مقارنة بين كاميرا هاتف ون بلس 5 والآيفون 7 بلس

سنقارن في هذا المقال بين أداء الكاميرا المزدوجة في كل من الهاتفيين

سنقارن في هذا المقال بين أداء الكاميرا المزدوجة في كل من الهاتفيين

شركة أبل الغنية عن التعريف والتي لطالما ابهرتنا بابتكاراتها الجديدة، توضع اليوم في تحدٍ قوي لهاتفها "ايفون 7 بلس" أمام الشركة الصاعدة "ون بلس" بهاتفها "ون بلس 5"، حيث يتشارك الهاتفان بالكثير من التشابهات من ناحية التصميم أو حتى الأداء، ولكن الشبه الأكبر هو الكاميرا، ولذلك لابد من القيام بهذه المقارنة.

مواصفات كاميرا الآيفون 7 بلس

التصوير في كاميرا ايفون 7 بلس

كاميرا ثنائية الأولى بدقة 12 ميغابيكسل وفتحة عدسة كبيرة f/1.8، مع ضابط الاهتزاز OIS وبعد بؤري مكافئ لـ 28mm، الثانية عدسة مقرّبة أيضاً بدقة 12 ميغابيكسل وفتحة عدسة أصغر f/2.8 ولكن ببعد بؤري مكافئ لـ 56mm. مما يسمح بتكبير الصورة حتى الضعف دون خسارة أي تفاصيل خلال العملية.

كاميرا ايفون 7 بلس المزدوجة

تصوير الفيديو حتى دقة 4k، وتصوير بطيء 60،120 لقطة في الثانية على دقة 1080p و240 لقطة في الثانية على دقة 720p. أما الكاميرا الأمامية فهي بدقة 7 ميغابيكسل، فتحة عدسة f/2.2 وتصوير فيديو بدقة 720p وأيضاً تصوير بطيء 240 لقطة على الدقة ذاتها.

مواصفات كاميرا ون بلس 5

كاميرا ثنائية الأولى بدقة 16 ميغابيكسل وفتحة عدسة كبيرة f/1.7، مع ضابط الاهتزاز رقمي EIS، وبعد بؤري مكافئ لـ 24mm، الثانية عدسة مقرّبة بدقة 20 ميغابيكسل وفتحة عدسة أصغر f/2.6 ولكن ببعد بؤري مكافئ لـ 36mm، مما يسمح بتكبير الصورة حتى x1.6 مرة دون خسارة أي تفاصيل خلال العملية، وبعدها يقوم الهاتف باقتصاص الصورة ذات 20 ميغا بيكسل، ليصبح التكبير حتى الضعف دون خسارة في التفاصيل.

عدسة كاميرا ون بلس 5

تصوير الفيديو حتى دقة 4k، وتصوير بطيء 60 لقطة في الثانية على دقة 1080p و120 لقطة في الثانية على دقة 720p.

أما الكاميرا الأمامية فهي بدقة 16 ميغابيكسل أيضاً، وفتحة عدسة f/2.0 مع ضابط الاهتزاز الالكتروني EIS وتصوير فيديو بدقة 1080p.

استعمال  كاميرا ون بلس 5

مقارنة واجهة تطبيق الكاميرا في كلا الهاتفين

واجهة تطبيق هاتف أيفون 7 بلس

وهو ما اعتدنا عليه من أبل، تصميم بسيط للغاية، السحب من طرف الشاشة للطرف الآخر كطريقة بسيطة للتدبيل بين أوضاع التصوير المختلفة (الصور الثابتة، الفيديو، بانوراما، صورة شخصية.. الخ) فيما الضغط على الشاشة سيظهر الخيار للتحكم بقار التعرض للضوء (Exposure)، زر تفعيل HDR لايزال موجوداً، بالطبع مع الفلاتر العديدة، لكن الإضافة في وجود زر x1، التي ينقل التصوير من الكاميرا الرئيسية إلى الكاميرا الثانوية التي تعطي تكبيراً حتى الضعف x2، والتي ستظهر مكان x1.

كاميرا ايفون 7 بلس 2

واجهة تطبيق هاتف ون بلس 5

أيضاً بسيط ومشابه بشكل كبير لذلك الموجود في الآيفون، لكن السحب هنا سينقل بين أوضاع تصوير الصور الثابتة والفيديو والصور الشخصية فقط، فيما يمكن الوصول للبانوراما أو الوضع اليدوي عر زر موجود على طرف الشاشة، الجدير بالذكر هنا أنه عند تفعيل الوضع اليدوي سيظهر أمامك نافذة تسمى (Histogram) والتي توفر معلومات حول توزع الضوء والظلال في الصورة، وهي بالتأكيد إضافة لطيفة لمن يستطيع قراءته.

مقارنة جودة الصور بين الهاتفين

كاميرا ايفون 7 بلس توضيح

في ظروف الإضاءة الجيدة، أي في ضوء الشمس، يتفوق هاتف ون بلس 5 من ناحية التفاصيل، حيث أن دقة الكاميرا الكبيرة تساعد بشكل رائع على حفظ التفاصيل دون أي مساومات على عكس كاميرا الآيفون، التي تقدم أداءً جيداً، ولكن التفوق بكل شك لون بلس 5 هنا.

أما من ناحية الألوان، فهو غالباً ما يكون موضوعاً يتعلق بذوق كل شخص، ولكن ون بلس 5 يقدم صور مفعمة بالألوان وبالأخص الأخضر والأحمر، والذي يجعلها تبدو لافتة أكثر لعين الناظر، فيا كاميرا الآيفون 7 بلس تبدو ألوانها وكأنها باهتة قليلة الإشباع خالية من الحياة مقارنة بما يقدمه ون بلس 5.

