دليلك لاختيار أفضل المدافئ وأفضل أنظمة التدفئة المنزلية

تعرفوا إلى أنماط التدفئة المنزلية المختلفة ومزاياها وأفضل خيارات التدفئة الأمنة والاقتصادية

تعرفوا إلى أنماط التدفئة المنزلية المختلفة ومزاياها وأفضل خيارات التدفئة الأمنة والاقتصادية

 تعتبر التدفئة من أهم الأمور التي نفكر بها جميعاً كل عام قبيل حلول فصل الشتاء، حتَّى إن كنا قد اعتدنا على نمط تدفئة معين لا بد أن معظمنا سيفكر بفاعلية هذا النمط كل شتاء وسيسمع الكثير من نصائح المجربين، لذلك سيقدم لكم موقع لبيب عرضاً تفصيلياً لأنماط التدفئة المنزلية مع توضيح الإيجابيات والسلبيات لكل نمط منها ومن جميع النواحي، حيث ستتمكنون من اختيار الدفاية الأنسب لكم بعد قراءة هذه المادة.

التدفئة المركزية

التدفئة المركزية

لن نتحدث كثيراً عن التدفئة المركزية لأن هذا الخيار يتم اعتماده عادة في مرحلة البناء وقبل التشطيب، ما يعني أن إضافته لاحقاً ستكون مكلفة للغاية وتتطلب عدَّة ورشات لتقوم بإعادة تهيئة البناء لاستيعاب التدفئة المركزية، لكن عموماً قد ترغبون أن تعرفوا أكثر عن هذا النمط من التدفئة.

لا يعتبر نظام التدفئة المركزية جديداً؛ فقد اعتمده الرومان في الحمامات التي ما تزال قائمة في بعض مناطق الشرق الأوسط، حيث كان يعتمد النظام الروماني على وجود خزان ماء فوق موقد، ويتم نقل الماء الساخن من خلال أنابيب داخل الجدران وبالتالي يتم نقل الحرار ة إلى الغرف، وقد تم استخدام النظام ذاته في التدفئة المركزية الحديثة التي تعمل على الماء الساخن.

أما الأنماط الأخرى فهي تعمل بالبخار أو بتسخين الهواء، وتكون وحدة التسخين في غرفة مخصصة لها، كما تعمل بأنواع مختلفة من الوقود أبرزها الزيت والخشب إضافة إلى الكهرباء والطاقة الشمسية.

أما عن مميزات هذا الشكل من التدفئة فهو الأكثر أماناً وفاعلية، كما أنَّه اقتصادي في الاستهلاك خاصة في الوحدات السكنية الكبيرة علماً أنَّه غالباً ما يكون مشترك للبناية كلها التي تكون معدَّة مسبقاً لهذا النمط من التدفئة، وتدخل تدفئة الأرضيات ضمن عائلة التدفئة المركزية.

كما أنَّ هناك أشكال مختلفة لإصدار الحرارة، حيث يتم تثبيت الشوفاج أسفل جدار الغرفة بالنسبة لأجهزة التدفئة التي تعمل بالماء أ الزيت الساخن، فيما يتم تثبيت فتحة التدفئة في السقف أو الجدران بالنسبة للتدفئة بالهواء الساخن أو البخار.

المدافئ الكهربائية

المدافئ الكهربائية

هناك عدد كبير من أشكال الدفايات الكهربائية التي تعتبر من أكثر الدفايات شيوعاً خاصة في الدول التي توفر طاقة كهربائية رخيصة، ويمكن أن نحصر مدافئ الكهرباء بنوعين أساسين، المدافئ التي تعمل على إصدار الحرارة ومدافئ الهواء الساخن.

تعمل المدافئ الكهربائية العاكسة أو المشعة على تسخين سلك حراري يقوم بإصدار حرارة مرتفعة، وغالباً ما يكون هذا السلك داخل أنبوب زجاجي معد خصيصاً لنقل الحرارة، كما تكون خلفية هذه الأنابيب من المعادن العاكسة للضوء والتي تساعد في توزيع الحرارة.

عند شراء المدافئ الكهربائية لا بد من الانتباه إلى استطاعتها، عدد النيونات أو الأنابيب الحرارية، وأهم ما يجب البحث عنه هو ميزة الأمان، حيث تقوم الدفاية بقطع الطاقة عن الأسلاك الحرارية في حال ميلان جسم الدفاية أكثر من المعقول، وذلك تفادياً لحصول الحرائق، ويمكن أن نستعين بما أصدرته وزارة التجارة والاستثمار السعودية من نصائح حول اختيار واستخدام الدفاية الكهربائية وإجراءات السلامة لأنظمة التدفئة عموماً والتي سنذكرها في نهاية هذه المادة.

