بدء العد التنازلي لانطلاق مؤتمر الجوالات العالمي في برشلونة

متى سينطلق مؤتمر الجوالات العالمي 2017؟ ما هي أبرز الهواتف الذكية التي سيشهد ولادتها؟ وهل ثمّة مفاجآت بانتظارنا؟

بدء العد التنازلي لانطلاق مؤتمر الجوالات العالمي في برشلونة

تترقب الأوساط المهتمة بعالم الهواتف الذكية والتابلت، من تقنيين وخبراء ومتابعين، انطلاقة مؤتمر الجوالات العالمي أو ملتقى عالم الهاتف النقال، والذي يعرف باللغة الإنجليزية بإسم Mobile World Congress أو GSMA Mobile World Congress، في مدينة برشلونة الإسبانية، وذلك في الفترة الواقعة ما بين السابع والعشرين من شباط/فبراير 2017، والثاني من آذار/مارس 2017.

ولمن لا يعرف هذا المؤتمر العالمي؛ والذي يعرف اختصاراً بـ MWC، فإن هذا المؤتمر أو الملتقى السنوي يعد الأكبر في العالم لشركات الاتصالات، ويعقد في كل عام ما بين شهري شباط/فبراير وآذار/مارس، وتقوم في العادة الشركات العاملة في قطاع الاتصالات أو شركات تصنيع وإنتاج الهواتف الذكية بإزاحة الستار عن أحدث إصداراتها ضمن هذا المؤتمر، وعلى رأسها شركتي سامسونج الكورية الجنوبية وهواوي الصينية.

يذكر بأن تاريخ انعقاد هذا المؤتمر يعود إلى ثمانينيات القرن الماضي، وبالتحديد إلى العام 1987، ويشهد في العادة إقبالاً كبيراً وحضوراً عريضاً من المهتمين بعالم التكنولوجيا، يفوق في العادة الـ 50 ألف شخص، وقد اعتُمدت مدينة برشلونة الإسبانية لعقد هذا المؤتمر في العام 2011، واتخذ القرار بانعقاد المؤتمر في المدينة حتى العام 2023.

صورة مؤتمر العام 2016

وهنا نذكركم أيضاً بأن المؤتمر السابق، والخاص بالعام 2016، عُقد في مدينة برشلونة الإسبانية في الفترة الواقعة ما بين الثاني والعشرين والخامس والعشرين من شباط/فبراير 2016، تحت شعار "الموبايل هو كل شيء" أو Mobile is Everything، وشهد حضور أكثر من 100 ألف شخص.

وقبل تسليط الضوء على أهم المشاركين والهواتف الذكية التي ستعلن عنها الشركات المنتجة في هذا العام؛ نشير إلى أن تلك الشركات تعلن في العادة خلال هذا المؤتمر عن أهم هواتفها الذكية عالية المواصفات.

شركة سامسونج

صورة واجهة سامسونج في المؤتمر

في نسخة العام 2016 من المؤتمر، قامت شركة سامسونج الكورية الجنوبية بإزاحة الستار عن هواتفها الأهم، ذات المواصفات العالية، وهي هواتف سامسونج جلاكسي S7 وسامسونج جلاكسي S7 إيدج.

وبهذا فإن كافة التوقعات كانت تنصب على أن شركة سامسونج ستقوم بالإعلان عن هواتفها الجديدة جلاكسي S8 وجلاكسي S8 إيدج خلال نسخة العام الجاري 2017 من المؤتمر، الأمر الذي لم تنفيه ولم تؤكده شركة سامسونج، مما دفع بعض المحللين والخبراء إلى تعديل توقعتهم تلك حيال إصدار هواتف جلاكسي S8 وجلاكسي S8 إيدج.

وبالتالي، وبحسب بعض الخبراء والمحللين، فإن شركة سامسونج قد لا تعلن عن هواتفها الجديدة في هذا المؤتمر، وقد تكتفي بالإعلان عن بعض منتجاتها الأخرى خلال هذا المؤتمر، على أن يتم الإعلان عن الهواتف المرتقبة في أواخر شهر آذار/مارس 2017، وقد أرجعت التقارير والتحليلات هذا الأمر إلى احتمالين، الأول هو أن شركة سامسونج لم تنته بعد من وضع اللمسات النهائية على الهاتف، والثاني هو عدم الانتهاء من إجراء الاختبارات على الهاتف، وبالأخص تلك الخاصة بالبطارية، حيث وعدت شركة سامسونج عشاقها ومتابعيها بتكثيف عمليات اختبارات الأجهزة عقب أزمة هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7، والتي هزت صورة الشركة في أواخر الربع الثالث من العام الماضي 2016.