لكن هناك نقطة مهمة للغاية، هذه الألوان القليلة التي اتخذتها آبل رغم انها تبدو باهتة وقليلة التباين، إلا انها سمحت بصور قادرة على حفظ التفاصيل بشكل أكبر في بعض الحالات والأخص ضعيفة الإضاءة منها.

مقارنة درجة التقريب في الكاميراتين

التقريب في كاميرا ون بلس 5

عند استخدام العدسة المقربة على كلا الهاتفين، فإن الآيفون يحافظ على أدائه سواءً من ناحية الألوان أو حفظ التفاصيل، فيما هاتف ون بلس 5 يبدأ بخسارة بعض التفاصيل ويقوم بزيادة اشباع الألوان حتى أكثر مما تقوم به في الكاميرا الرئيسية.

كاميرا ايفون 7 بلس التقريب

النتيجة هنا بكل سهولة تذهب للايفون 7 بلس، فالصور الناتجة باستخدام العدسة المقربة أكثر وضوحاً، دقّة وتحافظ على الألوان كما في الكاميرا الرئيسية، حيث أن التقريب في الآيفون هو تقريب حقيقي حتى الضعف يتم بواسطة العدسات، أما هاتف ون بلس 5 فلا يستطيع الوصول إلى هذا التقريب دون بعض الحيل البرمجية، التي وبكل تأكيد ستسبب وجود ضوضاء (Noise) أكثر في الصور الناتجة.

وضع الصورة الشخصية

 الاستخدام الثاني لنموذج الكاميرا المزدوجة هو أن تستطيع التقاط صور تشبه تلك الاحترافية التي تلتقط عبر كاميرات DSLR الاحترافية، حيث يكون الشخص في وضع تركيز تام، بينما الخلفية خارج التركيز، الهاتفين يقومان بالعمل بالطريقة ذاتها من ناحية العتاد، ولكن طريقة المعالجة تختلف قليلا، حيث أن الصور الشخصية الملتقطة باستخدام الآيفون تبدو احترافية أكثير، الخلفية تخضع لتأثير أكبرـ، كما أنه من الصعب أن تجد أخطاءً فيما يخص الفصل بين الشخص والخلفية.

كاميرا ايفون 7 بلس بورتريت مود

بينما هاتف ون بلس 5 يقوم بعمل جيد أيضاً، لكن التأثير ليس قوياً بما فيه الكفاية، كما الحدود قد تبدو خاطئة، حيث ان التأثير قد يصل إلى داخل الشخص في الصور، بالطبع هذه مشاكل معالج ويمكن اصلاحها عن طريق تحديث ترسله الشركة، فهاتف أيفون مرّ بالمشاكل ذاتها، ولكن الجدير بالذكر هنا أن كاميرا ون بلس 5 لها زاوية رؤية أكبر، مما يعني أن الصورة ستكون أوسع يمكن استخدامها بشكل رائع من أجل أخذ صور سيلفي جماعية.

القدرة على التصوير في الإضاءة الضعيفة

في ظروف الإضاءة الضعيفة سيكون النقاش جدلياً، حيث أن كل شخص سيختار ما يفضله.

يحوي الآيفون في كاميرته الأساسية مثبت الصور، مما يسمح بترك العدسة مفتوحة لبرهة أكبر من الزمن دون فقدان في التفاصيل، ولكن في الوقت ذاته فإن فإن فتحة العدسة في ون بلس 5 أكبر بقليل، وذلك يسمح لبعض الضوء بالمرور بشكل أكبر من اليفون 7 بلس.

كاميرا ايفون 7 بلس

الصور الملتقطة من هاتف ون بلس 5 ستحوي على بعض الضجيج مقارنة مع كاميرا الآيفون، ولكن مع الحفاظ على التفاصيل والحواف دون أن تبدو مميهة، في حين أن الآيفون سيقوم بعمل رائع في تقليل الضجيج بفضل المعالجة، إلا ان هذه العملية ستفقد الصورة بعضاً من تفاصيلها وبالأخص عند النظر إلى الحواف داخل الصورة.

كاميرا ون بلس 5

أما بالنسبة للألوان فالأمر ذاته سواءً أكانت الإضاءة جيدة أم لا، فلا تزال الألوان في هاتف ون بلس مشبعة أكثر مقارنة بتلك الباهتة التي يقدمها الآيفون..

الكاميرا الأمامية وصور السيلفي

من الواضح أن كاميرا ون بلس 5 الأمامية ستتفوق هنا، فهي تحتوي على أكثر من ضعف عدد البيكسلات التي يحملها الآيفون مما يعني تفاصيل أكثر، كما أن فتحة العدسة في ون بلس 5 (f/2.0) أكبر من تلك الموجودة في الآيفون 7 بلس (f/2.2) مما يسمح للضوء بالمرور بشكل أفضل بكثير.

أيضاً كاميرا ون بلس 5 الأمامية تستطيع التقاط مساحة أكبر حيث أن بعدها البؤري مكافئ لـ 20mm فيما كاميرا الآيفون 32mm. وأيضاً تستمر الألوان الباهتة في الكاميرا الأمامية للآيفون 7 بلس، فيما ون بلس 5 يتابع بتقديم صور ذات ألوان رائعة ومشبعة.

عدسة كاميرا ايفون 7 بلس

ختاما.. كلا الهاتفين يقدّم تقنيات جديدة في التصوير، وكلاهما قادر على التقاط صور رائعة قادرة على منافسة بقية الأجهزة الرائدة، ولكن الخيار يبقى لك عزيزي القارئ في تحديد الكاميرا التي تناسب ذوقك في التصوير.


آخر تحديث