مواصفات جهاز ايباد برو 10.5 الجديد

ما هي مواصفات جهاز ايباد برو 10.5 الجديد وهل ينافس الآيباد برو الجديد الحواسيب متعددة الاستخدامات حقاً؟

ما هي مواصفات جهاز ايباد برو 10.5 الجديد وهل ينافس الآيباد برو الجديد الحواسيب متعددة الاستخدامات حقاً؟

في مؤتمر WWDC 2017 الأخير، قامت شركة Apple بالإعلان عن العديد من المنتجات الجديدة لهذا العام، لكن وسط التركيز الكبير على منتجات جديدة مثل مكبرات صوت Home Pod وحواسيب iMac Pro بالإضافة لتحديثات النظام المرتقبة: iOS 11 وmac OS High Sierra فالانتباه لم يكن مركزاً تماماً على سلسلة أجهزة iPad اللوحية، حيث أن الشركة وسط إعلاناتها المتعددة كشفت عن الجهاز اللوحي iPad Pro 10.5.

في العامين الأخيرين، تحول موقف شركة Apple نحو الأجهزة اللوحية بشكل كبير، فبعد ان كانت قد سوقت لها كأجهزة مخصصة للوسائط المتعددة والتواصل الاجتماعي وحتى مشاهدة الأفلام وتشغيل الألعاب، فالتركيز انتقل إلى تحويلها لبدائل فعالة مصغرة للحواسيب المحمولة على خطة سلسلة حواسيب Surface Pro الخاصة ب Microsoft والتي حققت نجاحاً كبيراً، وعلى الرغم من أن أجهزة iPad Pro لا تزال متأخرة عن منافسها الرئيسي، فالإصدار الجديد يقدم تحسينات كبيرة مقابل السابق.

تصميم معتاد، لكن بشاشة أفضل وحواف أصغر

ايباد برو 10..5

من الناحية التصميمية، لا يمكن تمييز الجيل الجديد من الجهاز اللوحي عن سابقيه فعلياً، فمنذ تقديم أجهزة iPad للمرة الأولى عام 2010 فقد حافظت على تصميمها بدون تغيير تقريباً، فعلى الرغم من التغييرات الطفيفة عبر السنوات الماضية، فالتصميم العام لا يزال متشابهاً للغاية، وعلى الرغم من أنه يعد انيقاً إلى حد بعيد، فقد بات يعد مملاً مع تكراره عاماً بعد عام. كما أن افتقاد الجهاز للمسند الحلفي يعد ثغرة أساسية في تصميمه خصوصاً وأنه مصمم لينافس جهاز Surface Pro.

الناحية الإيجابية الأساسية هي الحواف النحيفة للشاشة (ولو أنها لا تقارن بالحواف شبه المعدومة لحاسوب Dell XPS 13 متعدد الاستخدامات)، كما أن الشاشة التي تستخدم تقنية Retina لمشابهة لتلك الموجودة في حواسيب MacBook تقدم ألواناً ممتازة تكاد تكون الأفضل ضمن فئة الأجهزة اللوحية أو الحواسيب بشاشات قابلة للفصل، على أي حال فتميز الشاشة يظهر مع دقتها العالية جداً كونها تقدم دقة 1668x2224 العالية مع معدل تحديث للرسوميات هو 120 هرتز، أي أسرع بضعفين من معظم الشاشات الأخرى المستخدمة.

الجهاز اللوحي يأتي دون أي ملحقات إضافية عند الشراء، لكن من الممكن شراء لوحة مفاتيح وقلم خاص به بشكل منفصل، ولو أن لوحة المفاتيح لا تزال تلاقي انتقادات عدة بسبب كونها غير مريحاً تماماً للكتابة، كما أنها لا تتضمن لوحة لمس (على عكس لوحة المفاتح لخاصة بأجهزة Surface Pro) كما أن كون الجهاز يدعم زاوية واحدة فقط عند إضافة لوحة المفاتيح يجعله متأخراً للغاية من حيث قابلية الاستخدام فمنافسه الأساسي Surface Pro يتيح زوايا استخدام من 0 حتى 180 درجة مما يضمن راحة تامة في مختلف وضعيات الجلوس.