أمَّا مدافئ الهواء الساخن الكهربائية (المروحة أو التيربو) فهي ذات فاعلية أقل وحجم أصغر غالباً، وستكون مناسبة جداً لوضعها تحت المكتب بقصد تدفئة الأقدام، وهي أكثر أماناً بالطبع، كما سيكون لديكم الخيار في الحصول على مدفأة كهربائية تعمل بكلتا التقنيتين في آنٍ معاً مع زيادة بسيطة في السعر.

وتعتبر المدافئ الكهربائية رخيصة نسبياً ويتراوح سعرها بين 30 و150دولار أمريكي، أي بين 20 و100دينار أردني.

مدافئ الغاز الطبيعي

مدافئ الغاز الطبيعي

على الرغم من فعالية التدفئة بالغاز من حيث قدرتها على التدفئة ومن حيث استهلاكها، لكن هذا النمط أقل رواجاً من التدفئة الكهربائية لأنه يحمل مخاطر أعلى من جميع أنماط التدفئة الأخرى تقريباً، ويحتاج إلى حذر مضاعف من المستخدم تجنباً للحوادث.

تعمل مدافئ الغاز على إصدار الحرارة من خلال الاحتراق المباشر، وذلك إما بإصدار اللهب ضمن حجرة تسخين، أو بإشعال اللهب ضمن وشيعة تسخين، في كلتا الحالتين تصدر صوبة الغاز حرارة كافية لتدفئة الغرف المتوسطة شريطة إغلاق الأبواب، وهنا تكمن المشكلة.

جميع أشكال التدفئة تنطوي على أخطار متفاوتة لكن أغلبها تتعلق بالحرائق، مع مدفأة الغاز يعتبر الاختناق بانبعاثات الاحتراق هاجساً يجب التفكير به دائماً، وهذا يعني ضرورة ترك منافس دائمة أو مؤقتة للتهوية، ما يعني بالتالي تسرب الدفئ خارجاً ودخول الهواء البارد.

تنخفض هذه المخاطر طردياً مع اتساع مساحة المكان، لذلك يعتبر الغاز خياراً مثالياً للتدفئة في الأماكن المفتوحة أو شبه المفتوحة مثل التراسات والحدائق وهناك تصميمات خاصة للتدفئة في الهواء الطلق، كما أنَّ إبقاء اسطوانة الغاز بعيدة عن المدافئ التي لا تحتوي على مكان مخصص للأسطوانة أمر بالغ الأهمية ويمكنكم الاطلاع أكثر على خيارات التدفئة بالغاز من خلال زيارة هذا الرابط.

تحتوي مدافئ الغاز عادة على مكان مخصص لوضع أواني الطبخ أو أوعية إعداد المشروبات الساخنة كنوع من زيادة كفاءة استهلاك الطاقة، وعموماً تتراوح أسعار هذه الصوبات بين 70 و210دولار أمريكي، أي بين 50 و150دينار أردني.

دفايات الزيت وصوبة المازوت

دفايات الزيت وصوبة المازوت

هناك نوعان رئيسيان من مدافئ الزيت وغالباً ما يتم الخلط بينهما في التسمية، على الرغم من الفرق الكبير بالشكل وآلية العمل.

النوع الأول هو مدافئ المازوت الذي يسمى أيضاً زيت التدفئة، وهو ذاته وقود سيارات الديزل، المازوت من مشتقات النفط الخفيفة القابلة للاشتعال، وتعتمد دفايات المازوت على الاحتراق المباشر لهذه المادة ضمن حجرة اختراق يتم تصميمها لتأمين التهوية المناسبة وطرد الدخان الناتج عن الاحتراق من فوهة المدخنة، ويتم تزويد المدفأة بالوقود من خلال خزان قابل للفصل أو ثابت، ويمكن ضبط الحرارة من خلال ضبط تدفق الوقود.

تتميز صوبة المازوت بقوة الحرارة التي تولدها، لذلك سنجدها مستخدمة في المناطق الباردة في الشرق الأوسط وخاصة بلاد الشام، وهي ذاتها المستخدمة في تسخين الماء للحمامات، كما أنّها ذات تصميمات مختلفة وأسعار متفاوتة تبدأ من 40دولار أمريكي وتصل إلى 150دولار أمريكي حسب التصميم، أي بين 30 و100دينار أردني.

مساوئ هذه الصوبة أنَّها تحتاج للتنظيف بشكل دوري من الشحار أو الهباب كما تتطلب وجود مداخن سلفاً، لكنها آمنة نسبياً بالنسبة للبالغين ويجب الانتباه جيداً للأطفال الصغار لأنَّ أغلب تصميماتها تفتقر لعناصر حماية الأطفال وتكون مصادر الحرارة مكشوفة تماماً.

أمَّا مدفأة الزيت Heating Oil

تعمل أغلب مدافئ الزيت بالاعتماد على الكهرباء بتقنية مختلفة تماماً عن مدفأة المازوت، وزيت التدفئة المستخدم فيها يختلف عن الديزل المستخدم في دفايات المازوت، فهو أقرب بلونه لزيت محركات السيارات، كما أنَّ هذا الزيت لن يحترق فهو حامل حراري وليس مصدراً للحرارة بذاته.

