هل تعود هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7 إلى الأسواق؟

عقب الأزمة التي ألمّت بشركة سامسونج بسبب انفجار بطاريات هواتف جلاكسي نوت 7، هل تعود هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7 إلى الأسواق؟

هل تعود هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7 إلى الأسواق؟

بينما تستعد شركة سامسونج الكورية الجنوبية لطرح أحدث هواتفها الذكية، والتي تتبع سلسلة S، وعقب الأزمة الكبيرة  التي ألمّت بالشركة إثر انفجار بطاريات هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7 منذ طرحها في الأسواق في أيلول/سبتمبر 2016، وأدت إلى قيام الشركة بسحب تلك الهواتف نهائياً من الأسواق والتوقف عن إنتاجها، تتوارد اليوم البيانات والمقالات الصحفية التي تتحدث عن عودة محتملة لهواتف جلاكسي نوت 7، فهل من الممكن أن تقوم سامسونج بذلك؟

وفق أحد التقارير الصحفية الصادرة عن إحدى الصحف المحلية في كوريا الجنوبية، فإن شركة سامسونج ستقوم بتجديد هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7، وبالتحديد فإنها ستقوم باستبدال بطارياتها، التي حصلت أزمة انفجار هواتف نوت 7 بسببها، ومن ثم ستقوم بإعادة طرحها في بعض الأسواق.

هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7 التي ستطرح في الأسواق، بحسب التقرير، ستحتوي على بطاريات جديدة تبلغ السعة الكهربائية لكل وحدة منها 3000 مللي أمبير في الساعة، بدلاً من 3500 مللي أمبير في الساعة، في حين أكد التقرير على أن سامسونج قامت بمعرفة مصدر الخلل الذي أدى إلى انفجار البطاريات، ومن ثم قامت بمعالجته، وبالتالي ليس هناك ما يمنع من طرح هواتف جلاكسي نوت 7 في الأسواق مجدداً.

وقبل الاستطراد أكثر في محاولة تحليل ذلك الخبر، فمن الواجب أن نذكركم بمواصفات هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7.

مواصفات سامسونج جلاكسي نوت 7

صورة دعاية سامسونج نوت 7

يمتاز تصميم هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7 بكبر حجمه، واحتوائه على قلم إلكتروني، فيما تبلغ أبعادها حوالي 15 سنتيمتراً للطول، و7 سنتيمتراً للعرض، أما سماكة الهاتف فتبلغ 7.9 مليمتراً، بوزن إجمالي 169 جراماً.

وتمتاز هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7 أيضاً بمقاومة الأتربة والماء، حيث تستطيع مقاومة الماء بعمق يصل إلى 1.5 متراً، ولمدة تصل إلى 30 دقيقة.

قياس شاشة هاتف سامسونج جلاكسي نوت 7 يبلغ 5.7 بوصة أو إنش، وهي شاشات Super AMOLED العاملة باللمس، وتدعم 16 مليون لون، فيما تبلغ دقة وضوحها 1440x2560 بكسل، مع الإشارة إلى أن الشاشة تشكّل ما نسبته 78.0% من إجمالي حجم هيكل الجهاز، وهي مغلّفة بطبقة من الجيل الخامس من زجاج كورننغ غوريلا المقاوم للخدوش والكسور.

وتعمل هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7 عبر نظام التشغيل أندرويد 6.0، والمعروف بإسم مارشمللو، وعبر معالجات Exynos 8890 ثمانية النوى، في حين تبلغ سعة التخزين أو سعة الذاكرة الداخلية للجهاز 64 جيجا بايت، أما سعة ذاكرة الوصول العشوائية أو الـ RAM فتبلغ 4 جيجا بايت.

دقة وضوح صور كاميرات هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7 الخلفية (الرئيسية) تبلغ 12 ميجا بكسل، أما دقة وضوح صور كاميرات هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7 الأمامية فتبلغ 5 ميجا بكسل، في حين تبلغ السعة الكهربائية لبطاريات تلك الهواتف 3500 مللي أمبير في الساعة، وهي بطاريات ليثيوم أيون غير قابلة للإزالة.

