هاتف أونيكس الجديد

شركة أونيكس تتجه لإصدار هاتف ذكي بمواصفات عالية وبسعر 30 دولار

شركة أونيكس تتجه لإصدار هاتف ذكي بمواصفات عالية وبسعر 30 دولار

مع سيطرة بعض الشركات التقنية العملاقة على سوق الهواتف المحمولة تحاول بعض الشركات الصغيرة المشاركة في المنافسة والحصول على حصة لها من السوق، ومع كون أغلب الشركات تتجه لإنتاج هواتفها في الصين حيث العمالة الأرخص قررت شركة أونيكس الجنوب أفريقية أن تكون أول شركة تنتج هواتف محمولة في قارة أفريقيا لتوفير حاجة سكان هذه القارة من الهواتف المحمولة، حيث أنها تهدف لتصنيع كافة أجزاء الهواتف من الدارات الالكترونية وحتى القوالب البلاستيكية لهياكل الهواتف محليا في جنوب أفريقيا، ووفقا لما أعلنته شركة أونيكس سيبدأ إنتاج هواتفها المحمولة الرخيصة في شهر يونيو من عام 2017 لتصبح متوفرة للمستخدمين في وقت تحدده لاحقا.

ويطمح أندري فان دير ميروي الشريك المؤسس لشركة أونيكس للاستفادة من قيمة عملة بلاده المنخفضة في جعل جنوب افريقيا تتحول إلى بلد مصدّر للأجهزة الالكترونية، بحيث تصبح بلداً صناعياً منافساً لبلدانٍ كالصين وتايوان وكوريا الجنوبية، وعن الطريقة التي سيستخدمها لتقليل تكاليف الهواتف أكد أنه في حين أن جميع الشركات تتجه لاستخدام القطع الأرخص ثمنا والتي تعني بالتالي أداءً أدنى، فإن أونيكس تخطط للربح من خلال دعم الأجهزة باستخدام منصاتٍ برمجية خاصة.

نظام التشغيل في هواتف أونيكس الجديدة

يعد نظام التشغيل أحد أهم العوامل في أداء الهواتف وخاصة عند الحديث عن الهواتف رخيصة الثمن والتي لا تكون عادة ذات مواصفات كافية لاستعمال مستقر لنظام التشغيل، وكانت شركة أونيكس قد صرحت أنها ستزود هواتفها بنظام أندرويد نوغا لكن على عكس بقية الشركات التي تضع الكثير من البرامج مسبقة التحميل في هواتفها بالإضافة لبرامج خاصة بتلك الشركات والتي تحتل حتى نصف المساحة لذاكرة التخزين الداخلي.

وقعت أونيكس عقدا مع شركة غوغل يسمح لها باستخدام نسخة الأندرويد الخام على هواتفها والتي لا تحوي إلا البرامج الأساسية والضرورية كمتجر غوغل وبرامج الكاميرا وعرض الصور والفيديو، بحيث تمنح المستخدم مساحة أكبر وتعطيه الحرية باختيار البرامج التي يرغب باستخدامها وتنصيبها على هاتفه المحمول، كما أن استخدامها لنسخة خام من نظام أندرويد يمنح الشركة الامكانية لتوفير المزيد من اللغات المحلية للبلدان الافريقية في الهاتف.

هاتف أونيكس

حياة البطارية والشحن السريع

بالنسبة للهواتف الرخيصة الثمن غالبا ما تكون البطارية قليلة السعة ولا تدعم الشحن السريع وهذا هو الحال أيضا في الهواتف التي ستنتجها شركة أونيكس، لكن الشركة أعلنت ان هواتفها ستوفر زيادة في سرعة الشحن تصل حتى 30% دون إضافة بطاريات وشواحن تدعم الشحن السريع، وذلك من خلال إضافة تطبيق خاص يوقف البرامج التي تعمل في الخلفية عند توصيل الشاحن ما يعني بأن البرامج لن تستهلك الطاقة في حال لم تكن قيد الاستخدام، كما يوفر هذا التطبيق المزيد من الخيارات والتي تعمل على إطالة حياة البطارية.

