كيف تختار آلة تسخين الشطائر (الساندويتش) Toaster المناسبة؟

ما هي المواصفات التي يجب عليك البحث عنها عند اتخاذ قرار شراء جهاز توستر جديد

ما هي المواصفات التي يجب عليك البحث عنها عند اتخاذ قرار شراء جهاز توستر جديد

استخدام آلة تسخين شطائر جيدة هو أمر يتم تقليل قيمته من قبل الكثيرين الذين لا يعرفون فوائد امتلاك هذه الآلات، فعلى عكس أداة تسخين الشطائر المعتادة والمصنوعة من قكعتين من حديد الصب وتستخدم موقد الغاز كمصدر للحرارة، فآلات تسخين الشطائر الحديث باتت متقدمة كفاية لتتضمن خيارات عدة من تغيير الحرارة وضبط وقت محدد حتى إعداد أطعمة مختلفة كتحمير اللحم مثلاً.

توستر  3

تتوافر اليوم تشكيلة كبيرة من آلات تسخين الشطائر، بداية من تلك البسيطة للغاية والمكونة من سطين معدنيين ووشائع كهربائية فقط، وصولاً إلى أنواع ذات ميزات متعددة وإعدادات متقدمة وخيارات متنوعة تتراوح من مجرد تسخين الشطائر حتى إعداد بعض الأنواع المعجنات او تحمير شرائح اللحم مثلاً. الاختيار بين الأنواع المتعددة ليس بالأمر البسيط عادة، لكن هناك بعض المعايير المهمة التي يجب النظر إليها عند اختيار آلة لتسخين الشطائر، وهنا أهم هذه المعايير:

1- الحجم وسعة جهاز التوستر

كما العديد من الأدوات الأخرى، فاختيار القياس والحجم المناسب لآلة تسخين الشطائر أمر مهم للغاية من عدة نواحي، فمن الناحية الأولى يجب أخذ الماحة التي ستأخذها آلة تسخين الشطائر ضمن المطبخ، فمع كونها واحدة من الأدوات الشائعة الاستخدام فعادة ما توضع على طاولة المطبخ بشكل دائم بدلاً من توضيبها وإخراجها عند كل استخدام. ومع كون حجم آلة تسخين الشطائر يتناسب مع سعتها عادة، فيجب التوفيق بين الأمرين أو شراء آلة تسخين شطائر متعددة الطبقات لتوفير المساحة علماً أنها تكلف أكثر من نظيرتها العادية.

توستر 4

الناحية الثانية هي مقدار الطعام المطلوب تحضيره في كل دفعة، فبالنسبة لشطيرة أو اثنتين مثلاً لا حاجة لامتلاك آلة تسخين شطائر كبيرة الحجم كونها تصرف المزيد من الطاقة دون استغلالها بشكل فعال أثناء الاستخدام. بالمقابل فشراء آلة تسخين شائر صغيرة يعني عدم العملية كون الشطائر المسخنة أولاً ستبرد ريثما يتم تسخين الأخرى، كما أن إعداد الطعام عموماً سيكون أبطأ بشكل ملحوظ وهو أمر غير محبذ بالطبع.

2- نوع سطح التسخين والمادة المصنوع منها التوستر

أي مادة مقاومة لدرجات الحرارة المرتفعة تعد مناسبة للاستخدام ضمن هذه الآلات، لكن الجودة تختلف بشكل كبير من حيث نقل الحرارة والتوزيع المنتظم لها من ناحية، وعدم التصاق الأطعمة وسهولة التنظيف من الناحية الأخرى. وبينما تصنع الأنواع الرخيصة عادة من حديد الصب، فالنتائج لا تكون جيدة عاد بسبب التصاق الطعام من ناحية والحرارة الغير منتظمة كذلك عدا عن كون تنظيف هذه السطوح أمراً صعباً للغاية.

الستانلس ستيل (الفولاذ المقاوم للصدأ) يشكل بديلاً جيداً لحديد الصب مع كونه أسهل للتنظيف وأقل احتمالاً للالتصاق كذلك، لكنه يبقى سيئاً في مجال توزيع الحرارة بشكل منتظم. الخيار المثالي الأكثر تكلفة عادة هو السطوح المصنوعة من الستانليس ستيل مع طلائها بماة مقاومة للالتصاق وسهلة التنظيف مع وجود طبقة م الفخار تحت المعدن لضمان التوزيع المنتظم للحرارة كون الفخار أفضل من هذه الناحية.

3- سهولة التنظيف

لتكون آلة تسخين الشطائر سهلة التنظيف فهناك شرطان أساسيان يجب تواجدهما، الأول هو كون السطح الداخلي لها مانعاً للالتصاق ومقاوماً للأوساخ، حيث أن الأنواع الأفضل المطلية بمواد مقاومة للالتصاق لا تحتاج سوع المسح بقماش مبلل فقط، بينما تحتاج السطوح المصنوعة من حديد الصب أو حتى الستانلس ستيل إلى تنظيف أشد وقد تحتاج للجلي حتى في حال كانت الأوساخ شديدة الالتصاق.