يتميز زيت التدفئة بقدرته على التخزين الحراري والاحتفاظ بالحرارة، كما يتميز بدرجة غليان مرتفعة تصل إلى 300درجة مئوية تجعله قابلاً للتسخين مع الحفاظ على حالته السائلة دون أن يصل إلى الغليان، هذا الزيت يدور ضمن حجرات معدنية فيقوم بتسخين هيكل المدفأة، التي تحتوي بدورها على حساس حراري يقوم بإيقاف التسخين أوتوماتيكياً ضمن مجال تحكم يدوي أو إلكتروني، وهذه التقنية ذاتها تستخدم في التدفئة المركزية كبديل عن الماء.

سعر هذه المدفأة بالمتوسط حوالي 100دولار أمريكي، أي حوالي 70 دينار أردني بالمتوسط.

دفاية الكاز

تعمل صوبة الكاز بواسطة اشتعال الفتيل، وتعتبر من المدافئ الرائجة في الأردن وفلسطين وبعض مناطق المملكة العربية السعودية، حيث تعتبر اقتصادية وذات قدرة حرارية مرتفعة.

وتعمل صوبة الكاز بالإشعال اليدوي أو الأوتوماتيكي عندما تكون مزودة ببطارية ونظام إشعال أوتوماتيكي، حيث يكون متوسط استهلاك النوعيات الجيدة من الوقود في هذه المدافئ حوالي 0,3 وحتَّى 0,8 ليتر في الساعة، وتحتاج إلى تنظيف الفالة وتبديل الفتيل بشكل دوري حسب نقاء الوقود وكثافة الاستخدام، كما أنَّ معظم هذه المدافئ مصممة لحمل أوعية الطبخ لزيادة الاستفادة من الوقود.

يتراوح بين30 و300دولار أمريكي، 20 و200دينار أردني.

ما هو الخيار الأفضل للتدفئة المنزلية؟

ما تزال هناك خيارات أخرى في التدفئة مثل استخدام مكيفات الهواء أو مدافئ الحطب، لكن بطبيعة الحال تعتبر الأنماط التي ذكرناها هي الأبرز، ولا بد من التفكير جيداً قبل الوصول إلى القرار النهائي بشأن نظام التدفئة المنزلية.

أولاً ستتحكم أسعار الطاقة والوقود ووفرة أنواع معينة منها في بلادكم بنوعية المدفأة الأكثر توفيراً، أما من ناحية ثمن المدفأة نفسه فهو مرن إلى حد بعيد كما لاحظتم، لكننا لا ننصح باللجوء إلى الأنواع الرخيصة التي قد تحتوي عيوباً خطيرة في التصنيع كتسرب الوقود أو رداءة الأسلاك.

من جهة ثانية لا بد بالتفكير من توافق مساحة المكان مع نوع التدفئة، حيث تستخدم التدفئة الكهربائية لمساحات ضيقة ومغلقة، أو كتدفئة مساعدة ضمن نظام تدفئة أوسع، فيما تعتبر تدفئة المازوت والغاز أكثر قدرة على خدمة المساحات الواسعة، ولا ننسى أن تدفئة الغاز تحتاج إلى ظروف تهوية خاصة لتجنب خطر الاختناق.

أخيراً يجب أن تبحثوا دائماً عن معايير الأمان خاصة في حال وجود أطفال في المنزل، ووجود تقنيات الأمان وحده لا يكفي بل لا بد من توفر المراقبة من الأهل والحذر الشديد تجنباً لأي حوادث قد تنتج عن أنظمة التدفئة المنزلية.

مدفأة الكهرباء قد تتسبب بالحرائق نتيجة وقوعها أو نتيجة عطل كهربائي خاصة عندما تكون سيئة الصناعة، كذلك مدافئ الزيت (المازوت) أو الكاز  تنطوي على ذات المخاطر في حال تسرب الوقود أو وقوعها، أمَّا مدفأة الغاز ربما تكون الأخطر مع ازدياد حالات الاختناق الناتجة عن استخدامها بشكل خاطئ فقلاً عن تسرب الغاز وقابليته للانفجار.

إذاً؛ الخيارات من حيث الميزانية وتكلفة الطاقة مرنة جداً ومتقاربة بين أنظمة التدفئة المختلفة، لكن البحث الحقيقي سيكون خاضعاً لمدى برودة الطقس في بلدكم، وللمساحة المراد تدفئتها وطبيعة تهويتها، فضلاً عن عناصر الأمان المذكورة في متن هذه المادة، ولا ننصحكم عموماً أن توفروا نقودكم بالنسبة لأنظمة التدفئة لأن أجهزة التدفئة الرخيصة تسعى لاختصار عناصر الأمان التي تعتبر مكلفة بالنسبة للمصنعين، لكن هذا سيعرضكم لأخطار كثيرة لا نتمنى أن تتعرضوا لها.


آخر تحديث