بعيداً عن المواصفات التقنية؛ تشير بعض التسريبات إلى أن هواتف سامسونج جلاكسي S8 وجلاكسي S8 إيدج ستحمل تصميماً جديداً وفريداً، كما تشير ذات التسريبات إلى أن خبراء الشركة شرعوا في تصغير الأجزاء أو الحواف المحيطة بالشاشة ضمن الواجهة الأمامية للجهاز، لتشغل الشاشة أغلبية مساحة الواجهة الأمامية للجهاز.

ومن التسريبات التي انتشرت في الآونة الأخيرة حول جلاكسي S8 أيضاً، هو قيام الشركة بإلغاء زر العودة إلى الصفحة الرئيسية الموجود ضمن الواجهة الأمامية لنسخ الهاتف السابقة، وفصل المستشعر أو الحساس الخاص بالتعرف على بصمة الأصبع عن ذلك الزر، ونقله إلى الواجهة الخلفية للجهاز، أسوة بأجهزة هواوي، والعديد من الأجهزة الأخرى التي يكون فيها مستشعر التعرّف على بصمة الأصبع في الجهة الخلفية للجهاز.

ومن المتوقع أن يبلغ قياس شاشة هواتف سامسونج جلاكسي S8 الجديدة 5.8 بوصة (إنش)، وأن تعمل عبر معالجات ثمانية النوى من إنتاج وتصنيع شركة كوالكوم، وأن تتوافر في الأسواق بنسختين من حيث السعة الداخلية للجهاز (سعة التخزين)، وهي 64 و 128 جيجا بايت.

ولكن ذلك كله يبقى ضمن خانة التسريبات، ولا شيء مؤكد بعد، حتى أننا لا نعرف بعد ما إذا كانت الشركة ستعلن عن هذه الهواتف ضمن ملتقى عالم الهاتف النقال أم لا، وبالتالي علينا أن ننتظر ونرى.

شركة هواوي

صورة واجهة هواوي في المؤتمر

عقب النجاح الكبير الذي حققته شركة هواوي الصينية في العام الماضي 2016، واكتساح أجهزة هواوي P9 للأسواق العالمية في ذات العام، وارتفاع مبيعات الشركة بشكل هائل بسبب تلك الهواتف؛ فإن شركة هواوي تضع كامل ثقلها على ما يبدو في هواتفها الجديدة P10 و P10 بلس.

ومن المؤكد بأن شركة هواوي ستقوم بالإعلان عن تلك الأجهزة في ملتقى عالم الهاتف النقال لهذا العام، في الوقت الذي لم تكف فيه الإشاعات والتسريبات عن تناول هذه الأجهزة بعين الأهمية.

شركة هواوي لم تؤكد ولم تنفي أيّاً من التسريبات والإشاعات المتداولة في الأسواق حول أجهزتها الجديدة، الأمر الذي يبقي الباب مفتوحاً على مصراعيه حيال مواصفات تلك الأجهزة.

وتشير التوقعات والتسريبات إلى أن أجهزة هواوي P10 ستكون مميزة جداً، وبأن مواصفاتها وألوانها ستقدّم نجاحاً جديداً لسلسلة P التي تصدر عن الشركة، حيث تشير تلك التسريبات إلى أن أجهزة هواوي P10 بلس ستحمل تصميماً ذو حواف منحنية، أما تصميم هواتف P10؛ فبعكس سامسونج، ستقوم هواوي بتقل مستشعر التعرف على بصمة الأصبع من الجهة الخلفية -كما كان في هواتف P9- إلى الجهة الأمامية مع وضع زر العودة إلى الصفحة الرئيسية، لتحمل الواجهة الخلفية للجهاز الكاميرا والفلاش وشعار الشركة في منتصف الهاتف فقط!

وكما هو الحال في هواتف P9، فقد تعاونت شركة هواوي مع شركة لايكا الألمانية، الرائدة في عالم الكاميرات، وذلك من أجل تزويد أجهزتها الجديدة هواوي P10 و هواوي P10 بلس بكاميرات مزدوجة.

ومن ناحية أخرى تشير التسريبات إلى أن حجم شاشة هاتف P10 سيبلغ 5.2 بوصة (إنش)، وستعمل الهواتف عبر معالجات ثمانية النوى وبنظام التشغيل أندرويد 7.0، والمعروف بإسم نوجا، وعبر بطاريات تبلغ سعتها الكهربائية 3100 مللي أمبير في الساعة، أما هواتف P10 بلس؛ فتشير التسريبات إلى أنها ستعمل عبر معالجات ثمانية النوى وبنظام التشغيل أندرويد 7.0، والمعروف بإسم نوجا، وعبر بطاريات تبلغ سعتها الكهربائية 3650 مللي أمبير في الساعة.