الناحية الثانية المهمة هي كون سطوح التسخين قابلة للإزالة لتنظيفها بشكل مستقل، فمع كون آلات تسخين الشطائر كهربائية عادة، فتسرب الماء إلى الآلة ليس أمراً جيداً. لذا من الأفضل امتلاك الآلة لسطوح تسخين قابلة للإزالة لتنظيفها بشكل مستقل دون تشكيل خطورة على آلة التسخين نفسها.

4- استهلاك الطاقة

توستر 2

مع أن استهلاك الطاقة عادة ما يربط بشكل مباشر مع كمية الحرارة المقدمة من آلة التسخين، فهذا الأمر ليس دقيقاً بالضرورة، فالآلات ذات الجودة الأعلى مثلاً تستطيع تقديم كمية حرارة أكبر مع استهلاك طاقة أقل بفضل العزل الحراري الفعال لها عن المحيط، فهذا العزل يفيد من ناحية بمنع احتراق الأصابع والأيدي أثناء الاستخدام مثلاً، كما أنه يفيد في توفير الطاقة وعلى المدى البعيد فهو يجعل آلات التسخين الباهظة أكثر توفيراً من مقابلتها الرخيصة حتى.

اختيار استهلاك الطاقة الخاص بآلة تسخين الشطائر يعتمد بشكل كبير كذلك على المهام المطلوبة منها، فبالنسبة لتسخين الشطائر فقط فآلة ذات استهلاك منخفض للطاقة تعد أكثر من كافية لهذه المهمة، لكن بالنسبة لتحمير شرائح اللحم مثلاً أو حتى إعداد المعجنات والاستخدامات الأخرى فالآلة ذات الطاقة الكبيرة هي الخيار الأفضل.

5- وجود خيارات التحكم بالحرارة

بالنسبة لآلات تسخين الشطائر الرخيصة لا يوجد أية خيارات لتعديل الحرارة عادة، فهي توصل بالكهرباء وتعمل بطاقة معينة فقط دون أية قابلية للتعديل، بالمقابل فالأنواع المتوسطة تمتلك أوضاعاً معدة مسبقاً للحرارة (عادة ما تتراوح بين 3 و6 أوضاع محددة مسبقاً)، بينما الأنواع الأكثر تكلفة تمتلك خيارات متقدمة أكثر كتحديد درجة حرارة معينة أو حتى رفع وخفض الحرارة بشكل متناوب.

خيارات التحكم بالحرارة تفيد بشكل كبير للمهام المتعددة، فالأنواع المختلفة من الشطائر وكذلك التفضيلات المختلفة تعني خيارات حرارة مختلفة بالطبع، كما أن تسخين الشطائر عموماً يحتاج لحرارة أقل نسبياً من صنع المعجنات أو تحمير شرائح اللحم.

6- وجود مؤقت زمني لعمل الآلة

توستر 1

واحدة من المشكلات الأكثر شيوعاً عند استخدام آلات تسخين الشطائر هي احتراق الطعام أو جفافه داخلها بسبب نسيانه، والحل البسيط لهذه الحالات المتكررة هو وجود مؤقت زمني للآلة. هذا المؤقت الزمني غالباً ما يكون مجرد مؤقت عادي مع صوت تنبيه عند تمام الوقت (لكنه لا يستطيع إيقاف الآلة عن العمل) في لأنواع الرخيصة، بينما يكون قادراً على ذلك في الأنواع المتوسطة وتمتلك الأنواع الأفضل بالإضافة للمؤقت الزمني الدقيق خيارات معدة مسبقاً للتوقيت لمختلف أنواع الأطعمة والشطائر.

7- السعر: هل الأنواع الغالية الثمن أفضل بالضرورة؟

عادة ما يتم ربط سعر المنتج بالجودة التي يقدمها مع كون الأنواع الأغلى ثمناً أفضل جودة من تلك الرخيصة، ومع أن هذا الأمر صحيح في معظم الحالات فهو ليس القاعدة تماماً فكون أحد المنتجين يكلف أقل من الآخر لا يعني بالضرورة أنه أقل تلبية لاحتياجاتك او أقل جودة حتى. على أي حال فحتى الأنواع الباهظة من الممكن أن تفتقد للعديد من الميزات التي يحتاجها المستخدم لذا يجب أن يبنى الاختيار على الميزات الخاصة بالآلة والمهمة أثناء استخدامها وليس على السعر بالدرجة الأولى.

في النهاية، مع بعض البحث عن أنواع آلات تسخين الشطائر ومع أخذ المعايير السابقة بعين الاعتبار فمن الممكن الحصول على الآلة المناسبة للاحتياجات ضمن المجال السعري المطلوب دون مشكلة بالأمر.


آخر تحديث