمل

حجم البطارية ليس مقياساً دقيقاً لمدى جودتها دائماً، فبينما تعاني العديد من الهواتف ذات الشاشات المتوسطة من بطاريات ضعيفة على الرغم من حجمها الكبير نسبياً، تقدم هواتف أخرى أداء بطارية ممتازاً على الرغم من كونها تمتلك شاشات كبيرة وأحجام بطارية صغيرة نسبياً.

على أي حال، فأداء البطارية هنا متوسط إلى حد بعيد، ومع أنها تأتي بحجم 3200 ميلي أمبير وتشغل شاشة بحجم 5.15 إنش، فهي لا تتفوق حقاً عن غيرها، وتكفي عادة لحوالي 7 ساعات من وقت تشغيل الشاشة، أو يوم من العمل المعتاد والاستخدام التوسط قبل الحاجة لشحنها مجدداً.

التوافر في الأسواق والسعر

أعلن عن هاتف هونور Honor 9 في شهر حزيران\ يونيو من عام 2017، وبات متاحاً للشراء بداية من شهر تموز \ يوليو من العام نفسه، لكنه غير متاح في جميع البلدان بعد حيث أن هواتف الفئة المتوسطة عادة ما تتأخر لعدة أسابيع عن بعض المناطق التي تعد أسواقاً ثانوية أو أقل أهمية.

حالياً لا يوجد سعر محدد للهاتف، فتبعاً للأسواق المختلفة فهو يباع بسعر يتراوح بين ما يعادل 350 دولاراً أمريكياً أحياناً (حوالي 250 دينار اردني)، مقابل بيعه في بعض المناطق بأسعار تصل حتى ما يوازي 570 دولاراً أمريكياً (حوالي 403 دينار اردني) (وهو سعر أكبر من سعر هاتف OnePlus 5 الجديد من الفئة العليا).

في النهاية، هاتف Honor 9 الجديد قد يكون الخليفة الحقيقي لسلسلة هواتف OnePlus، فهو يقدم أداءً ومواصفات يمكن اعتبارها ولو نسبياً ضمن الفئة العليا، لكنه قابل للشراء بسعر أرخص منها غالباً. على العموم الهاتف جيد جداً، وربما الناحية السلبية الأساسية حتى الآن هي الجزء الخلفي سهل الخدش فقط، والذي على الرغم من كونه قابلاً للحماية، فأي غلاف مستخدم سيذهب بشكله الميز.


آخر تحديث