وكما هو الحال بالنسبة لسامسونج، يبقى كل ذلك ضمن إطار التسريبات والإشاعات والتوقعات، وما هي إلّا أيام؛ ونكتشف أيّاً من تلك التسريبات والإشاعات والتوقعات كان صحيحاً.

شركة إل جي

صورة واجهة LG في المؤتمر

وصولاً إلى شركة إل جي الكورية الجنوبية، والتي تلف إصداراتها عادة بالكثير من السرية والكتمان قبل الإعلان الرسمي عنها، فمن المنتظر أن تزيح الشركة الستار عن أحدث هواتفها الذكية، وهي هواتف إل جي G6، عقب نجاح هواتفها G5، والتي وُصفت من قبل الخبراء والتقنيين على أنها أفضل الهواتف الذكية التي أصدرتها إل جي منذ دخولها عالم الهواتف الذكية، ذلك بأنها تتيح للمستخدمين حرية تطوير قطع هواتفهم الذكية اختيارياً.

لا نعرف بعد ما إذا ستحمل هواتف إل جي G6 هذه الميّزة التي تحمل إسم مشروع آرا (Project Ara) أم لا، أما التسريبات والإشاعات فقد لحقت بما تحدثت عنه شركة إل جي حول الجهاز، لم تذكر سوى أنه سيكون مزوّداً بشاشة بقياس 5.7 بوصة (إنش)، وبكاميرا خلفية (رئيسية) مزدوجة تبلغ دقة وضوح صورها 13 ميجا بكسل، وبأنه سيكون مقاوماً للماء والغبار.

إعلان شركة إل جي عو هواتفها الجديدة G6 سيكون في السادس والعشرين من شباط/فبراير 2017، أي قبيل يوم واحد من انطلاق أعمال مؤتمر الجوالات العالمي أو ملتقى عالم الهاتف النقال بشكل رسمي، وقد يكون هذا بسبب أن الشركة تريد الترويج للجهاز خلال المؤتمر، أي منذ اليوم الأول للمؤتمر.

الخلاصة

صورة واجهة HTC في المؤتمر

ليس هذا كل شيء، فمن المتوقع أن تعلن شركات أخرى أيضاً عن هواتفها الذكية الجديدة، وعلى رأسها شركة سوني اليابانية، والتي من المنتظر أن تعلن في اليوم الأول للمؤتمر، أي في السابع والعشرين من شباط/فبراير 2017، عن خمسة هواتف ذكية مرة واحدة وضمن سلسلة واحدة، تماماً كما كان الحال بالنسبة لهواتف سوني إكسبريا Z5.

ومن المنتظر أيضاً أن تعقد شركة لينوفو الصينية مؤتمراً صحفياً على هامش المؤتمر للترويج لأحدث الهواتف الذكية التي أصدرتها عبر شركة موتورولا الأمريكية التابعة لها، وهي هواتف موتو زي، والتي أزيح عنها الستار في شهر حزيران/يونيو 2016، ولاقت استحسان جمهور الخبراء والتقنيين والمستخدمين على حد سواء.

ومن جهة أخرى، فإن جمهور شركة إتش تي سي الصينية يتوقع أن يكون على موعد مع إعلان الشركة عن هواتفها الذكية الجديدة، وهي هواتف HTC 11، والتي قد تحمل اسماً جديداً؛ بحسب ما تناولت بعض التقارير الصحفية المهتمة بعالم التكنولوجيا.

وعقب عودة العلامة التجارية نوكيا إلى عالم الهواتف النقالة أو الهواتف الجوالات، فمن المتوقع أن تقوم شركة إتش إم دي، الشركة المالكة للعلامة التجارية لنوكيا، بإزاحة الستار عن أحدث هواتفها الذكية، وهي هواتف نوكيا 8، وذلك عقب صدور هواتف نوكيا 6 في كانون الثاني/يناير 2017 الماضي.

على أية حال، ما هي إلّا أيام، وتنطلق أعمال مؤتمر الجوالات العالمي أو ملتقى عالم الهاتف النقال في مدينة برشلونة الإسبانية، حيث يعدكم موقع لبيب بتغطية متميّزة لكل ما سيصدر عن هذا المؤتمر، وآخر ما سيبصر النور عبره في عالم التكنولوجيا.


آخر تحديث