يمتلك الجهاز اللوحي 4 مكبرات صوت متوزعة على زواياه الأربعة، وبذلك يتفوق على معظم الأجهزة اللوحية وحتى الحواسيب متعددة الاستخدام في هذا المجال، فهو يقدم صوتاً نقياً وذا جودة ممتازة مع كونه عالياً كفاية ليتفوق على بعض الحواسيب المحمولة العادية حتى. على أي حال فحواف الجهاز خالية من أي تفاصيل فعلية سوى منفذ السماعات ومنفذ الشحن الوحيد وأزرار التشغيل والتحكم بالصوت فقط.

  • حجم الشاشة: 5 إنش.
  • دقة الشاشة: 1668x2224
  • المنافذ المتاحة: منفذ سماعات من قياس 5 mm ومنفذ Lightning Port للشحن.

الأداء وواجهة النظام في جهاز آيباد برو 10.5 الجديد

ايباد برو 10.5 2

كما الأجيال السابقة من الجهاز، فالأداء العالي والممتاز ليس أمراً جديداً حيث أن استخدام معالج Apple A10X مع 4GB من ذاكرة التخزين العشوائي تجعل الجهاز اللوحي مجهزاً بقوة للعمليات الصعبة وحتى الأداء المطلوب لاحقاً والغير متاح في النظام الحالي للجهاز، على أي حال فهه المواصفات الممتازة تلاقي محدودية كبيرة ضمن قيود نظام iOS 10.32 ولو أن نظام iOS 11 المنوي إصداره نهاية العام يعد بتحسينات كبرى على الأداء وطبيعة المهام المتاحة للجهاز اللوحي الذي من المفترض أن يكون بديلاً للحواسيب المحمولة.

حالياً ضمن قيود نظام iOS 10 فالجهاز لا يستطيع الوصول لإمكانياته بالكامل، فحتى مع تناسي المحدودية الكبيرة للتطبيقات المتاحة له (وهنا يجب التفريق بين التطبيقات والبرامج، فالتطبيقات أشبه ببرامج مصغرة ومبسطة للغاية مع إمكانيات أقل بكثير) فانعدام تعدد المهام حتى الآن أمر مخيب للغاية. على أي حال فالتحديث القادم للنظام يعد بخاصية تعدد لمهام التي ستسمح للجهاز بالتعامل مع 3 نوافذ، كما ستتيح مديراً لملفات للمرة الأولى على نظام iOS، وبالإضافة لذلك فشريط التطبيقات الموعود أسفل الشاشة من شأنه أن يحسن تعامل الجهاز اللوحي مع المهام المتعددة.

من المهم تذكر أن الجهاز يبقى محدوداً للغاية بسبب نوع التطبيقات التي يدعمها بالدرجة الأولى، فاستخدام نظام iOS يحد من إمكانيات الجهاز ويحصره بالتطبيقات المتاحة على متجر App Store، وعلى الرغم من وجود أكثر من مليون تطبيق ضمن المتجر، فأي منها لا يقارن بتطبيقات الحواسيب المعتادة، فكون الجهاز بديلاً للحاسوب المحمول غير فعال حقاً، في الواقع الجهاز اللوحي ينفع كخيار إضافي للحاسوب المحمول، لكنه سيبقى دائماً محصوراً ضمن هذا الدور إلا في حال قررت شركة Apple إنتاج أجهزة iPad لاحقة تستخدم نظام mac OS بدلاً من iOS.

  • المعالج: Apple A10X
  • ذاكرة الوصول العشوائي: 4GB
  • الذاكرة الداخلية: 64GB كحد أدنى مع قابلية الترقية إلى 256GB أو 512Gb كحد أقصى.
  • نظام التشغيل: iOS 10.3.2 مع ترقية قريبة إلى نظام iOS 11.