إمكانية العودة

صورة نوت 7 مع قلم

وأشار التقرير الصحفي الذي تحدثنا عنه في بداية المقالة إلى أن هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7 الجديدة لن تنفجر، ذلك بأن بطارياتها ستكون أصغر حجماً كما أسلفنا، حيث ستبلغ سعتها الكهربائية 3000 إلى 3200 مللي أمبير في الساعة، وفي ذات السياق؛ فقد أشار التقرير إلى أن الهواتف ستطرح في بعض الأسواق الآسيوية، دون الأوروبية والأمريكية، ذلك بأنه تم سحبها من الأسواق بسبب الأزمة، ومعايير السلامة العامة في تلك الدول لن تسمح بعودتها إلى الأسواق.

ونذكركم هنا بأن شركة سامسونج كانت قد فتحت تحقيقاً حيال انفجار هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7، وذلك عقب سحب الهواتف من الأسواق، الأمر الذي أدى إلى تكدّس أكثر من مليوني جهاز في مستودعات شركة سامسونج.

ولا بد لنا من الإشارة إلى أن جمهور الخبراء والتقنيين خرجوا باستنتاج مفاده أن هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7 هي أفضل إصدارات سامسونج، وذلك قبل ظهور مشكلة البطارية في الجهاز، الأمر الذي قاد -على ما يبدو- إدارة شركة سامسونج إلى التفكير بإعادة طرح الهاتف في الأسواق، ذلك بأنها تمتلك احتياطيات كبيرة منه في مستودعاتها، ولكن عقب استبدال البطاريات.

إذا ما صحت تلك التقارير، فإن شركة سامسونج ستعوّض بعض خسائرها، والتي منيت بها الشركة في الربع الرابع من العام 2016، بسبب أزمة انفجار بطاريات هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7، حيث ما زالت تعاني الشركة من تبعاتها حتى يومنا هذا.

وتحدث التقرير عن أن الهواتف ستطرح في أسواق الهند وفييتنام تحديداً، ذلك بأن أنظمة تلك الدول قابلة للمراجعة، أما طرح الهواتف في الأسواق الأوروبية والأمريكية فسيكون أمراً مستحيلاً، نظراً لصرامة قوانين السلامة العامة في تلك الدول، ومن غير المتوقع أن تتراجع تلك الدول عن قرار منع هواتف جلاكسي نوت 7.

تحقيقات شركة سامسونج توصلّت مطلع العام 2017 إلى أن سبب انفجار هواتف جلاكسي نوت 7 هو خلل في البطارية، كما أنها كانت مضغوطة ولم تثبّت بطريقة محكمة أيضاً، إلّا أن التقرير الذي تحدثنا عنه آنفاً؛ تحدث عن أن هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7 المجددة، أو التي سيعاد طرحها في الأسواق؛ ستكون بطارياتها أصغر من حيث السعة الكهربائية، كما أنها ستكون غير مضغوطة.

صورة انفجار سامسونج نوت 7

ومن ناحية أخرى، فلا تزال تلك الأخبار ضمن حيّز الإشاعات والتكهنات، وبالتالي فإن موعد طرح هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7 المجددة في الأسواق -إن صح الخبر- لا تزال غير معلومة، إلّا أن التقارير الصحفية التي تحدثت عن الموضوع أشارت إلى أن هذا لن يحدث قبل طرح هواتف سامسونج جلاكسي S8 الجديدة في الأسواق، والتي من المتوقع أن تبصر النور في الأسواق في نيسان/أبريل 2017 المقبل.

أي أن طرح هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7 المجددة، وبحسب التكهنات -إن صحت- سيكون في وقت ما بين شهري أيار/مايو وحزيران/يونيو 2017، وإمكانية العودة لا تزال ممكنة؛ إذا فكّرت الشركة حقاً في تدارك بعض خسائر هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7.

على أية حال؛ لا تزال الأنظار حالياً منصبة على شركة سامسونج من أجل معرفة مزايا هواتفها الجديدة من طراز S، وبالتحديد هواتف S8، في الوقت الذي تبدو فيه سامسونج أمام اختبار بقاء حقيقي، وبالأخص في ظل صعود هواتف هواوي، واستمرار أبل في التربع على عرش عالم الهواتف الذكية.

ختاماً؛ لا تنسوا أن تزوروا موقع لبيب على الدوام، لمعرفة كل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا، ولإيجاد الأجهزة والأدوات الإلكترونية والكهربائية وأجهزة الكمبيوتر واللابتوب والتابلت والهواتف الذكية، وغيرها، وأماكن بيعها ومستويات أسعارها، بالإضافة إلى أفضل العروض.


آخر تحديث