تصميم هواتف أونيكس

عند إنتاج هاتف رخيص الثمن لن يكون هناك تركيز كبير على التصميم وشكل الهاتف، حيث أنّ هذه الهواتف ستكون غالبا بهياكل مصنوعة من البلاستك مع شاشة بقياس 4 إنش دون وجود انحناءات في حوافها أي أنها ستأخذ الشكل التقليدي للهاتف المحمول، على جوانب الشاشة هناك الحواف السميكة نسبيا وفي أعلى الشاشة الكاميرا الأمامية بينما يوجد أسفل الشاشة ثلاثة أزرار تعمل باللمس، على الجهة الخلفية  ستحوي الهواتف الكاميرا الخلفية يليها من الأسفل ضوء فلاش للتصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة بينما قد يتوضع شعار الشركة أسفل الكاميرا مباشرة أو قد يكون في القسم السفلي من الغطاء تبعا لنوع الهاتف، على الحافة اليسرى للهاتف ستتوضع أزرار التحكم بالصوت وزر التشغيل وعلى الحافة العلوية هناك منفذ USB ومنفذ السماعات بقياس 3.5mm بينما تخلو الحافتان المتبقيتان من أي أزرار أو منافذ.

التقييم المتوقع للأداء

في الواقع من الصعب تقييم الأداء بالاعتماد على المواصفات الاسمية دون تجربة الهاتف، لكن حيث ان الشركة وعدت بأن هواتفها ستكون مزودة بمعالج رباعي النوى بتردد 1.3 غيغاهيرتز من نوع MediaTek بالإضافة إلى 1 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي و8 غيغابايت من الذاكرة الداخلية، فمن المتوقع أن يكون الأداء متوسطا بحيث يكون الهاتف قادرا على تشغيل التطبيقات والألعاب الأساسية، أما بالنسبة للبرامج التي تحتاج لأداء معالجة أكبر فقد لا تستطيع هواتف أونيكس تشغيلها، من ناحية أخرى ونظرا لكون نظام التشغيل خاليا من برامج إضافية من المفترض أن توفر هذه الهواتف أداء سلسا وسرعة استجابة جيدة، إلا أنها رغم ذلك قد تعاني من بطء في الاستجابة في حال فتح العديد  من التطبيقات في آن واحد كما هو الحال في أغلب الهواتف الرخيصة.

منافسة كبيرة على السوق الافريقي

بالنسبة لشركة جديدة تحاول الدخول إلى سوق الهواتف المحمولة فلن تكون الأمور سهلة على الاطلاق خاصة مع وجود الشركات الصينية التي توفر أجهزة رخيصة للدول الافريقية، فعلى سبيل المثال توفر شركة هواوي الصينية والتي تهيمن على قسم كبير من سوق الهواتف المحمولة في جنوب إفريقيا هواتف ذكية بسعر لا يتجاوز 40 دولاراً، وتأمل شركة أونيكس أن ينجذب المستخدمون لهواتفها ويجدوها أفضل من الهواتف الصينية

أسعار الهواتف المحمولة من أونيكس

بما أن هواتف اونيكس لم تصدر بعض فلا يمكننا معرفة أسعارها بشكل دقيق وحيث أنها تهدف بشكل أساسي التسويق لمنتجاتها محليا فسيتم طرح أسعار الهواتف بالعملة المحلية لجنوب أفريقيا مما يعني أن سعرها بالدولار سيكون متعلقا بسعر الصرف، لكن وفقا لإعلان الشركة من المفروض ألا تزيد أسعار الهواتف التي تطرحها عن 30 دولاراً أميركيا.

دعم شبكات الجيل الثالث

حسب تصريحات أونيكس فإن أهم ميزة ستقدمها هواتفها الجديدة هي توفير إمكانية استخدام الجيل الثالث للمستخدم الأفريقي، حيث أنه من أصل 215 مليون هاتف تم استيراده إلى أفريقيا في السنة الماضية 2016 فإن 56% منها كانت هواتف عادية تدعم شبكات الجيل الثاني فقط في حين أن المستخدمين يرغبون بامتلاك هواتف ذكية، وكان فان دير ميروي قد صرح بأن شركته ليست لديها النية لإنتاج أجهزة عالية الأداء كالهواتف التي تنتجها شركة سامسونغ، ولكنها تحاول ببساطة انتاج هواتف رخيصة الثمن تدعم شبكات الجيل الثالث بحيث تسمح لعدد أكبر من المستخدمين من الاستفادة من فرق الأداء عند الانتقال من استخدام شبكات الجيل الثاني إلى الثالث.

في النهاية.. لا يمكننا سوى انتظار صدور هواتف أونيكس الجديدة والتي قد تحقق نقلة نوعية بالنسبة للمستخدم الأفريقي في حال نجاحها، كما أنها قد تكون خيارا جيداً للمستخدمين حول العالم والذين يرغبون بشراء هواتف رخيصة الثمن بأداء مقبول في حال قررت أونيكس طرح هواتفها للسوق العالمي.


آخر تحديث