ملحقات جهاز iPad Pro 10.5، بطاريته وسرعة الشحن

شاشة ايباد برو 10.5

كما ذكرنا سابقاً، فالجهاز اللوحي يمتلك ملحقين هما لوحة المفاتيح والقلم الخاص به، علماً أنهما يباعان على حدة ولا يأتيان مضمنين عند الشراء (وهو ما أصبحت Microsoft تقوم به أيضاً مع أجهزة Surface Pro)، على أي حال فلوحة المفاتيح هي الطريقة الوحيدة التي تسمح للجهاز اللوحي بالتوضع كما الحواسيب المحمولة، لكن زاوية التوضع الوحيدة تجعل التجربة غير مثالية إلا في حالات قليلة عندما يكون ميل الشاشة مناسباً تماماً لارتفاع الطاولة، فالزاوية غير قابلة للتعديل.

لوحة المفاتيح المضمنة لا تختلف بالأداء عن تلك الخاصة بسابقه iPad Pro 9.7 الصادر العام الماضي، فعلى الرغم من كونها قادرة على أداء المهام المطلوبة منها، فهي ليست مريحة حقاً ولا توفر شعور الضغط على المفاتيح المعتاد في لوحات مفاتيح الحواسيب المحمولة، وبطبيعة الحال فهي تأتي دون لوحة لمس حيث طريقة التحكم الوحيدة هي لمس الشاشة. على أي حال فالقلم لا يلاقي أي ترقية كذلك، لكنه لا يزال يعتبر واحداً من الأفضل في مجاله مع مستويات ضغط عديدة وسرعة كبيرة في الاستجابة أثناء الاستخدام.

كما الإصدارات السابقة من أجهزة iPad فالشركة تعد بـ 10 ساعات من الشحن، وهي مدة جيدة جداً ولو أنها ليست بمستوى 13.5 ساعة الخاصة بجهاز Surface Pro، على أي حال فالمشكلة تظهر مع الشاحن الخاص بالجهاز اللوحي، فمع إصرار Apple على عدم تبني تقنية الشحن السريع بشكل كامل حتى الآن فالشحن يستغرق ساعات طويلة مع الشاحن الأساسي الذي لا يقدم سوى 10 واط ساعي من الطاقة، ومع أن الشاحن الأسرع (باستطاعة 29 واط ساعي) يختصر وقت الشحن حتى ساعة ونصف تقريباً، فسرعة الشحن لا تزال أقل من المتوقع، كما أنه يكلف حوالي 70 دولاراً إضافياً لشرائه كونه غير متضمن مع الجهاز اللوحي.

أسعار جهاز iPad Pro 10.5

بعد الإعلان عن الجهاز بات متاحاً للشراء بشكل فوري تقريباً في متاجر Apple حول العالم، بالإضافة للموقع الإلكتروني للشركة حيث يبدأ السعر من 650 دولاراً أمريكياً للإصدار ذي مساحة التخزين 64GB واتصال بالشبكات اللاسلكية فقط، ويرتفع حتى 1080 دولاراً أمريكياً للإصدار ذي 512Gb من مساحة التخزين واتصال بالشبكات اللاسلكية والشبكات الهاتفية كذلك.

علبة ايباد برو 10.5

في النهاية، لا شك بأن الجهاز اللوحي الجديد واحد من الأفضل ضمن فئة الأجهزة اللوحية، فهو جيد كفاية ليكون من الظلم مقارنته بالأجهزة اللوحية العادية، لكن هذه السرعة الكبيرة والأداء العالي تبدو دون استثمار حقيقي بسبب نظام iOS، ومع أن التحديث المرتقب سيحسن بشكل كبير من قدرة الجهاز اللوحي، فهو لا يزال بعيداً عن أن يوصف ببديل حقيقي للحاسوب المحمول.


آخر تحديث